فيلم "عمر" الفلسطيني يعرض للمرة الاولى امام جمهور اسرائيلي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فيلم عمر الفلسطيني يعرض للمرة الاولى امام جمهور اسرائيلي

القدس - أ.ف.ب

صدم الفيلم الفلسطيني "عمر" للمخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد  الذي عرض للمرة الاولى في اسرائيل، بقوته وتأثيره الجمهور الاسرائيلي الذي اثنى قسم منهم عليه ، بينما هاجمه قسم اخر لانه لا يعطي برأيهم، اي امل لحل مستقبلي .وعرض فيلم "عمر" للمرة الاولى في اسرائيل في قاعة "سينماتيك" في القدس الغربية وهي بمثابة ناد خاص معظم رواده من اليساريين. وسيعرض الفيلم في مدينة تل ابيب الاسبوع المقبل لثلاثة ايام.ومع انتهاء الفيلم بدأ الحضور بالتصفيق لكن قبل دخول المخرج الى الصالة وقف احد الاسرائيليين في السبعينات من عمره  وصاح "لا يستحق هذا الفيلم التصفيق لانه  موجه وله اهدافه ومعاد لاسرائيل" وخرج من القاعة. وعلق المخرج الاسرائيلي انير برنجر على الفيلم قائلا بانه "قوي وجميل ومتكامل وجريء"، واعتبره فيلما واقعيا وهنأ  المخرج هاني ابو اسعد الذي حضر للرد على اسئلة الحضور.وتعالت صيحات في القاعة احتجاجا على عدم تكلم المخرج، ابن مدينة الناصرة (شمال اسرائيل) باللغة العبرية، وعندما قال انه يؤمن "بكل اشكال المقاومة لتحقيق العدالة ."وفيلم "عمر" قصة حب بين شاب وشابة فلسطينيين لهما احلامهما البسيطة بالزواج والعيش معا، ولعمر ايضا احلام كمعظم الشبان الفلسطينيين الذين يريدون المشاركة  في القضاء على الاحتلال والانتماء للمقاومة، وينتهي به الامر معتقلا محاطا بالشكوك بسلوك حبيبته واصدقائه وشركاءه في درب المقاومة . ويظهر فيلم عمر في حبكته ذروة الصراع الانساني لحبيبين يشك كل واحد منهما بالاخر بفعل صديق يتعامل مع الاستخبارات الاسرائيلية يعمل على اثارة وتغذية شكوكهما ببعضهما البعض ويسهم باغتيال اصدقائه في المقاومة.كذلك يظهر الفيلم قوة الاسرائيلي بآلته العسكرية الضخمة وضعف الفلسطيني الذي لا يملك غير عزيمته، ويعرض  ايضا كيفية وقوع الشباب فريسة سهلة لاساليب الاستخبارات الاسرائيلية التي لا تنتهي.ورأت  المحامية الاسرائيلية التقدمية ليئا تسيمل  ان "الفيلم ناجح وجميل وقوي جدا وصادم".وقالت  "ان الاسرائيليين لم يتحملوا رؤية البطل عمر الفلسطيني  المحب والجميل والمثالي اذ ان الفلسطيني بالنسبة لهم  هو البشع والسىء واللص والمجرم". اما نيتسا شاحار الخبيةر في الشؤون التربوية فقالت لوكالة فرانس برس "الفيلم مغضب جدا لم استطع الجلوس بهدوء طوال العرض لم يكن هناك اي امل في الفيلم، كان صعب علي تحمله" موضحة بانها يسارية و"الفيلم لم يعطني اي امل".واضافت "الفيلم كان يتحدث فقط عن  الكذب والاستغلال ،الشاب يكذب على البنت وعلى اصدقائه ويخونهم".اما سيما رودريغ فقالت لوكالة فرانس برس "احببت التمثيل والاخراج وجزءا من التصوير. الفيلم مهني جدا والموضوع نفسه يشغل الاسرائيليين والفلسطينيين".واوضحت "الفيلم فيه عنف كبير وغضب كبير من كتب السيناريو ركز على العنف كثيرا، كان هناك اتصال بين رجل المخابرات وعمر ، كانت هناك لحظات انسانية بينهما لكن كل شيء ينتهي بعنف. لم احب النهاية". اما غيلا شابيرا فقالت "نعم هو تحدث عن الحب وامور جميلة وعن البارانويا ، المخرج جعل الجانب اليهودي سلبيا ، وتجاهل الاسرائيلي  وصوره من دون اخلاق. المخرج رفض التحدث معي وهذا مهين".ومن جهته قال المخرج هاني ابو اسعد لوكالة فرانس برس "كنت اتوقع ان تكون ردود فعل الجمهور الاسرائيلي اكثر سلبية. واضح ان هناك انقسام ".واعتبر "ان اليسار الاسرائيلي الصهيوني لا يستطيع تحمل فكرة ان يحمل الفلسطيني سلاحا في دولة فلسطينية  يكون لها جنودها ويكون لها كيانها وتكون قوية".واوضح ابو اسعد انه استوحى فكرة الفيلم عندما بدأ يصور فيلم "الجنة الان" عندما كان يجد الجيش الاسرائيلي في كل مكان يريد التصوير فيه قبله، مضيفا "اصبت بحالة بارانويا ،حتى بدأت اشك بنفسي". وتابع "بدأت اتعمق اكثر في الموضوع عندما وجدت ان الاستخبارات الاسرائيلية تقوم باستخدام الحياة الخاصة لاحد معارفي لابتزازه للتعامل معهم".والفيلم من بطولة  آدم بكري (عمر) وليم لوباني التي لعبت دور  الحبيبة ناديا واياد الحوراني  شقيقها القائد الميداني ووليد زعيتر ضابط المخابرات وسامر بشارات .وصور الفيلم في اربعين يوما دون اي عراقيل او مصاعب في مدينتي الناصرة ونابلس، ومخيم الفارعة في الضفة الغربية. وفاز هذا الفيلم الذي أنتجته شركة "زعيتر" وشاركت دولة الامارات في انجازه عبر صندوق "انجاز"، بجائزة المهر العربي لأفضل فيلم روائي طويل وجائزة افضل مخرج، في الدورة العاشرة لمهرجان دبي السينمائي وبجائزة لجنة التحكيم في فئة "نظرة ما" ضمن مهرجان كان في ايار/مايو الماضي. واختير فيلم "عمر" بين الافلام التي استبقيت في تصفية اولى للفوز بجائزة اوسكار افضل فيلم اجنبي التي تمنح في اذار/مارس المقبل.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فيلم عمر الفلسطيني يعرض للمرة الاولى امام جمهور اسرائيلي فيلم عمر الفلسطيني يعرض للمرة الاولى امام جمهور اسرائيلي



GMT 10:50 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

"Wonder" يواصل أرباحه في شباك التذاكر العالمي للأسبوع السادس

GMT 10:46 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

عرض فيلم "ليلة شتاء دافئة" لأول مرة على قناة الشاشة

GMT 10:44 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

عرض خاص لفيلم "طلق صناعي" في التجمع الخامس الثلاثاء

GMT 15:08 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

كريم فهمي يعلن بدء تصوير فيلمه الجديد "علي بابا"

GMT 15:05 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

تكريم فريق عمل فيلم "فوتوكوبي" في نادي روتاري

GMT 15:04 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

"عقدة الخواجة" في دور السينما المصرية الشهر المقبل

GMT 12:58 2017 الأحد ,24 كانون الأول / ديسمبر

فاتي خليفة تُشارك في فيلم جديد لعمرو دياب

GMT 12:55 2017 الأحد ,24 كانون الأول / ديسمبر

مناقشة تزييف التاريخ في العرض المسرحي "باب الفتوح"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فيلم عمر الفلسطيني يعرض للمرة الاولى امام جمهور اسرائيلي فيلم عمر الفلسطيني يعرض للمرة الاولى امام جمهور اسرائيلي



بفستان أحمر من الستان عارٍ عند ذراعها الأيمن

كاتي بيري بإطلالة مثيرة في حفلة "مكارتني"

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
جذبت المغنية الأميركية كاتي بيري، أنظار الحضور والمصورين لإطلالتها المميزة والمثيرة على السجادة الحمراء في حفل إطلاق مجموعة خريف/ شتاء 2018 لدار الأزياء البريطانية ستيلا مكارتني في لوس أنجلوس، يوم الثلاثاء، وذلك على الرغم من انتشار الإشاعات بشأن إجرائها عملية تجميل ما جعلها ترد بشراسة لتنفيها، وفقاً لما نشرته صحيفة "الديلي ميل" البريطانية. وظهرت كاتي، التي تبلغ من العمر 33 عامًا، بإطلالة مثيرة، حيث ارتدت فستانًا أحمرا طويلا من الستان مزركش نحو كتفيها الأيسر، وعارياً لذراعها الأيمن، ونظارة شمسية ضخمة.  وكشف الفستان عن كاحليها مما سمح  بإلقاء نظرة على حذائها، الذي جاء باللون الوردي، ولفتت كاتي الجميع بإطلالتها المختلفة، كما اختارت مكياجا صاخبا مع أحمر الشفاة اللامع. مع شعرها الأشقر ذو القصة الذكورية، اختارت بيري زوج من الأقراط الطولية باللون الأحمر، وامتازت أثناء حضورها بابتسامتها العريضة. في حين أنها في هذا الحدث، حصلت على بعض الصور مع ستيلا

GMT 10:05 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

نظرة خاطفة على أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال
  مصر اليوم - نظرة خاطفة على أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال

GMT 09:05 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا
  مصر اليوم - تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا

GMT 08:27 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع
  مصر اليوم - منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع

GMT 09:29 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

جان كلود جونكر يُطالب ببقاء بريطانيا في "اليورو"
  مصر اليوم - جان كلود جونكر يُطالب ببقاء بريطانيا في اليورو

GMT 03:44 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا Crinkling News
  مصر اليوم - إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا Crinkling News

GMT 05:51 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

"فيرساتشي" و"برادا" تعودان إلى الأصل في 2018
  مصر اليوم - فيرساتشي وبرادا تعودان إلى الأصل في 2018

GMT 08:01 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح
  مصر اليوم - أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح

GMT 07:54 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير
  مصر اليوم - محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon