مرشّح الرئاسة يثير الخلافات داخل حركة "تمرّد"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مرشّح الرئاسة يثير الخلافات داخل حركة تمرّد

القاهرة – محمد الدوي

أكّد أحد مؤسسي حركة "تمرد" حسن شاهين أنّه ليس بمفرده، مع القيادي محمد عبد العزيز، الداعمين لترشح حمدين صباحي لمنصب الرئيس، فيما شدّد الناطق الرسمي باسم الحركة محمد النبوي على أنّ الحركة تؤيّد السيسي حال ترشحه، مبيّنًا أنّه قد تمّ فصل 3 أعضاء من قبل، عقب إعلانهم تأيّيد حمدين صباحي، في مخالفة لبيان الحركة. وأضاف شاهين، في تصريح إعلامي، أنّ "الداعمين لحمدين يمثلون قطاعاً لا يستهان به في الحركة، نحن 4 أعضاء مؤسسين في الحركة، فضلاً عن 50 من مسؤولي القطاعات، وآلاف الشباب من الأعضاء"، مشدّداً على أنهم "أعلنوا دعمهم لترشح حمدين بصورة واضحة، وأنهم يحترمون وجهات النظر الأخرى، التي تدعم ترشح السيسي"، مشيرًا إلى أنّ "احتكار الآراء لا يخدم الديمقراطية، بل تنوع الآراء واختلافها". وأوضح أنه "لا تراجع عن دعم صباحي من جانبه"، مشدّداً على أنّه "يكن كل احترام وتقدير للمشير السيسي، إلا أنه ما يزال وزيراً للدفاع، ولم يعلن عن برنامجه أو ترشحه، مثلما فعل صباحي". من جانبه، أكّد المتحدث باسم حركة "تمرد" محمد النبوي أنّ "محمد عبد العزيز وحسن شاهين وقعا على بيان لحركة تمرد عن دعم السيسي في حال ترشحه"، معتبرًا حضورهما لمؤتمر حمدين "مخالفة لقرار الحركة"، مشيرًا إلى أنّ "الحركة ستجتمع بغية تحديد مصيرهما". وبيّن النبوي، في تصريحات صحافية، أنهما "عضوان عاديان، ولم يمثلا اتجاهًا داخل حركة تمرد، والثورة ليست حكراً على أحد، والبطل الحقيقي هو الشعب، ولا يوجد مرشح للثورة، والشعب هو من يختار مرشحه". وأضاف "لا يجب أن يزايد أحد على حركة تمرد، فكمال أبوعيطة لم يستقل حينما صدر قانون التظاهر، وكان هناك تمثيل واضح للتيار الشعبي في لجنة الخمسين، ولم نجد أحدًا منهم انسحب من اللجنة بسبب القانون نفسه". وتابع "هناك نقطة سوداء في تاريخ حمدين صباحي السياسي، حيث أستغل حفل تأبين محمد الجندي لإعلان ترشحه، ولا يوجد جماهير خلفه، وأنّه يسير في طريق واهم، والأصوات التي حصل عليها في انتخابات السابقة لم تكن متوقعة، وأنما كان نوع من التفتيت"، مشيرًا إلى أنّ "الحركة فصلت 3 من أعضائها، عقب إعلانهم عن أنّ الحركة تؤيد حمدين صباحي".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مرشّح الرئاسة يثير الخلافات داخل حركة تمرّد مرشّح الرئاسة يثير الخلافات داخل حركة تمرّد



GMT 16:31 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

البابا تواضروس يعود إلى القاهرة من رحلته العلاجية

GMT 15:29 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

توقيف المتهمين بالسطو على محطة بترول في السويس

GMT 10:17 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الجنايات المصرية تحاكم 213 متهمًا في "أنصار بيت المقدس"

GMT 08:48 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

عودة 407 مصريين من ليبيا عبر منفذ السلوم

GMT 08:40 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

مصر تدين حادث التفجير المتطرف وسط مانهاتن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مرشّح الرئاسة يثير الخلافات داخل حركة تمرّد مرشّح الرئاسة يثير الخلافات داخل حركة تمرّد



كشفت أنها خضعت لتدريبات فنون الدفاع عن النفس

لوبيتا نيونغو تمارس "اليوغا" على غلاف مجلة "فوغ"

واشنطن ـ رولا عيسى
خضعت الممثلة الكينية الحائزة على جائزة "الأوسكار"، لوبيتا نيونغو، لجلسة تصوير خاصة لصالح مجلة "فوغ" الشهيرة والتي من المقرر عرضها على غلاف العدد الجديد الصادر في يناير/تشرين الثاني. وأشارت الممثلة التي تبلغ من العمر 34 عاما إلى كيفية حصولها على شكل خاص لجسمها وذلك في معرض حديثها عن فيلمها المقبل "Black Panther"، وكشفت نيونغو، التي تظهر في صور الغلاف وهي تمارس "اليوغا"، أنها خضعت لتدريب مختلط في فنون الدفاع عن النفس، وقضت ما يصل إلى أربع ساعات يوميا لمدة ستة أسابيع في معسكر مع زملائها. وتلعب الممثلة الكينية المكسيكية، في الفيلم المقبل، دور ناكيا، وهي حارس شخصي، وتدور أحداث الفيلم في إطار تشويقي حول شخصية "تشالا" والذي يحاول الدفاع عن مملكته والتي تسمي "واكندا"، من مجموعة من الأعداء داخل وخارج البلاد، والفيلم من بطولة شادويك بوسمان، لوبيتا نيونجو، مايكل بي جوردن، مارتن فريمان، فوريست ويتكر، القصة مستوحاة من

GMT 03:04 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة "أنوثة"
  مصر اليوم - أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة أنوثة

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة

GMT 07:15 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في "نيت جيتس"
  مصر اليوم - القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في نيت جيتس
  مصر اليوم - فائز السراج يؤكّد وجود أطراف تحاول تعطيل الانتخابات الليبية

GMT 03:13 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

إيمان رياض تكشف سرّ نجاح "من القلب للقلب" وتروي ذكرياتها
  مصر اليوم - إيمان رياض تكشف سرّ نجاح من القلب للقلب وتروي ذكرياتها

GMT 08:55 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الأزياء المطرزة تطغى على عالم الموضة موسم 2018
  مصر اليوم - الأزياء المطرزة تطغى على عالم الموضة موسم 2018

GMT 08:05 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد
  مصر اليوم - ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد

GMT 05:10 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق
  مصر اليوم - أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon