قورة : على " الإخوان" الجلوس للحوار أو العودة لجحورهم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - قورة : على  الإخوان الجلوس للحوار أو العودة لجحورهم

القاهرة - محمد الدوي

دعا وكيل مؤسسي حزب "الشعب الحر" المهندس ياسر قورة  جماعة "الإخوان" إلى الانغماس في المشهد السياسي، والجلوس على طاولة الحوار؛ انتصارًا للإرادة الشعبية، وحقنًا لدماء المصريين، مؤكدًا على أن عودة مرسي إلى سدة الحكم وفق مطالب المعتصمين والمتظاهرين من فصائل الإسلام السياسي ليست حلاً على الإطلاق، إذ كيف يعود وكافة مؤسسات الدولة ترفضه رفضًا باتًا؟، وكيف يفرض "الإخوان" أنفسهم على سدة الحكم والناس لهم رافضون الآن حتى ولو كان في سبيل إجراء انتخابات رئاسية مبكرة؟ بالتالي فالحل العملي الآن هو أن ينغمس الإسلام السياسي بتمثيله الطبيعي في العمل العام، دون أن يسعى في دعم أو خلق مؤامرات تُحاك للوطن. وأكد قورة في حديث إلى "مصر اليوم" أن دعوته لـ"الإخوان" للانغماس في نسيج الوطن ليست دعوة لهم للتنازل، لكنها دعوة للانتصار إلى الدين الإسلامي وأخلاقه السمحة، التي يدّعي الإسلاميون أنها تمثل كامل مرجعيتهم الفكرية، فالإسلام لم يدع للعنف، ولم يدع أبدًا للهدم، وقد تجلى ذلك بوضوح من خلال قيام النبي الكريم بعمل مصالحات مع الجميع فور هجرته إلى المدينة، ومن ثم فعلى الفصائل الإسلامية أن تستمع إلى صوت العقل وأن تعترف بأخطاء الماضي وأن تعود مُجددًا للتمثيل بالمشهد المصري بحجمهم الطبيعي، وأن يطرحوا رؤيتهم للبناء، فمادام الهدف واحد للجميع وهو تنمية ونهضة مصر فليعمل الجميع معًا بكل ما أوتوا من قوة لتحقيق الغرض ذاته بصرف النظر عن الفصيل المتواجد بالسلطة والانتماءات الحزبية والفكرية أو السياسية. وطالب المعتصمين بالتوقف عن  المسيرات الشعبية والتظاهرات، التي تؤدى لقتل من ليس لهم ناقة ولا جمل من  الموطنين الأبرياء ،مدللا على ذلك بما حدث الاثنين في رمسيس والجيزة وأذكرهم بأنه "من قتل نفسا بغير حق أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعًا، ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا"، مشيراً إلى أن "الإخوان" بعد خلع مرسي يسعون لتقسيم الوطن. وأشار قورة إلى أن رفض جماعة "الإخوان" وأنصارها للخضوع للإرادة الشعبية معناه الدفع بالمزيد من الإشكاليات التي تزيد المشهد تعقيدًا، بالتالي فلا مجال لهم –إن رفضوا المصالحة- سوى أن يعودوا مُجددًا إلى جحورهم كجماعة محظورة. وأوضح قورة أن دعوة حزبه إلى المصالحة مع الإخوان تأتي بالتزامن مع دعوته كذلك إلى مُحاكمة كافة عناصر وقيادات الجماعة المتورطين في الاستقواء بالخارج واستدعاء قوى المجتمع الدولي للتعاطي مع الشأن المصري، فضلاً عن جرائم الإخوان طيلة الفترة الأخيرة، التي يجب التحقيق فيها بشكل موسع، وكذلك التحقيق في تصريحات مرشدهم د.محمد بديع بشأن تشكيل "الجيش المصري الحر" وأن ينال كل منهم عقابه بالقانون، شرطًا أساسيًا للسماح لهم بالمشاركة في المشهد السياسي مجددًا. وقال قورة "لا يوجد فصيل عاقل يعادى شعب بأكمله وأي إنسان يتمنى حدوث انشقاقات فى الجيش فهو إما إنسان "معتوه" أو أنه إنسان غير وطني.  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - قورة  على  الإخوان الجلوس للحوار أو العودة لجحورهم   مصر اليوم - قورة  على  الإخوان الجلوس للحوار أو العودة لجحورهم



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - قورة  على  الإخوان الجلوس للحوار أو العودة لجحورهم   مصر اليوم - قورة  على  الإخوان الجلوس للحوار أو العودة لجحورهم



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon