الروائية المصرية سالي عادل لـ "مصر اليوم" :

أستطيع إستقاء أفكار لروايات رعب من أحداث مصر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أستطيع إستقاء أفكار لروايات رعب من أحداث مصر

الروائية المصرية سالي عادل
القاهرة - مصطفى القياس

عبرت الروائية المصرية سالي عادل لموقع "مصر اليوم" عن سعادتها بتصنيفها كأول كاتبة روايات رعب فى مصر والوطن العربي، وقالت أن "هذا شرف كبير لها وحب من جمهورها الذي بدأ فى  تصنيفها كأول كاتبة روايات رعب على صفحات التواصل الإجتماعي، منذ أن أصدرت روايتي  الأولى فى عالم الرعب والإثارة ،والتي بداأت بكتابة هذه النوعية من الروايات منذ أكثر من ستة اعوام بعد أن تخرجت مباشرة من كلية الإعلام في جامعة القاهرة".
وأضافت سالي أنها "إتجهت لكتابة روايات الرعب لأنها ترى فيها دوراً كبيراً فى جذب إنتباه القرّاء وإثارتهم من خلال قصص خيالية وحكايات أسطورية كثيرة منتشرة فى مصر، مثل المسحور ولعنة الفراعنة والسلعوة وغيرها من الاشياء الخرافية التي يعرفها الشعب المصري، واضافت أن "عدم إتجاه أي من كتاب الروايات فى مصر لكتابة الروايات الرعب شجعها كثيرا على أن تكون الأولى فى مصر فى كتابة روايات الرعب".
وأكدت سالي أنها "تحاول فى كل روايات الرعب التي تقوم بتأليفها أن تستقيها من خيالها والواقع المصري والحكايات والأساطير المصرية دون النظر أو الإقتباس من روايات الرعب الأجنبية كما يفعل الكثير من الروائيين" ، وبررت ذلك بانها" تخاطب جمهوراً مصرياً واعياً لابد من إثارة مشاعره بحكايات وقصص يصدقها جيدا حتى لا ينفر منها ولا يصدقها، وهذا لا يمنع أن الخيال يلعب دورا كبيرا فى إثارة الجمهور، ولكنه خيال يصدق".
كما قالت سالي أنها "في البداية وجدت إستغراباً ودهشة شديدة من اصدقائها بسبب إتجاهها لكتابة روايات الرعب وذلك لأنه لا يشبه شخصيتها فى الواقع ، ولكن بعد ذلك بدات ردود الافعال تأتيها وتصلها بشكل إيجابي من اصدقائها واقاربها، حتى أنهم بدأوا بإعطائها بعض الأفكار لكتابة قصص وروايات الرعب".
وعن روايتها الاخيرة "كاهنة التيتانيك" قالت سالي أنها" حاولت ان تبرز فى الرواية القصة الحقيقية لغرق سفينة التيتانيك الشهيرة ، ولكن من وحي خيالها وذلك من خلال لعنة كاهنة فرعونية تدخل جسد فتاة تعتلي سطح السفينة وتروي لها القصة الحقيقية لغرق سفينة التيتانيك" ،وأكدت سالي أنها إعتمدت فى هذه الرواية على إبراز جانب جديد لغرق سفينة التيتانيك من وحي خيالها ،حيث لاقت الرواية إستحسانا كبيرا لدى الجمهور من خلال ردود الأفعال التى وصلتها وكذلك من خلال مبيعات الرواية فى الأيام الأولى لطرحها فى الأسواق".
وعن إتجاهها للسينما وكتابة روايات الأفلام والأعمال الدرامية قالت سالي أنه "سيتم بالفعل في الفترة المقبلة تحويل سلسلة من رواياتها لعمل درامي يحتوى فى إطاره على الفانتازيا والرعب والإثارة والرعب مع مراعاة طبيعة الجمهور المصري وظروف الإنتاج الدراما المتعثرة فى هذه الأيام ،حيث اكدت أنها إتفقت مع أحد المنتجين على البدء قريبا فى العمل على السلسلة الروائية الخاص بها والتى ستعلن عنها قريبا لتحويلها لعمل درامي بوليسي".
وأوضحت سالي أنها "لم تشعر بالخوف سواء وهي طفلة او في مرحلة كتابة رواياتها كحال الكثيرين من كتاب روايات الرعب ، ولكنها كانت تواجه خوفها وهي طفلة بحلول لمشاكلها والخروج من هذا الخوف حتى يزول عنها سريعا".
ومن ناحية اخرى بدأت سالي مؤخرا فى كتابة رواية جديدة فى إطار العرب والإثارة، ولكنها رفضت الإفصاح عنها لحين الإنتهاء منها قريبا وسوف تقوم بطرحها فى الاسواق فور الإنتهاء منها ،واكدت فى النهاية أنه يمكن أن تستقي افكارا كثيرة لروايات الرعب التى تكتبها من الأاحداث الجارية فى مصر والتوترات السياسية الحالية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أستطيع إستقاء أفكار لروايات رعب من أحداث مصر   مصر اليوم - أستطيع إستقاء أفكار لروايات رعب من أحداث مصر



  مصر اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تُبيِّن سبب بشرتها المشرقة والنقية

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني. وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى بها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أستطيع إستقاء أفكار لروايات رعب من أحداث مصر   مصر اليوم - أستطيع إستقاء أفكار لروايات رعب من أحداث مصر



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon