فؤاد علام :لا جدوى من التفاوض مع "الإخوان" في رابعة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فؤاد علام :لا جدوى من التفاوض مع الإخوان في رابعة

القاهرة ـ محمد الدوي

أكد الخبير الأمني والإستراتيجي ونائب رئيس جهاز أمن الدولة الأسبق اللواء فؤاد علام، أن اعتصامي "رابعة العدوية والنهضة" لا يمكن فضهما إلا بحلين، الأول هو التفاهم والتفاوض على كيفية الخروج الآمن لهم، بأسلوب الخروج الفردي حتى يتم فضّ الاعتصام، وبالتالي فلابد أن يخضعوا لمتطلبات المرحلة المقبلة، والحل الثاني هو استخدام القوة لفضّ الاعتصام. وقال اللواء علام، في حديث خاص إلى "مصر اليوم"، إنه يشك في تحقيق الحل السابق، لأن مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي يرون أنها مسألة حياة أو موت، ولابد أن يحققوا أكبر المكاسب حتى وإن كانت منطقية، وإلا سيتم استخدام الحل الثاني، وهو القوة أو الصدام، وهو أمر متروك لأجهزة الشرطة"، مشيرًا إلى أنه "من الممكن استخدام الماء أو الدخان أو القنابل المسيلة للدموع، ثم يتم بعد ذلك التعامل المباشر مع المعتصمين، ولكن طبقًا للمعايير التي وضعتها الأمم المتحدة وحقوق الإنسان، حيث تبدأ قوات الأمن بضرب رصاص في الهواء، كنوع من أنواع التحذير، ثم الضرب في أماكن غير مميتة".  واضاف الخبير الأمني، أن "حق التظاهر السلمي مكفول للجميع، وذلك طبقًا للمعايير الدولية التي تقررها حقوق الإنسان، ولكن الحقيقة الأكبر أن هذه الاعتصامات الموجودة الآن من قبل جماعة (الإخوان المسلمين) سواء في ميدان رابعة العدوية أو النهضة بعيدة كل البعد عن الاعتصامات أو التظاهرات السلمية التي يكفلها القانون أو حقوق الإنسان، وأن هذا معروف ليس قولاً فقط، بل بالدليل القاطع أن اعتصامي رابعة والنهضة يحملان داخلهم أسلحة ليست بقليلة، وما يفعله مؤيدو مرسي المعتصمون يُعدّ جريمة كبري في حق الدين والوطن، سواء من قطع للطرق، أو تعطيل مصالح المواطنين، أو اعتداء على الأبرياء والسلميين من خلال عمليات الخطف والتعذيب التي نراها يوميًا، والدليل على ذلك حالات التعذيب التي نشاهدها حتى وصلت إلى ما يقرب  من 15 حالة، وظهور الأسلحة في أكثر من حالات اشتباك، سواء في طريق النصر أو الحرس الجمهوري  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فؤاد علام لا جدوى من التفاوض مع الإخوان في رابعة   مصر اليوم - فؤاد علام لا جدوى من التفاوض مع الإخوان في رابعة



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فؤاد علام لا جدوى من التفاوض مع الإخوان في رابعة   مصر اليوم - فؤاد علام لا جدوى من التفاوض مع الإخوان في رابعة



F
  مصر اليوم - ريجنسي كيوتو ينقلك إلي اليابان وأنت في إيطاليا

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم - منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 06:30 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الزلازل تضرب حديقة يلوستون الوطنية في أسبوع

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon