دعوى قضائية تطالب ببطلان التعديل الوزاري

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دعوى قضائية تطالب ببطلان التعديل الوزاري

القاهرة ـ أكرم علي

أقام المحامي المصري محمد سالم، أول دعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإداري يطالب فيها ببطلان التعديلات الوزارية الجديدة، وإعادة الوزراء الذين تم تغييرهم لمناصبهم حتى انعقاد مجلس النواب. وقالت الدعوى، التي اطلع "مصر اليوم" عليها، "أجريت تعديلات وزارية جديدة في 7 أيار/مايو الجاري، وهو ما يخالف نص المادة 139 من الدستور، التي ذكرت أن يختار رئيس الجمهورية رئيسًا لمجلس الوزراء ويكلفه بتشكيل حكومة وعرض برنامجها على مجلس النواب خلال 30 يومًا على الأكثر، فإذا لم تحصل على الثقة يتم تشكيل أخرى، وإلا يحل رئيس الجمهورية مجلس النواب ويدعو لانتخاب مجلس جديد خلال 60 يومًا من تاريخ صدور قرار الحل، وفي حال حل المجلس يعرض رئيس مجلس الوزراء تشكيل حكومته وبرنامجها على مجلس النواب في أول اجتماع له". وأضافت الدعوى، أنه "صدر حكم محكمة القضاء الإداري بوقف انتخاب مجلس النواب لأجل غير معلوم، فبالتالي يقع باطلاً قرار رئيس الجمهورية بتكليف قنديل بتشكيل حكومة جديدة، وذلك لغياب مجلس نواب يمارس اختصاصاته على هذه الحكومة، وبخاصة أنه منذ تولي المطعون ضدهما شؤون البلاد، وهما بلا ثمة رقابة لعدم وجود مجلس نواب، ويرغبون في استمرار هذا الوضع لأجل غير مسمى، حتى يظلوا بلا رقابة أو مساءلة طبقًا لمواد الدستور". واستندت الدعوى إلى أن تعيين رئيس هيئة المفوضين في المحكمة الدستورية العليا، المستشار حاتم بجاتو، وزيرًا للدولة لشؤون المجالس النيابية، هو أمر سيؤدي حتمًا إلى تعطيل عمل المحكمة الدستورية العليا، طبقًا لنص المادة 42 من قانون المحكمة الدستورية العليا، وذلك لخلو منصب رئيس هيئة المفوضين وبطلان أعمال الهيئة لخلو منصب رئيس الهيئة، وتم اختياره لتعطيل حكم حل الشورى المقرر في 12أيار/مايو المقبل، وستصبح أعمال المحكمة وجلساتها معلقة إلى حين صدور قرار من رئيس الجمهورية بتعيين رئيس هيئة المفوضين خلفًا للمستشار بجاتو، ويبدأ تدخل المطعون ضده الأول في تشكيلها طبقًا للمادة176من الدستور، كما أنه تعيينه خلال الفترة الرئاسية لحكم الدكتور مرسي هو تعيين باطل أخلاقيًا وقانونًا، ويتنافى مع أبسط قواعد الحيدة والنزاهة التي من المفترض أن يتمتع بها قضاة مصر الشرفاء، حيث إن هذا التعيين يمثل اختراقًا خطيرًا لمؤسسة القضاء عمومًا والمحكمة الدستورية بخاصة. وكان رئيس الوزراء هشام قنديل قد أعلن الثلاثاء، التعديل الوزاري الجديد، الذي ضم 9 وزراء جدد بينهم عضو اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية حاتم بجاتو، الذي تولى منصب وزير الشؤون القانونية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دعوى قضائية تطالب ببطلان التعديل الوزاري   مصر اليوم - دعوى قضائية تطالب ببطلان التعديل الوزاري



  مصر اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تُبيِّن سبب بشرتها المشرقة والنقية

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني. وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى بها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دعوى قضائية تطالب ببطلان التعديل الوزاري   مصر اليوم - دعوى قضائية تطالب ببطلان التعديل الوزاري



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 06:50 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

"غوغل" و"فيسبوك" تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم - غوغل وفيسبوك تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 04:18 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

هبة عرفة تكشف عن قطع أزياء لصيف 2017 من تنفيذها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon