الموريتاني ولد أمين لـ"مصر اليوم":

ما قيمة الأدب إذا لم يخرج على المألوف

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ما قيمة الأدب إذا لم يخرج على المألوف

الكتاب محمد ولد عبد الرحمن ولد أمين
نواكشوط – حبيب القرشي

نواكشوط – حبيب القرشي محمد ولد عبد الرحمن ولد أمين هو وزير إعلام سابق، وأحد الكتاب الذين كان جمهور الثقافة في موريتانيا يتابع إنتاجهم بتلهف؛ كونه كاتب مقالات معارضة لنظام الرئيس محمد ولد عبد العزيز تحت اسم مستعار هو حسن ولد المختار .
ظاهرة حسن ولد المختار أثارت فضول الإعلاميين وسدنة الحرف في نواكشوط، حيث أسالت الكثير من المداد والحبر خلف الظاهرة المجهولة، قبل أن يكتشف الشخصية الحقيقية التي تكتب باسم حسن مختار.
"مصر اليوم" حاورته حول روايته الأخيرة التي أصدرها تحت عنوان "مذكرات حسن ولد المختار فكان الحوار التالي:
قال ولد أمين " تولدت عندي الرغبة العارمة في الكتابة الأدبية أخيراً، وسبق وأن نشرت دراسات في ميدان تخصصي أي القانون الدولي والعلاقات الدولية لكن كتابة عمل أدبي نتجت بعد الاهتمام الذي لقيته في الصفحة على الـ"فيسبوك"، حيث لمح البعض فيها بعدا أدبيا ما في إنتاج الكاتب مجهول الهوية حسن مختار، وهو الاسم الأدبي الذي تعودت التوقيع به في مقالاتي الصحافية، بعد ذلك حولته إلى شخص روائي أو راوية مذكرات معتمدا على الزمن الخطي كتقنية روائية مبسطة جعلت الكثيرين يتصورون أنها مذكرات حقيقية وليست محض خيال  كاتب وبالفعل اعتبر أن الرواية خروج عن الأدب المألوف في موريتانيا، وهنا أتساءل ما قيمة الأدب إذا لم يخرج على المألوف؟"
وعن تاريخ صياغة هذه الرواية، قال ولد أمين " كنت أكتب حلقة وانتظر ردود القراء عليها، فاكتب الحلقة الأخرى وهكذا حتى اكتملت الرواية وبشكل تفاعلي"
وأضاف أنه طبع من الرواية نحو 5 آلاف نسخة، ولا يعرف حجم المبيعات منها، لكن الناشر لم يتشكى لي ولا أعرف تفاصيل النشر بكل صراحة.
وأوضح أنه بصدد كتابة مؤلفات أخرى ستنشر قريبا منها رواية "منينة بلانشيه" وكذلك كتاب الرحلات الذي نشر على شكل حلقات متفرقة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ما قيمة الأدب إذا لم يخرج على المألوف   مصر اليوم - ما قيمة الأدب إذا لم يخرج على المألوف



  مصر اليوم -

أبرزت قوامها النحيف الذي لا يصدق أنها تبلغ 71 عامًا

هيلين ميرين تلفت الأنظار في مهرجان كان لايونز بأناقتها

لندن - كاتيا حداد
بدت النجمة البريطانية الشهيرة هيلين ميرين ذات الـ71 عامًا، بإطلالة ساحرة في مهرجان كان لايونز الدولي للترفيه، الأربعاء، في جنوب فرنسا، بعد ظهورها على السجادة الحمراء لمهرجان مونت كارلو التلفزيون في موناكو في وقت سابق من هذا الأسبوع بأناقة بالغة لفتت أنظار وسائل الإعلام وحتى الحضور من المشاهير. وظهرت الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار، بإطلالة مثيرة، حيث صعدت على خشبة المسرح مرتدية فستان "بولكا دوت ميدي" ذو اللون الأسود مما جعلها لافتة للنظر، حيث أبرز فستانها قوامها النحيف والذي لا يصدق أن صاحبته تبلغ من العمر 71 عامًا. بالرغم من أنها أبدلت أزيائها العصرية الأنيقة بفستان مستوحى من خمسينات القرن الماضي إلا انها خطفت أنظار وسائل الإعلام العالمية. وأضافت النجمة البريطانية إلى فستانها ذو الثلاثة أربع أكمام، قلادة رقيقة من اللؤلؤ على عنقها ما أضفى عليها جمالًا وأناقة لا مثيل لها، كما ارتدت زوجًا من حذاء أحمر ذو

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ما قيمة الأدب إذا لم يخرج على المألوف   مصر اليوم - ما قيمة الأدب إذا لم يخرج على المألوف



F

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري
  مصر اليوم - أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 06:00 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم - أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 02:19 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

غادة عبد الرازق تكشف أسرار نجاح "أرض جو"

GMT 06:44 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

إيرانية توضح حقيقة اضطهاد الكتَّاب في عصر نجاد

GMT 05:09 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

دراسة تكشف عن بقايا قطط ترجع إلى عصور ما قبل 9000 عام

GMT 04:10 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

الجسد المثالي بـ"ريجيم" عالي الكربوهيدرات

GMT 04:41 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

"أدفيزر" يكشف قائمة أفضل 10 مناطق سياحية في العالم

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon