تخوف اسرائيلي من تكرار محاولة "باب الشمس" في فلسطين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تخوف اسرائيلي من تكرار محاولة باب الشمس  في فلسطين

رام الله ـ امتياز المغربي

أعربت الأجهزة الأمنية الإسرائيلية عن خشيتها من إقامة قرى مماثلة لقرية "باب الشمس" في الضفة الغربية، من أجل جر المجتمع الدولي للتدخل في الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي، وأكدت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية على أنَّ إقامة القرى التي وصفتها بـ"غير القانونية" في مناطق مختلفة في الضفة الغربية، خاصة في المنطقة المسماة "E1" والأغوار والمنطقة "ج" من شأنها إحداث رأي عام دولي. ونقلت الصحيفة عن مصدر سياسي إسرائيلي قوله إنَّ "إسرائيل تتخوف من قيام منظمات دولية بمساندة الفلسطينيين لإقامة قرى في مناطق مختلفة من الضفة الغربية، وإحداث توتر بين هذه المنظمات وإسرائيل". ومن ناحيته أكَّد منسق الحملة الشعبية للمقاومة في قرية بلعين عبد الله أبو رحمة أنَّ "باب الشمس" هي البداية وليست النهاية". اما المتحدث باسم حركة فتح أحمد عساف قال إنّ "إقامة قرية باب الشمس على الأراضي الفلسطينية المهددة بالمصادرة هي إحدى صور المقاومة الشعبية السلمية المشرقة ضد الإحتلال الإسرائيلي". واعتبر أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه أنَّ هذه المبادرة الشعبية من شأنها أن تؤسس لمرحلة جديدة عنوانها إعلان العصيان المدني الشعبي الواسع ضد الاحتلال الاسرائيلي وكل سياساته خصوصا ما يتعلق بالاستيطان ومصادرة الأراضي دون وجه حق. فيما وصفت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الدكتورة حنان عشراوي انشاء قرية باب الشمس في المنطقة المسماة "E1"، بالمبادرة الشرعية وأداة سلمية لحماية الارض من المخططات الاستعمارية. وقالت عشراوي: " ندعم ونؤيد هذه الخطوة التي كفلها القانون الدولي، والتي تعبر عن حقنا بالمقاومة الشعبية ضد الاحتلال غير الشرعي، وحقنا بالعيش في دولتنا والدفاع عنها وحمايتها من هجمات الاحتلال ومستوطنيه". ودعت عشراوي المجتمع الدولي لدعم هذه المبادرات التي تعكس المعاناة التي يعيشها الشعب الفلسطينيي، وطالبت بتوفير الحماية للمواطنين الذين يتعرضون للتهديدات المتواصلة من قبل الاحتلال الاسرائيلي الذي يمارس العدوان على الاراضي الفلسطينية، ويخرق القوانين والمعاهدات الدولية ". وتقع منطقة (إي 1) محل مبادرة الاعتصام "باب الشمس"، على أراض شرق مدينة القدس بين مستوطنة معاليه أدوميم الواقعة على أراضي الضفة الغربية وبين القدس، وتبلغ مساحتها حوالي 13 كيلومترا مربعا. وكانت اسرائيل قد قررت في مطلع الشهر الماضي إقامة 4 ألاف وحدة استيطانية في المنطقة، الأمر الذي قوبل باحتجاج فلسطيني حاد نظرا لمخاطر ذلك على عزل القدس وتقسيم الضفة الغربية بما يهدد فكرة إقامة دولة فلسطينية مستقلة. وكان أكثر من 500 ناشط فلسطيني وأجنبي وممثلين عن الفصائل الوطنية وفلسطينيين من أراضي عام 1948 قد شاركوا في بناء قرية "باب الشمس" شرق القدس المحتلة.   وكانت فكرة باب الشمس قد ولدت نتاج عمل اللجنة التنسيقية للمقاومة الشعبية واللجنة الشعبية لمقاومة الجدار وبدأت بالتشاور مع الفصائل والنشطاء وكان الإعلان عنها كمخيم شتوي لتضليل جنود الاحتلال الإسرائيلي. ورغم النهاية السريعة التي فرضتها إسرائيل على المبادرة، فإن نشطاء المقاومة الشعبية اعتبروا أنها البداية لتحرك أكثر فاعلية على الأرض.  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تخوف اسرائيلي من تكرار محاولة باب الشمس  في فلسطين   مصر اليوم - تخوف اسرائيلي من تكرار محاولة باب الشمس  في فلسطين



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تخوف اسرائيلي من تكرار محاولة باب الشمس  في فلسطين   مصر اليوم - تخوف اسرائيلي من تكرار محاولة باب الشمس  في فلسطين



F
  مصر اليوم - صقلية تعدّ مكانًا ملهمًا لسكان أوروبا الشمالية

GMT 04:21 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم - صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:12 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

هوبسون يقدم زيوتًا طبيعة تساعد على تحسن الصحة

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon