المنصورة تودع اثنين من شهداء العنف بين مؤيدي ومعارضي مرسي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المنصورة تودع اثنين من شهداء العنف بين مؤيدي ومعارضي مرسي

الدقهلية – رامي القناوي

في مشهد جنائزي مهيب شيع الآلاف من أبناء قرية "شاوة" في مركز المنصورة جنازة محمد أحمد عبد الحفيظ "38 سنة" بعد صلاة الجمعة من مسجد الأربعين في القرية، والذي امتلأ عن آخره وسط أجواء من الغضب الشديد بين المواطنين ضد أحداث العنف التي وقعت بين ومؤيد الرئيس محمد مرسي ومعارضيه ،الأربعاء الماضي، وراح ضحيتها المتوفي. ووسط  صراخ زوجته وأبنائه خرجت الجنازة لتشق طريقها إلى مقابر القرية، وفقدت زوجته الوعي مرتين خلال الجنازة وتجمعت النساء حولها وحاولوا إفاقتها. وقالت زوجة الضحية أن زوجها كان يعمل نجار موبيليات وخرجنا معاً يوم الأربعاء نتشرى ملابس لأطفالنا وجاءوا معنا ولم يكون له أي انتماء سياسي، وكان ضد السياسية، وفوجئنا بوجود مظاهرة في شارع بورسعيد وجدنا ضرب والناس بتضرب في بعضها وحاولنا الابتعاد عن المكان لكنه شاهد ابن عمه وسط المتظاهرين فطلب مني أن ابتعد أنا والأولاد وذهب ليبعد ابن عمه عن الاشتباكات لنعود جميعا للقرية و لكنه لم يعود لي مرة أخرى ووجدته مرمي علي الأرض والدماء تسيل من رأسه ومن بعدها لم أراه. وأضافت : لدينا ثلاثة أبناء ولد وبنتين وهم أحمد – 11سنة ، وأفنان – 9 سنوات،  وأمنية 3 سنوات، والأطفال من وقت أن رأوا أبيهم في هذا الحال وهم في حالة نفسية سيئة جداً.   من جانبه أكد أحد شهود العيان، أن الضحية أصابته رصاصة "عيار 9 ملي" من سلاح أحد البلطجية استقرت في رأسه، واخترقت المخ ولم تخرج منه، وقمنا بنقله إلى مستشفى المنصورة الدولي، وظل يصرع الموت لمدة يومين، حتى لفظ أنفاسه الأخيرة الخميس داخل العناية المركزة. كما شيع الألاف في قرية "ديمشلت" في مركز دكرنس، جنازة ممدوح فتحي محمد حسين " 42 سنة " الشهيد الأخر في أحداث المنصورة، وخرجت الجنازة من المسجد الكبير  في القرية  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المنصورة تودع اثنين من شهداء العنف بين مؤيدي ومعارضي مرسي   مصر اليوم - المنصورة تودع اثنين من شهداء العنف بين مؤيدي ومعارضي مرسي



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المنصورة تودع اثنين من شهداء العنف بين مؤيدي ومعارضي مرسي   مصر اليوم - المنصورة تودع اثنين من شهداء العنف بين مؤيدي ومعارضي مرسي



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon