ألوانه تعكس الفرح المغلف بعبق الماضي

بوشعيب فلكي فنان يرسم من أجل الهوية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - بوشعيب فلكي  فنان يرسم من أجل الهوية

الفنان الفلكي بوشعيب
الدار البيضاء - سعيد بونوار

مسجد وقصبة وبيت عتيق وحنين دامع  إلى الزمن الجميل، ألوان تعكس الفرح المغلف بعبق الماضي، هو أشبه بعطر فاح "أيام زمان" ونثر أريجه إلى واقع اليوم ليؤسس امتدادا في المستقبل.
مهما "تطاول البنيان"، معلنا عن قرب الساعة، ومهما تعالت سحابات السواد الصناعي لتمحو بريق الطبيعة، إلا أن الحياة مستمرة باستمرار اللون والريشة والخيال الذي لا يمزق قماش اللوحة في تعبيرها عن أشياء كثيرة، ويكفي أنها تعبر عن دواخل النفوس التواقة إلى إعادة رسم الملامح والوجوه بألوان التأصيل، فالأشجار الباسقة، والبيوت الطينية، والملامح الأصيلة لاتكاد تبرح هدير الزمن المعاصر.
والمسافر في معرض الفنان التشكيلي المغربي بوشعيب الفلكي الأخير في الدار البيضاء، يشعر في لحظات ما بتماه غريب مع مضامين اللوحة، يجعلك تغيب عن عوالم مدينة ملوثة إلى فضاءات مدينة فاضلة تؤمن بالشجر والشمس والتربة الفواحة، وأنماط عيش الأجداد، إنها الصورة التي نأمل أن نسترجعها كل يوم دون أن يتحقق الحلم بإرجاع  عقارب الساعة إلى الوراء، تختفي الساعة كما مضت وتبقى العقارب تلدغ كل متمتع بإحساس مرهف.
اكثر من 120 لوحة وضعها بوشعيب فلكي أحد أشهر الفنانين التشكيليين المغاربة وأكثرهم تواضعا في معرض "سيدي بليوط"، تبدو كعرائس في كامل الزينة تنتظر من يخطب ودها ليرحل من عالم "الضجيج" إلى عالم الهدوء، وهي في مجموعها بمثابة إكليل لنصف قرن من الحضور على منصة الرسم الواقعي في المغرب، فالرجل الذي يطل على العقد السابع بحيوية شاب في العشرين، مدين للرسم الذي أطال عمره، وجعله يصنع من اللون زهور فرح يغذي بها ذاته قبل أن يوزعها على الآخرين.
يطالعك فلكي بدرع الحامي لتراث الأجداد بحديث له مع الـ "المغرب اليوم": "كل لوحاتي منذ أن بدأت الرسم تحكمها خواص مشتركة، فأنا أرسم المسجد تعبيرا عن هويتي الإسلامية الحضارية التي لن يقبرها الزمن، وأرسم القصبات والبيوت العتيقة لأمارس دور المؤرخ بالريشة لوقائع قد نفتقدها يوما ما".
ويضيف "تحتفظ ذاكرتي بخزين من الصور الجميلة للحارة العتيقة والفرن الشعبي والحمام وكتاب المسجد، للفقيه الذي يعلمنا تحت الشجرة، للحب والأخوة الإنسانية، لكل ما هو أصيل".
ويستطرد "ربما أسعى بهذه اللوحات إلى أن أمد شخوصها بإكسير الحياة بعد أن طاردهم الموت وحولهم إلى شخوص بلا حركة، أنا أنشد الإستمرارية".
بوشعيب فلكي الرسام البسيط الذي تزين أعماله كبريات المؤسسات المالية وفيلات المشاهير، كان ومازال قريبا من نقاد الفن، فالناقد التشكيلي محمد لمسفر يصفه بكونه يتمتع برمانسية وشاعرية "تحكي بكثير من الحنين الحياة الزاهرة للزمن الماضي، الذي عاشه، منذ طفولته، فهو ينحدر من مدينة الجديدة، التي تغذى من جمالها، وزرقة سمائها وبحرها، والتي ما فتئت تقلقه وتثير فضوله، تنعكس في لوحاته بكثير من الحنين، لجمالية الأسواق والأزقة والرجال والنساء، في بهائهم، بعيدا عن أي عجائبية منبهرة بالشرق". ويرى عبد النبي داشين أن "قدرته الإبداعية تتمظهر في تحكمه في موضوعاته وتطويعها لكي لايستنسخ ذاته، من نواة واحدة بل يشكل عددا لامتناه من الإمكانات التعبيرية، وأيضا في براعته على مزج الألوان التي تصير بدورها موضوعا للتأمل، في صمت الفنان الأصيل يشتغل وكله قلق فني ليتجاوز ذاته عبر تجربته، في أعماله الأخيرة عرف كيف يجدد بقتل القديم بحثا، عن عالم لايمكن أن تخطئه العين التي لاتملك إلا أن تصرخ بملء انفتاحها على الإحتفال ببهجة الأشكال والألوان".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بوشعيب فلكي  فنان يرسم من أجل الهوية بوشعيب فلكي  فنان يرسم من أجل الهوية



GMT 04:40 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

فيصل السمرة يركز الضوء على مسيرته الفنية الرائعة

GMT 08:14 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

عرض أول هيكل عظمي مكتمل في متحف "الأسترالوبيثكس"

GMT 08:14 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

اكتشاف كهف اسكتلندي مرعب يعود إلى العصر البرونزي

GMT 08:48 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

رياض البرزنجي يندد بالتطرف في العراق برؤية فنية معاصرة

GMT 05:04 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

وفاء الجريري تؤكد أن الفن التشكيلي إبداع بلغة الرسم

GMT 13:19 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

العلماء يكتشفون موقع نزول يوليوس قيصر لغزو بريطانيا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بوشعيب فلكي  فنان يرسم من أجل الهوية بوشعيب فلكي  فنان يرسم من أجل الهوية



أكملت مظهرها بمكياج ناعم مع أحمر الشفاه الداكن

تشاستين بفستان أزرق خلال تواجدها في أمستردام

أمستردام ـ لينا العاصي
بعد تلقيها ترشيح لجائز أفضل ممثلة عن فيلم درامي لجائزة "غولدن غلوب" قبل يوم واحد فقط، تألقت جيسيكا تشاستين، بإطلالة أنيقة ومميزة خلال العرض الأول لفيلمها الجديد "Molly's Game" في أمستردام ليلة الثلاثاء. وجذبت الممثلة البالغة من العمر 40 عاما أنظار الحضور والمصورين، لإطلالتها المذهلة حيث ارتدت فستانا طويلا بلا أكمام باللون الأزرق، يتميز بخط عنق منخفض، وتطريزا مزخرفا بالجزء العلوي الذي يطابق أقراطها الفضية المتدلية، أكملت إطلالتها بمكياجا ناعما مع أحمر الشفاه الداكن، وظل العيون الدخاني، وحمرة الخد الوردية التي أبرزت ملامحها التي لم تؤثر عليها سنوات العمر، وصففت شعرها الذهبي لينسدل على أحد كتفيها وظهرها. يأتي ذلك بعد أن كشفت تشاستين أنها فوجئت بتلقي ترشيحها الخامس لجائزة غولدن غلوب لأفضل ممثلة عن فيلمها الجديد "Molly's Game"، ومؤخرا، قالت الممثلة لصحيفة "نيويورك تايمز" إنها تخشى من قرارها بالتحدث عن المنتج السينمائي هارفي وينشتاين بعد فضائحه الجنسية، وأن

GMT 03:10 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة
  مصر اليوم - ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة

GMT 08:49 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب الشتاء الجاري
  مصر اليوم - افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب الشتاء الجاري

GMT 09:03 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد
  مصر اليوم - إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد

GMT 04:53 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

روسيا توسع من ترسانتها النووية وتتحدى معاهدة "ستارت"
  مصر اليوم - روسيا توسع من ترسانتها النووية وتتحدى معاهدة ستارت

GMT 06:15 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

عزيزة الخواجا تدعو الإعلاميين إلى المحافظة على مهنيتهم
  مصر اليوم - عزيزة الخواجا تدعو الإعلاميين إلى المحافظة على مهنيتهم

GMT 03:04 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة "أنوثة"
  مصر اليوم - أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة أنوثة

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon