مسؤول أُممي سابق يُشبِّه السُّجون السُّوريَّة بمعتقل "أوشفيتز" النَّازي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مسؤول أُممي سابق يُشبِّه السُّجون السُّوريَّة بمعتقل أوشفيتز النَّازي

دمشق - ريم الجمال

أكَّد المدعي العام الدولي السابق في الأمم المتحدة، ديفيد كراني، أن "عملية التدقيق في مدى صحة صور مُسرَّبة من سجون سورية، أظهرت ارتكاب جرائم ضد الإنسانية في تلك السجون، لم يسبق لها مثيل منذ عهد معتقل "أوشفيتز" النازي في بولندا". واعتبر كراني، الذي لعب دورًا أساسيًّا في وضع تقرير مع اثنين آخرين من المدعين العامين الدوليين، مُوثَّقًا بصور عدة، ويتهم الحكومة السورية بالتعذيب على نطاق واسع، أن "سورية مثال تقليدي لبلد ارتكبت فيه جرائم ضد الإنسانية". وفي مؤتمر صحافي، في "معهد العالم العربي"، في باريس، أضاف كراني، "مع خبراء خصوصًا من الأطباء الشرعيين وتقنيين متخصصين في هذا النوع من الأعمال، تفحصنا 6 آلاف صورة (من أصل 55 ألف صورة، يقول واضعو التقرير إنهم حصلوا عليها)، وصدقوني فعلًا هي صور مرعبة". وأوضح الحقوقي والجامعي الأميركي، "اقتنعنا بأن 11 ألف شخص تعرضوا للتعذيب والتجويع حتى الموت، ثم أعدموا في مراكز وأماكن اعتقال تابعة للحكومة السورية بشكل لم نلحظه منذ أوشفيتز". وكان المدعون العامون الدوليون السابقون قالوا في كانون الثاني/يناير الماضي، إنهم "اطلعوا على أدلة وصور تُوثِّق عمليات تعذيب وقتل ممنهج لآلاف المعتقلين في سورية، قدَّمها ضابط انشق عن الشرطة العسكرية السورية". وجاءت تصريحات كراني لمناسبة عرض عدد كبير من تلك الصور أمام الجمهور في صالة معهد العالم العربي، وبحضور رئيس المعهد، جاك لانغ، والمتحدثة السابقة باسم المجلس الوطني السوري، بسمة قضماني. ورافق كراني في المؤتمر الصحافي، عماد الدين رشيد وحسن شلبي، اللذان سرَّبا العام الماضي صورًا، حصلا عليها من مُصوِّر يعمل لحساب الشرطة العسكرية السورية، أطلق عليه لقب "سيزار" للحفاظ على سلامته. وكان "سيزار"، انشق عن الجيش السوري، حاملًا معه أدلة، بشأن عمليات التعذيب التي ترتكب في سورية، أبرزها شريحة إليكترونية تتضمن نحو 55 ألف صورة لـ11 ألف سجين، قضوا في السجن بين عامي 2011 و2013. تجدر الإشارة إلى أن الصور التي نشرت بعضها وسائل إعلام في كانون الثاني/يناير الماضي، أظهرت جثثًا مُلطَّخة بالدماء، وعليها آثار تعذيب وتجويع لأشخاص كانوا قيد الاعتقال، كما ظهرت على جثث أخرى علامات الشنق والخنق بأسلاك معدنية، أو صعق بالكهرباء. وكان المدعي العام ديزموند دي سيلفا، وهو أحد المدعين الثلاثة الذين وضعوا التقرير أعلن في كانون الثاني/يناير الماضي، أن الصور "تشهد على القتل المنظم للمعتقلين بواسطة الجوع والتعذيب، الأمر الذي رفضته الحكومة السورية، وقالت إنه "مسيس". وللمرة الأولى، تم عرض عدد كبير من تلك الصور المروعة، مساء الخميس، أمام جمهور كبير في صالة المؤتمر، في معهد العالم العربين بحضور رئيس المعهد، جاك لانغ، والمتحدثة السابقة باسم المجلس الوطني السوري المعارض، بسمة قضماني.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسؤول أُممي سابق يُشبِّه السُّجون السُّوريَّة بمعتقل أوشفيتز النَّازي مسؤول أُممي سابق يُشبِّه السُّجون السُّوريَّة بمعتقل أوشفيتز النَّازي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسؤول أُممي سابق يُشبِّه السُّجون السُّوريَّة بمعتقل أوشفيتز النَّازي مسؤول أُممي سابق يُشبِّه السُّجون السُّوريَّة بمعتقل أوشفيتز النَّازي



بدت جذّابة في سروال الجينز الأزرق​​ ذو الخصر المرتفع

جيجي حديد تبرز في سترة صفراء للتغلب على البرودة

نيويورك ـ مادلين سعاده
أثار مقطع مصوّر جديد لعارضة الأزياء الأكثر شهرة واناقة في العالم، جيجي حديد، رد فعل متناقض من قبل معجبيها، والذي أظهرت به مهاراتها في الملاكمة وشخصيتها الطبيعية دون حلاقة الشعر تحت إبطيها، حافظت على شخصيتها، وظهرت في إطلالة جذابة أثناء خروجها من شقتها الجديدة في نيويورك، يوم الجمعة، وبدت عارضة الأزياء ذات الـ 22 عاما، أنيقة وجذابة في سروال الجينز الأزرق الفاتح ذو الخصر المرتفع، مع بلوزة ضيقة بلون كريمي ذات رقبة عالية. وبدت جيجي حديد منتعشة أثناء حملها قهوة الصباح، واضافت سترة صفراء دافئة للتغلب على برودة الشتاء والتي طابقت تماما لون فنجان القهوة، وكشف سروالها الجينز عن زوج من الجوارب الملونة التي ترتديه مع حذاءها الضخم باللون الأصفر، وأكملت إطلالتها بنظارات سوداء لحمايتها من أشعة الشمس في فصل الشتاء، وصففت شعرها الأشقر الطويل لينسدل بطبيعته على ظهرها وكتفيها، في وقت سابق من هذا الأسبوع، عرضت جيجي

GMT 08:02 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

دار "شانيل" يكشف عن مجموعته "Metiers d'Art" في ألمانيا
  مصر اليوم - دار شانيل يكشف عن مجموعته Metiers d'Art في ألمانيا

GMT 07:28 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

قرية جون اوغروتس أكثر الأماكن كآبة في اسكتلندا
  مصر اليوم - قرية جون اوغروتس أكثر الأماكن كآبة في اسكتلندا

GMT 08:11 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

ستيفنز يشتري منزلًا مميّزًا مقابل قصر في سيدني
  مصر اليوم - ستيفنز يشتري منزلًا مميّزًا مقابل قصر في سيدني

GMT 07:24 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يحذف "تغيرات المناخ" من استراتيجية الأمن القومي
  مصر اليوم - ترامب يحذف تغيرات المناخ من استراتيجية الأمن القومي

GMT 05:52 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

"داعش" ينشر تهديدات جديدة تستهدف أميركا وألمانيا
  مصر اليوم - داعش ينشر تهديدات جديدة تستهدف أميركا وألمانيا

GMT 09:05 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

مناطق سياحية تجعل ماليزيا من أكثر الوجهات رواجًا
  مصر اليوم - مناطق سياحية تجعل ماليزيا من أكثر الوجهات رواجًا

GMT 07:46 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

خطوات مميّزة لتحسين التصميم الداخلي للمنزل قبل بيعه
  مصر اليوم - خطوات مميّزة لتحسين التصميم الداخلي للمنزل قبل بيعه

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 23:28 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

الأرصاد يحذر من تقلبات جوية وأمطار اعتبارًا من الجمعة

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon