البرلمان الليبي يغير صفة بلاده من "جماهيرية" إلى "دولة"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - البرلمان الليبي يغير صفة بلاده من جماهيرية إلى دولة

طرابلس ـ مفتاح السعدي

صادق البرلمان الليبي في جلسة عقدها مساء الثلاثاء، على تغيير تسمية بلاده وحذف لقب "الجماهيرية" الذي أطلقه العقيد الليبي الراحل معمر القذافي، واستبداله بـ"دولة ليبيا"، إلى حين إقرار ذلك في الدستور الجديد الذي سيتم إصداره العام الجاري، والذي سيتولى ضبط الإسم النهائي للدولة ، فضلا عن نظام الحكم والمبادئ العامة للتشريع الليبي الجديد. . وأقرت مداولات المؤتمر الوطني الليبي العام خلال جلسة عقدها، مساء الثلاثاء، تغيير اسم البلاد رسميا إلى "دولة ليبيا"، وسط جدل كثيف بين النواب بشأن مدى أهمية إعتماد هذا التغيير الذي جاء به الإعلان الدستوري المؤقت، في حين أكد رئيس المؤتمر الليبي أن هذا الإجراء يخدم ليبيا، كما ستقوم الدولة على ضوء هذا القرار بإدخال تعديلات على جميع الوثائق الرسمية التي تصدرها بدءا من هذا التاريخ، وهو ما يعني القطع نهائيا مع شعار "الجماهيرية العربية الليبية الشعبية الاشتراكية العظمى"، الذي كان الاسم الرسمي للدولة الليبية خلال الفترة الممتدة بين 2 مارس 1977 إلى حين سقوط طرابلس بيد قوات الثوار الليبيين أواخر أغسطس 2011. وقد أضاف القذافي مصطلح "العظمى" عقب الغارة الأميركية في 14 أبريل 1986 على بلاده. ويعد مصطلح "الجماهيرية" من أفكار القذافي التي طرحها في الكتاب الأخضر. وقد ردت كلمة "جماهيرية" للمرة الاولى في الثاني من مارس عام 1977 فيما يعرف بوثيقة "إعلان سلطة الشعب". وكان رئيس المؤتمر الوطني الليبي محمد المقريف ، قد اعلن الأسبوع الماضي عن تعرضه لمحاولة اغتيال خلال زيارة قام بها إلى مدينة سبها جنوب البلاد، لافتا النظر إلى أن عملية التحقيق لم تسفر عن أي نتيجة  بسبب حساسية الوضع القبلي  وتشابكه في تلك المنطقة . وقال المقريف، الذي أدى زيارة إلى تونس رغم منعه قضائيا من السفر، أن الفندق الّذي كان ينزل فيه في مدينة سبها تعرض لإطلاق نار كثيف من قبل مسلحين مجهولين اشتبكوا مع حراسه الشخصيين في معركة دامت ثلاث ساعات.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - البرلمان الليبي يغير صفة بلاده من جماهيرية إلى دولة   مصر اليوم - البرلمان الليبي يغير صفة بلاده من جماهيرية إلى دولة



GMT 08:41 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

جولة تفقدية لرئيس الوزراء في الإسكندرية خلال ساعات

GMT 08:34 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الجنايات تستكمل محاكمة بديع و682 متهما في "أحداث العدوة"

GMT 06:50 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

العميد جمال دياب يحذّر من الاقتراب من أي سجن

GMT 06:36 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

انطلاق منتدى الأعمال المصري البرتغالي في القاهرة الخميس

GMT 05:24 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

جلسات الحوار بين "فتح" و "حماس" في القاهرة كادت أن تفشل

GMT 22:35 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شكري يبحث مع الجعفري الأوضاع في العراق وعملية استعادة كركوك

GMT 21:37 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

توقف حركة المترو بين محطتي طرة البلد وثكنات المعادي

GMT 18:37 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

وزير خارجية إيطاليا يؤكد أن مصر شريك لا يمكن الاستغناء عنه

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - البرلمان الليبي يغير صفة بلاده من جماهيرية إلى دولة   مصر اليوم - البرلمان الليبي يغير صفة بلاده من جماهيرية إلى دولة



حرصت على تنسيق ثوبها مع الفرو البنفسجي الفاخر وحذاء براق

بيونسيه جاءت متألقة في حفلة تيدال إكس بروكلين

نيويورك ـ مادلين سعادة
استعادت بيونسيه، قوامها الممشوق مرة أخرى، بعد مرور أربعة أشهر فقط على ولادة توأمها "سير و رومي"، وظهرت النجمة البالغة من العمر 36 عامًا، في حفل "تيدال اكس بروكلين" الخيري في مدينة نيويورك ليلة الثلاثاء، بفستان ضيق بلون الزمرد الأخضر. وفي إطلالتها الأخيرة، تمايلت النجمة بيونسيه بفستان سهرة طويل مع الشق الجانبي الجريء المتألق الذي كشف عن ساقيها بأسلوب بارز ومتقن لإظهار مفاتنها بكثير من الأنوثة مع اللون الأخضر الداكن. وهذا التصميم الذي أتى بتوقيع دار Mendez Walter كشف قوامها الجميل والممشوق مع قصة الصدر الجريئة وأسلوب الكتف الواحد مع الأكمام المكشوفة من الأعلى. كما حرصت بيونسيه Beyonce على تنسيق هذا الفستان مع الفرو البنفسجي الفاخر ووضعت هذه القطعة بطريقة منسدلة على يديها وحول خصرها ونسقت معه الحذاء البراق باللون البرونزي ذات الكعب العالي، ولم يتضح أي أثر لبطنها وعوارض الحمل بشكل لافت ومتألق. ولم تتوقف مغنية "هولد

GMT 06:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

أوروبا تحتفظ بذكريات طرق الحج المقدسة في الماضي
  مصر اليوم - أوروبا تحتفظ بذكريات طرق الحج المقدسة في الماضي

GMT 09:49 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الخشب الرقائقي من المواد المذهلة لصناعة الأثاث الحديث
  مصر اليوم - الخشب الرقائقي من المواد المذهلة لصناعة الأثاث الحديث

GMT 05:31 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مصطفي شحاتة يكشف تفاصيل أوجه الرعاية الطبية للسجناء
  مصر اليوم - مصطفي شحاتة يكشف تفاصيل أوجه الرعاية الطبية للسجناء

GMT 08:40 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مذيع "بي بي سي" دان ووكر يرفعه "الوحش" على الهواء
  مصر اليوم - مذيع بي بي سي دان ووكر يرفعه الوحش على الهواء

GMT 07:49 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
  مصر اليوم - نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
  مصر اليوم - سيدة تغيّر شكلها لامرأة مسلمة لتكشف عن عنصرية البريطانيين

GMT 07:27 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" الألمانية تصدر سيارتين من إصدارات ""GTS
  مصر اليوم - بورش الألمانية تصدر سيارتين من إصدارات GTS

GMT 07:34 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "570 S سبايدر" الأحدث في سلسلة "ماكلارين"
  مصر اليوم - سيارة 570 S سبايدر الأحدث في سلسلة ماكلارين

GMT 05:22 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط في زوج المستقبل أن يكون فنانًا
  مصر اليوم - شيري عادل تشترط في زوج المستقبل أن يكون فنانًا

GMT 02:39 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب
  مصر اليوم - دراسة تكشف أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 02:23 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يؤكّد سعادته بالتكريم في مهرجان الإسكندرية

GMT 04:50 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي وتتعرض للانتقادات

GMT 09:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تتعهد بإنهاء الإساءة المنزلية للنساء

GMT 04:57 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الصيد غير القانوني وإزالة الغابات يهددان بقاء إنسان الغاب

GMT 08:58 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يزيد من مساحة زراعة النباتات

GMT 02:47 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكد وجود علاقة بين النوم وخصوبة الرجال

GMT 08:11 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حقيقة اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon