"النور" والدعوة السلفية يرفضان حملة "تمرد"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - النور والدعوة السلفية يرفضان حملة تمرد

القاهرة ـ علي رجب

أعلن نائب رئيس حزب "النور"، سيد مصطفى خليفة، عن عدم مشاركة الحزب في حملة "تمرد" لسحب الثقة من الرئيس المصري الدكتور محمد مرسي. وقال خليفة، "إن شرعية الرئيس خط أحمر، وأي تحركات تكون من خلال الانتخابات وصناديق الاقتراع، وأنه على الرغم من وجود ملاحظات كبيرة على أداء حكومة الدكتور هشام قنديل ومطالبة الحزب بتغييرها بالكامل، إلا أنه يرفض سحب الرئيس الثفة من الرئيس، ويجب أن يستكمل مدته من أجل نجاح التجربة المصرية بعد الثورة". وأكد نائب رئيس الدعوة السلفية، الشيخ ياسر برهامي، رفضه دعوات النشطاء السياسيين بسحب الثقة من الرئيس محمد مرسي، وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، موضحًا أن ذلك سيؤدي إلى عودة أعمال العنف والعنف المضاد في البلاد. وجاء في منشور للدعوة السلفية على مواقع التواصل الاجتماعي، "أعلن نائب رئيس الدعوة السلفية رفضة الدعوات التي انطلقت أخيرًأ من عدد من النشطاء السياسيين لسحب الثقة من الرئيس محمد مرسي، وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة". وقالت حملة "تمرد"، إنها ستكشف عن الأرقام الحقيقية لشعبية جماعة "الإخوان المسلمين"، التي ينتمي إليها الرئيس مرسي في الشارع المصري، موضحة أنه يتزايد يوميًا عدد الشخصيات العامة المصرية التي توقع على استمارة الحركة الداعية لنزع الشرعية عن رئيس الدولة، حيث وقع الثلاثاء، عدد من الأدباء والمثقفين على الاستمارة. فيما أعلنت "الجماعة الإسلامية"، أن حملة "تجرد" التي أطلقها رئيس "هيئة الأنصار" والقيادي في "الجماعة الإسلامية"، الشيخ عاصم عبد الماجد، لتأييد شرعية الرئيس محمد مرسي، تدعم الشرعية وتحترم رأي المواطنين في إعطاء الرئيس مرسي الفرصة كاملة لاستكمال مدة ولايته، بينما قال المهندس عبدالماجد "إن التوقيعات التي تجمعها حركته ستتفوق على ما تجمعه حركة (تمرد)". وأعرب رئيس حزب "الراية" السلفي ـ تحت التأسيس، المرشح الرئاسي المستبعد حازم صلاح أبو إسماعيل، عن رفضه فكرة جمع التوقيعات للتعبير عن المواقف السياسية، معتبرًا أن حملة "تمرد" لا تمثل شيئًا قائلًا، "جمع توكيلات من خلال (تمرد) سيؤدي إلى تمزيق للبلاد، ولا أثر قانونًا للحملة، ويمكنني أن أجمع أكثر منها بكثير". ويشهد الشارع السياسي المصري، حرب "التوقيعات" بين القوى الإسلامية والتيارات المدنية، بعد أن دخل الإسلاميون على خط تلك الحملات بحملة "تجرد"، التي دعا لها القيادي بالجماعة الإسلامية عاصم عبدالماجد، ردًا على حملة "تمرد" التي تتبناها قوى معارضة للرئيس محمد مرسي، على رأسها جبهة "الإنقاذ الوطني".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النور والدعوة السلفية يرفضان حملة تمرد النور والدعوة السلفية يرفضان حملة تمرد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النور والدعوة السلفية يرفضان حملة تمرد النور والدعوة السلفية يرفضان حملة تمرد



النجمة الشهيرة تركت شعرها منسدلًا بطبيعته على ظهرها

إيفا لونغوريا تتألّق في فستان طويل مطرز بترتر لامع

نيو أورليانز ـ رولا عيسى
حضرت الممثلة الشهيرة إيفا لونغوريا وزوجها خوسيه باستون، حفلة زفاف نجمة التنس الأميركية سيرينا ويليامز، من خطيبها أحد مؤسسي موقع التواصل الاجتماعي "ريديت"، ألكسيس أوهانيان، أول أمس الخميس، في حفلة زفاف أقيمت في مدينة نيو أورليانز الأميركية، شهدها العديد من كبار النجوم والمشاهير، وجذبت لونغوريا البالغة من العمر 42 عاما، الأنظار لإطلالتها المميزة والجذابة، حيث ارتدت فستانا طويلا باللون الأزرق، والذي تم تطريزه بترتر لامع، وتم تزويده بقطعة من الستان الازرق متدلية من الظهر إلى الأرض، وأمسكت بيدها حقيبة صغيرة باللون الأسود. واختارت النجمة الشهيرة تصفيفة شعر بسيطة حيث تركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها، وأكملت لاعبة التنس الأميركية، والمصنفة الأولى عالميًا، إطلالتها بمكياج العيون الأزرق ولمسة من أحمر الشفاه النيوود، مع اكسسوارات فضية لامعة، وفي الوقت نفسه، جذبت إطلالة خوسيه، الذي تزوج إيفا في مايو/أيار الماضي، أنظار الحضور، حيث ارتدى بدلة رمادية من 3 قطع مع ربطة

GMT 05:50 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية
  مصر اليوم - رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية

GMT 10:13 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن
  مصر اليوم - سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن

GMT 10:51 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير
  مصر اليوم - طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير

GMT 04:44 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أنباء عن استعراض الصين عضلاتها في زيمبابوي
  مصر اليوم - أنباء عن استعراض الصين عضلاتها في زيمبابوي

GMT 06:51 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شيرين الرماحي تكشف أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا
  مصر اليوم - شيرين الرماحي تكشف أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا

GMT 07:18 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع
  مصر اليوم - قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع

GMT 07:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها
  مصر اليوم - طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 09:09 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

​35 سيارة إسعاف وإطفاء لتأمين أكبر تجربة طوارئ في مطار القاهرة

GMT 00:37 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سما المصري تفتح النار على شيرين عبدالوهاب

GMT 02:20 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

هكذا رد الفنانون على شيرين بعد تصريح "البلهارسيا"

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 13:38 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

3 قرارات يخشى الشعب المصري اعتمادها الخميس

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة

GMT 13:51 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يستيقظ من النوم فيجد أمه بين أحضان محاميها في غرفة نومها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon