السلطة الفلسطينية ترفض دعوة قطر لقمة مصالحة في القاهرة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - السلطة الفلسطينية ترفض دعوة قطر لقمة مصالحة في القاهرة

غزة ـ محمد حبيب

رفضت السلطة الفلسطينية، اقتراح أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثان، بعقد قمة عربية مصغرة في القاهرة برئاسة مصر، وبمشاركة من يرغب من الدول العربية، إلى جانب حركتي "فتح" و"حماس"، لدفع وتنفيذ المصالحة الوطنية الفلسطينية، معتقدةً أنها "تمس بوحدة التمثيل الفلسطيني". وقال المستشار السياسي لرئيس السلطة محمود عباس، نمر حماد، تصريح نشرته الوكالة الرسمية الفلسيطينية "وفا"، "إن الدعوة إلى أية قمة عربية مصغرة،يفترض بها تكريس وحدة التمثيل الفلسطيني، وأن هناك مرجعية واحدة لشعبنا، دفع ثمنًا غاليًا من أجل انتزاعها، وبالتالي هناك ممثل واحد للشعب الفلسطيني في أي مؤتمر رسمي، سواء كان قمة عربية أو إقليمية أو دولية، أو اجتماع وزاري أو غيره"، موضحًا أن "المصالحة الوطنية قطعت أشواطًا طويلة من خلال حوار الفصائل الوطنية الفلسطينية، التي تمت برعاية الأشقاء في مصر، وآلياتها وتوقيت تنفيذها واضحة ومحددة، وهي بحاجة للتنفيذ، وأن أي جهد سواء من الأشقاء أو الأصدقاء، يجب أن يدعم تنفيذ ما تم الاتفاق عليه وفق اتفاقي القاهرة والدوحة، لإنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية". وأكد المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية، طاهر النونو، أن "أميركا وإسرائيل تمارسان ضغوطًا على رئيس السلطة محمود عباس، كي لا تتم المصالحة الفلسطينية"، فيما أرجع رفض عباس المشاركة في القمة العربية المصغرة المزمع عقدها في القاهرة، خلال الأيام المقبلة، إلى التخوف من نتائج أي انتخابات قد تُعيد "حماس" إلى القيادة. ورحب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، خالد مشعل، في تصريح لصحيفة "الشرق" القطرية، باقتراح أمير قطر لعقد قمة عربية مصغرة لدفع المصالحة الفلسطينية، مثمنًا الجهود القطرية في الدفع نحو المصالحة وتذليل العقبات التي تواجهها، مضيفًا "إن دعوة أمير قطر، دعوة مرحب بها وهي قابلة للنجاح، وإن قطر قطعت جهودًا كبيرة في الماضي، ولا تزال تواصل جهودها، حيث شهدت الدوحة محطة من أهم محطات هذه المصالحة، وهي اللقاء مع الرئيس عباس، وما ترتب عليها من توافقات فلسطينية". وكان أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، قد اقترح خلال افتتاحه القمة العربية الـ 24 في الدوحة، الثلاثاء الماضي، عقد قمة عربية مصغرة في القاهرة برئاسة مصر، وبمشاركة من يرغب من الدول العربية، إلى جانب حركتي "فتح" و"حماس" لدفع وتنفيذ المصالحة الفلسطينية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - السلطة الفلسطينية ترفض دعوة قطر لقمة مصالحة في القاهرة   مصر اليوم - السلطة الفلسطينية ترفض دعوة قطر لقمة مصالحة في القاهرة



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة افتتاح فيلمها الجديد

تشارليز ثيرون تجذب الأنظار إلى إطلالتها الرائعة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الأميركية الشهيرة تشارليز ثيرون، أنظار الحضور وعدسات المصورين بإطلالتها الجذابة والمثيرة، أثناء افتتاح فيلمها الجديد "Atomic Blonde"، في مدينة لوس أنجلوس، الاثنين. وظهرت النجمة العالمية، مرتدية فستانًا يتألف من الجلد الأسود والخيوط المعقودة معا والشيفون الشفاف، وارتدت حمالة صدر من الجلد مرصعة بالفضة، تحت قطعة من القماش الشفاف ذو الأكمام الطويلة، مع خط الرقبة المفتوح إلى الخصر مع تنورة صغيرة، تظهر هامش من الجزء العلوي من الفخذ إلى فوق الركبة، كما انتعلت بووت اسود يصل إلى الكاحل. وصففت الفنانة الحاصلة على جائزة الأوسكار، شعرها بعيدا عن وجهها، خلف أذنيها مع بعض الاكسسوارات الفضية الرقيقة، مما أضفى إليها إطلالة مثيرة. وإلى ملامحها الهادئة أضافت ثيرون مكياجًا لامعًا مع القليل من الايلاينر والماسكارا، وأحمر الشفاه الوردي، وأكملت اطلالتها اللافتة بطلاء الأظافر الأحمر. ومن بين المشاهير الذين كانوا في قائمة ضيوف العرض الأول، الممثلة عايشة تايلر والتي ارتدت فستانا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - السلطة الفلسطينية ترفض دعوة قطر لقمة مصالحة في القاهرة   مصر اليوم - السلطة الفلسطينية ترفض دعوة قطر لقمة مصالحة في القاهرة



F

GMT 05:20 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق
  مصر اليوم - أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق

GMT 04:48 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم - راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:05 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست

GMT 18:00 2017 الثلاثاء ,09 أيار / مايو

ماغي فرح توضح توقعاتها لمواليد برج الثور في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon