سياسيُّون يرفضون مبادرات الصلح مع "الإخوان المسلمين"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سياسيُّون يرفضون مبادرات الصلح مع الإخوان المسلمين

القاهرة ـ علي رجب

رفضت العديد من القوي السياسية مبادرات الصلح مع جماعة "الإخوان"، مؤكدين أنه "لا تصالح مع جماعة تتبنى أعمالا للعنف ضد الشعب المصري". قال أمين عام اتحاد القوى الصوفية وتجمع آل البيت الشريف ورئيس حزب "البيت المصري" الدكتور عبد الله الناصر حلمي: إن مبادرة القيادي الإخواني محمد علي بشر، كلام لا يستحق الرد عليه. مشيرًا إلى أنه "لا يعقل مطلقًا أن يستمر دستور 2012 الإخواني، الذي زور الإرادة الشعبية". وأضاف أنه "لا يصح أن يتم اعتبار قتلى الإخوان شهداء، فالشهيد له معايير دينية ولا يمكن اعتبار القتيل الإخواني شهيدًا بقرار حكومي". وأشار أمين عام اتحاد القوى الصوفية، إلى أن "المعتقلين من الإخوان هم مسجونون جنائيًا، وليسوا معتقلين سياسيًا، والكلمة في النهاية للقضاء المصري". موضحًا، أن "مرسي ومن معه مثل خيرت الشاطر وغيره، حرضوا على العنف وقتل الضباط والمواطنين، والحديث عن الإفراج عنهم كلام غير منطقي وغير معقول وليس من حق الحكومة المؤقتة أن تفرج عنهم إلا بحكم قضائي نهائي". وشدد الكاتب الصحافي مصطفى بكري، على أن مبادرة أحمد كمال أبوالمجد للتصالح مع جماعة "الإخوان"، مبادرة وهمية وضوضاء إعلامية لأن أبوالمجد شخصية غير محايدة ومعروف عنه بأنه قريب لجماعة "الإخوان المسلمين". وأكد أن "الشعب المصري لن يقبل بأي تصالح بعد أعمال العنف والقتل، لأن التصالح مع هذه الجماعة أمر مرفوض شعبيًا وخصوصًا من الجهات التنفيذية والسياسية". وقال منسق عام حركة فرسان الميدان محمد لاشين: إن الحركة ترفض مبادرة الدكتور أحمد كمال أبوالمجد في الوقت الراهن، ولن تقبلها إلا بعد نبذ جماعة "الإخوان" وحزب "الحرية والعدالة" للعنف وإدانته. وأضاف أن "هذه الجماعة لا تعترف بالواقع ولا تعترف أن السواد الأعظم من المصريين خرج عليها في ثورة أذهلت العالم، مؤكدا أن "ما يبذله الدكتور أبو المجد جهدًا محمودًا، ولكن لا حياة لمن تنادي والدليل إحداث العنف والدعوات المتكررة والاشتباكات التي ينجم عنها إصابات وضحايا مغرر بهم لا ذنب لهم إلا أنهم انقادوا وراء هذه الجماعة التي تتاجر بالدين". واستبعد القيادى المنشق عن جماعة "الإخوان المسلمين" كمال الهلباوي "تفاوض الجيش مع "الجماعة" في إطار المبادرة التي أطلقها الفقيه الدستوري الدكتور أحمد كمال أبوالمجد، لأن "هناك بيانا صادرا عن الدكتور محمد على بشر على موقع "إسلام أون لاين" يخالف هذه المبادرة ومعظم أعضاء الجماعة يرفضونها تماما". وأضاف أن "البيان الذي أصدره الدكتور محمد علي بشر لا قيمة له ويدل على التخبط داخل الجماعة واستمرارهم في النهج الخاطئ في معالجة الأمور". وأكد إمام وخطيب مسجد عمر مكرم الشيخ مظهر شاهين أن "جماعة "الإخوان المسلمين" انتقلت من خندق تحارب فيه الشعب إلى خندق آخر تحارب فيه الله والرسول"، مضيفا أن "الجماعة استباحت حرمة الأشهر الحرم التي حرم الله فيها القتال، وخرج أعضاؤها يحملون السيوف ويقطعون الطرقات، وهذه أفعال نهى الله عنها". وأضاف أن "إعلان الجماعة التظاهر أيام عيد الأضحى لنشر الفوضى يعد جريمة مرتبة، فيها اعتداء على المواطنين المسالمين، واعتداء على حرمة هذا اليوم الذي شرعه الله للسعادة، وكذلك لجميع المعاني الإنسانية التي تتعارف عليها الشعوب في أعيادهم"، مشيرا إلى أن "ذلك يعد الدليل الأكبر على أن الجماعة لا تعرف أي شيء عن الشريعة ولا صحيح الدين". وأشار شاهين إلى أن "الحديث عن المصالحات والحوار مع الجماعات الإرهابية مضيعة للوقت"، مضيفا أنه "لا يجب أن تقف الدولة موقف المتفرج، ويجب تطبيق قانون الطوارئ على هؤلاء".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سياسيُّون يرفضون مبادرات الصلح مع الإخوان المسلمين سياسيُّون يرفضون مبادرات الصلح مع الإخوان المسلمين



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سياسيُّون يرفضون مبادرات الصلح مع الإخوان المسلمين سياسيُّون يرفضون مبادرات الصلح مع الإخوان المسلمين



خلال مشاركتها في عرض أزياء ديور لخريف وشتاء 2018

بيلا حديد تتألق في اللون الأسود وتخطف أنظار الحضور

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت عارضة الأزياء الشهيرة بيلا حديد، والممثل روبرت باتينسون، بإطلالات أنيقة ومميزة خلال عرض أزياء ديور لخريف/شتاء 2018-2019 للرجال في العاصمة الفرنسية باريس، يوم السبت. وجذبت بيلا حديد البالغة من العمر 21 عاما، أنظار الحضور بإطلالتها المثيرة حيث ارتدت بدلة سوداء مكونة من سروال وسترة مفتوحة تكشف عن حمالة صدر من الدانتيل. وحافظت عارضة الأزياء على إطلالتها الأنثوية بشكل مميز عن طريق بعض الاكسسوارات من الأقراط المميزة ومنديل حول العنق باللون الأسود، إضافة إلى أنها صففت شعرها ليكون مرفوعا بشكل ذيل الحصان انيق، ما اضاف إلى اطلالتها مزيدا من التألق. وباعتبارها واحدة من أهم عارضات الأزياء هذه اللحظة، ليس من العجب أن نجدها تواكب اتجاهات منصات الموضة، لذلك اختارت واحدة من النظارات الشمسية السوداء الصغيرة التي ظهرت تصاميم مميزة على إطاراتها، مع المكياج البسيط والناعم ما اعطاها مظهرا طبيعيا ليبرز ملامحها الفاتنة. وأنها العودة إلى العمل لبيلا التي

GMT 09:19 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

ميلانيا ترامب تضفي على شخصيتها نظرة كلاسيكية بأزياءها
  مصر اليوم - ميلانيا ترامب تضفي على شخصيتها نظرة كلاسيكية بأزياءها

GMT 07:52 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بالي تتمتع بكل مقومات السياحة والجذب لكل مرتاديها
  مصر اليوم - بالي تتمتع بكل مقومات السياحة والجذب لكل مرتاديها

GMT 07:36 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لعرض منزله للبيع
  مصر اليوم - جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لعرض منزله للبيع

GMT 07:11 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

أردوغان يتحدى الجميع بموقفه ضد أكراد سورية
  مصر اليوم - أردوغان يتحدى الجميع بموقفه ضد أكراد سورية

GMT 07:17 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

رشا نبيل تكشف أنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو
  مصر اليوم - رشا نبيل تكشف أنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو

GMT 09:59 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

ابتعاد الأنظار عن أزياء ماكرون بسبب بدلته الكلاسيكية
  مصر اليوم - ابتعاد الأنظار عن أزياء ماكرون بسبب بدلته الكلاسيكية

GMT 09:22 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

قرية كومبورتا المنتجع الهادئ الأكثر أناقة في البرتغال
  مصر اليوم - قرية كومبورتا المنتجع الهادئ الأكثر أناقة في البرتغال

GMT 11:49 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية
  مصر اليوم - طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon