"الجهاد" تستنكر التصريحات ضد الفلسطينيين والسوريين في لبنان

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الجهاد تستنكر التصريحات ضد الفلسطينيين والسوريين في لبنان

غزة ـ محمد حبيب

استنكرت حركة "الجهاد الإسلامي" في فلسطين التصريحات التي أطلقها بعض الساسة اللبنانيين في الآونة الأخيرة، ومن بينهم الوزير جبران باسيل، الذي أدلى بتصريحات اعتبرتها الحركة "عنصرية ضد النازحين السوريين والفلسطينيين إلى لبنان على حد السواء"، مستخدمًا ما رأته "عبارات تفيض بالنظرة الدونية إلى كل من هو ليس لبنانيًا، وصلت إلى حد الدعوة إلى ترحيلهم". وقالت الجهاد في بيان حصلت "مصر اليوم" على نسخة منه "إننا نستنكر العبارات والمواقف التي صدرت على لسان الوزير باسيل، وندعوه إلى التراجع عنها". واستغرب البيان ما قيل بشأن "أخذ النازحين الفلسطينيين والسوريين مكان اللبنانيين"، حيث رأى في ذلك "محاولة مكشوفة للتحريض عليهم، وتناسيًا لمآسيهم التي يعيشونها، في وقت هم فيه بأمس الحاجة الى من يقدم لهم يد العون والمواساة". كما أدان البيان لهجة الاستخفاف والدونية التي يتعاطى بها البعض مع أبناء الشعب الفلسطيني في لبنان، قائلاً "من يريد حماية لبنان وشعبه لا ينكأ في جروح الماضي، والكل لديه ذاكرة". كما أشار البيان إلى أن "النازحين السوريين والفلسطينيين لم يقدموا إلى الأرض المميزة – مع تقديرنا الكبير للبنان دولة وشعبًا– طمعًا فيه، ولا لأخذ مكان أحد، بل مكرهين مضطرين.  ومن الظلم والجور تحميل الآخرين مسؤولية هجرة الشباب اللبناني من وطنه". كذلك استغربت "الجهاد" في بيانها القول بأن "اللاجئين الفلسطينيين في لبنان أصبحوا مواطنين في واقع الأمر، في وقت يتفاخر فيه البعض بأنه يقف بقوة لمنع إقرار حقوق شعبنا، في انتهاك فاضح لكل الأعراف والشرائع الدينية والإنسانية". واختتم البيان قائلاً "نتمنى على الجميع عدم إقحام شعبنا الفلسطيني في دعاياتهم الإنتخابية، وأن لا يصبح الفلسطينيون في لبنان مادة انتخابية لديهم، فليس من مصلحة أحد في هذه الأوقات الحرجة والصعبة التسعير في مواقف عنصرية، قد ترتد على أصحابها، ولا سيما أن قسمًا كبيرًا من الشعب اللبناني الشقيق يسوؤه مثل هذا الكلام العنصري، لأنه لا يعكس حقيقة الضيافة اللبنانية، ومواقف اللبنانيين المشرفة في القضايا الكبرى، وعلى رأسها قضية فلسطين وشعبها".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجهاد تستنكر التصريحات ضد الفلسطينيين والسوريين في لبنان الجهاد تستنكر التصريحات ضد الفلسطينيين والسوريين في لبنان



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجهاد تستنكر التصريحات ضد الفلسطينيين والسوريين في لبنان الجهاد تستنكر التصريحات ضد الفلسطينيين والسوريين في لبنان



النجمة الشهيرة تركت شعرها منسدلًا بطبيعته على ظهرها

إيفا لونغوريا تتألّق في فستان طويل مطرز بترتر لامع

نيو أورليانز ـ رولا عيسى
حضرت الممثلة الشهيرة إيفا لونغوريا وزوجها خوسيه باستون، حفلة زفاف نجمة التنس الأميركية سيرينا ويليامز، من خطيبها أحد مؤسسي موقع التواصل الاجتماعي "ريديت"، ألكسيس أوهانيان، أول أمس الخميس، في حفلة زفاف أقيمت في مدينة نيو أورليانز الأميركية، شهدها العديد من كبار النجوم والمشاهير، وجذبت لونغوريا البالغة من العمر 42 عاما، الأنظار لإطلالتها المميزة والجذابة، حيث ارتدت فستانا طويلا باللون الأزرق، والذي تم تطريزه بترتر لامع، وتم تزويده بقطعة من الستان الازرق متدلية من الظهر إلى الأرض، وأمسكت بيدها حقيبة صغيرة باللون الأسود. واختارت النجمة الشهيرة تصفيفة شعر بسيطة حيث تركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها، وأكملت لاعبة التنس الأميركية، والمصنفة الأولى عالميًا، إطلالتها بمكياج العيون الأزرق ولمسة من أحمر الشفاه النيوود، مع اكسسوارات فضية لامعة، وفي الوقت نفسه، جذبت إطلالة خوسيه، الذي تزوج إيفا في مايو/أيار الماضي، أنظار الحضور، حيث ارتدى بدلة رمادية من 3 قطع مع ربطة

GMT 05:50 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية
  مصر اليوم - رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية

GMT 10:13 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن
  مصر اليوم - سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن

GMT 10:51 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير
  مصر اليوم - طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير

GMT 04:44 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أنباء عن استعراض الصين عضلاتها في زيمبابوي
  مصر اليوم - أنباء عن استعراض الصين عضلاتها في زيمبابوي

GMT 06:51 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شيرين الرماحي تكشف أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا
  مصر اليوم - شيرين الرماحي تكشف أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا

GMT 07:18 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع
  مصر اليوم - قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع

GMT 07:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها
  مصر اليوم - طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 09:09 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

​35 سيارة إسعاف وإطفاء لتأمين أكبر تجربة طوارئ في مطار القاهرة

GMT 00:37 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سما المصري تفتح النار على شيرين عبدالوهاب

GMT 02:20 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

هكذا رد الفنانون على شيرين بعد تصريح "البلهارسيا"

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 13:38 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

3 قرارات يخشى الشعب المصري اعتمادها الخميس

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة

GMT 13:51 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يستيقظ من النوم فيجد أمه بين أحضان محاميها في غرفة نومها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon