"المصري الديمقراطي" و"شباب مصر" يفوضا السيسي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المصري الديمقراطي وشباب مصر يفوضا السيسي

القاهرة – محمد الدوي

أكد أمين الإعلام في "الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي" في القليوبية محمد علي نور أن "الحزب يفوض الجيش المصري، فيما أوكل إليه من حقنا طرفه في الحفاظ على الأمن والسلم، ولو باستخدام القوة للدفاع عن الشرعية الثورية، ضد كل من يحاول النيل من بلدنا وشعبنا العظيم وسلامة أراضيه. فهذا أمر طبيعي وحق دستوري فوضنا الجيش في أداءه واجبًا عليه تنفيذه. ولهذا ندعو جموع الشعب المصري للنزول والاحتشاد السلمي، الجمعة القادمة 26 تموز/ يوليو 2013، في كل ميادين مصر دفاعًا عن شرعيته الثورة ومناصرة لجيشنا الحر. ونعلن أننا سوف نحتشد في ميادين: 1-    ميدان الشارع الجديد ومسطرد، والإفطار في الميدان، ومسيرة حتى قصر الاتحادية. 2-    كوبري عرابي في شبرا الخيمة، والإفطار في الميدان ومسيرة حتى ميدان التحرير. 3-    ميدان المحطة في بنها ومسيرة حتى مبنى محافظة القليوبية والإفطار أمامها. 4-    ميدان المؤسسة في شبرا الخيمة والإفطار في الميدان ومسيرة حتي ميدان التحرير. وفي الختام، نحذر كل من تسول له نفسه من أن يخل بالأمن والسلم العام، أو يكدر صفو المواطنين والأمن العام. ويجب على جيشنا العظيم أن يتحمل مسؤوليته، ونحن نقف خلفه، دفاعًا عنه في كل الجبهات، الشرعية والقانونية المحلية منها والإقليمية والعالمية. كما نحذر جنودنا وقادتهم من أن ينجرفوا وراء المخربين أو قتلة أو مشعلي الفتن إلا بالقانون، فحقنا أمانة بين أيديهم، تركناه وهم خير من يستأمن عليه". ومن ناحيته، أعلن رئيس حزب "شباب مصر" الدكتور أحمد عبد الهادى أن "نصف مليون شاب من شباب مصر يفوضون وزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي، لإنقاذ الدولة من عمليات الفوضى الممنهجة، التي تقودها جماعات إرهابية في الداخل، والمدعومة بمخططات دولية لتقسيم وتدمير مصر. وقال: أرسل برقية إلى الفريق أول عبد الفتاح السيسي، أعلن فيها باسم نصف مليون شاب (عدد أعضاء حزب "شباب مصر") عن تفويضه لمواجهة مخطط تقسيم البلاد ومحاولات الزج بالوطن في نفق مظلم، عن طريق عناصر جماعة "الإخوان"، التي لا تستهدف أية مصلحة وطنية، إنما تستهدف فقط مصلحتها الخاصة، التي تأتي بالتنسيق مع قوى خارجية تخطط للنيل من وحدة مصر. وقال أحمد عبد الهادي، في برقيته: وزير الدفاع سيادة الفريق أول عبد الفتاح السيسي، باسمى واسم قيادات حزب "شباب مصر" وباسم نصف مليون شاب، هم عدد أعضاء حزب "شباب مصر"، الموجوديين في قلب قرى ونجوع مصر، أفوضكم لمواجهة العنف والإرهاب الممنهج، الذي تمارسة جماعة لا تعرف دين أو وطن، إنما تعرف مصالحها الخاصة المدعومة بمصالح وأجندات أميركية وإسرائيلية، واثقين الثقة كلها أن التاريخ سيذكر للقوات المسلحة بقيادتكم، وسيذكر لرجال الشرطة الشرفاء وقوفهم حائط للصد، في مواجهة مخطط دولي لإعادة رسم ملامح خريطة الشرق الأوسط، بما يتفق مع هذا الإرهاب، الذي تقوده جماعات العنف في مصر، وسيذكر التاريخ لكم شجاعتكم وقيادتكم للوطن في وقت عصيب. ورغم ذلك نجحتم في العبور به لبر الأمان.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المصري الديمقراطي وشباب مصر يفوضا السيسي المصري الديمقراطي وشباب مصر يفوضا السيسي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المصري الديمقراطي وشباب مصر يفوضا السيسي المصري الديمقراطي وشباب مصر يفوضا السيسي



في إطار سعيها لمساعدة الفئات الفقيرة والمحتاجة

ليلي كولينز تظهر بإطلالة جذابة في حفلة خيرية

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
لطالما عُرف عن الممثلة الأميركية ليلي كولينز استخدامها لشهرتها في سبيل أهداف نبيلة، لم ترفض الدعوة لحضور حفلة "Go Campaign Gala" الخيري الخاص بجمع الأموال لصالح الأيتام والأطفال الضعفاء في جميع أنحاء العالم، وأطلت النجمة البالغة من العمر 28 عامًا على جمهورها بإطلالة جذابة وأنيقة خلال الحفلة التي عقدت في مدينة لوس أنجلوس، مساء السبت. ارتدت بطلة فيلم "To The Bone"، فستانًا قصيرًا مطبوعًا بالأزهار ذو كتف واحد جذب انظار الحضور، وانتعلت زوجًا من الأحذية الفضية اللامعة ذات كعبٍ عال أضاف إلى طولها مزيدا من السنتيمترات، وتركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها، واكملت إطلالتها بلمسات من المكياج الناعم والقليل من الاكسسوارات. ونشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، صورًا لكولينز برفقة الممثل الشهير روبرت باتينسون بطل سلسلة أفلام "Twilight"، الذي جذب الانظار لإطلالته المميزة. بدأت الممثلة الأميركية العمل على تصوير فيلم "Tolkein"، وهو فيلم دراما سيرة ذاتية، الفيلم من بطولة

GMT 09:30 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"سترة العمل" أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات
  مصر اليوم - سترة العمل أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات

GMT 08:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع
  مصر اليوم - شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع

GMT 07:47 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل "فورناسيتي" يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة
  مصر اليوم - منزل فورناسيتي يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة

GMT 05:51 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نشطاء "تويتر" يثورون على ترامب بعد انتقاده سيناتور ديمقراطي
  مصر اليوم - نشطاء تويتر يثورون على ترامب بعد انتقاده سيناتور ديمقراطي

GMT 02:42 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أسامة شرشر يكشف عن الخلافات الدائرة حول قانون الصحافة
  مصر اليوم - أسامة شرشر يكشف عن الخلافات الدائرة حول قانون الصحافة

GMT 07:55 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة خواتم متفردة من "بوميلاتو" بالأحجار النادرة
  مصر اليوم - مجموعة خواتم متفردة من بوميلاتو بالأحجار النادرة

GMT 08:13 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"تبليسي" الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة
  مصر اليوم - تبليسي الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة

GMT 08:39 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح من خبراء الديكور لتزيين منزل أحلامك بأقل التكاليف
  مصر اليوم - نصائح من خبراء الديكور لتزيين منزل أحلامك بأقل التكاليف

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 16:02 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة 200 طفل في حضانات ومدارس محافظة قنا بفايروس غامض

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon