"دمعة الجلاد" ينادي بقطع عروق الاعدام

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دمعة الجلاد ينادي بقطع عروق الاعدام

باريس ـ وكالات

تدشن فرنسا الثلاثاء العرض الأول للفيلم الوثائقي "دمعة الجلاد" للكاتبة ناهد صلاح والمخرج العراقي المقيم في فرنسا ليث عبد الأمير.وصور الفيلم بالكامل في مصر ويدور حول نظرة المجتمع لعقوبة الإعدام ورأي منفذها المعروف في مصر باسم "عشماوي" في عملية التنفيذ ومدى قسوتها.وتعتبر العراق من ابرز الدول العربية تنفيذا لحكم الاعدام حسب مختصين في دراسة قانون العلوم الجنائية.ودق المقرر الخاص للأمم المتحدة لعمليات الإعدام التعسفي كريستوف هينز ناقوس الخطر في تعليق له عن إعلان ورد من قبل وزارة الداخلية قالت فيه إن محكمة النقض أيدت حكما بإعدام حوالي 200 سجين في العراق.وبحسب منظمة العفو الدولية، فقد بلغ عدد الذين أُعدموا في العراق في عام 2011 نحو 68 شخصاً على الأقل.وكانت عقوبة الإعدام قد عُلِّقت في العراق عقب غزو البلاد بقيادة الولايات المتحدة في عام 2003، ولكن أُعيد العمل بها في أغسطس/آب 2004.ومنذ ذلك الحين حُكم بالإعدام على مئات الأشخاص أُعدم العديد منهم.وتولت كل من شركة "أوروك فيلمز" الفرنسية والقناة الفرنسية الثالثة، وهما الجهتان اللتان تنظمان العرض الأول في فرنسا انتاج "دمعة الجلاد".ورصد صناع الفيلم تنفيذ 676 حكم إعدام في العالم عام 2011.وتراوحت اماكن التصوير بين اشهر السجون المصرية، وضمت حوارات مع بعض المحكوم عليهم بالإعدام، إضافة إلى مشاهد وحوارات مصورة في ميدان التحرير انطلاقا من "المشنقة" التي كانت معلقة في وسطه والمطالبة وقتها باعدام الرئيس المصري السابق ورموز نظامه الفاسدين.وقضت محكمة النقض المصرية باعادة محاكمة الرئيس المخلوع حسني مبارك بعدما قبلت الطعن على الحكم بسجنه مدى الحياة لتفتح جرحا قديما في عملية التحول المؤلمة من عقود من الحكم المستبد.وكانت دائرة بمحكمة جنايات القاهرة عاقبت مبارك والعادلي بالسجن المؤبد في الثاني من يونيو/حزيران لإدانتهما بالامتناع عن إصدار أوامر بوقف استعمال القوة ضد المتظاهرين في الانتفاضة التي استمرت 18 يوما.وينادي فيلم"دمعة الجلاد" بضرورة إلغاء عقوبة الإعدام القاسية وإحلال عقوبات أخرى محلها خاصة وأن عدد الدول التي لا تزال تطبق العقوبة لا يتجاوز 57 دولة في العالم.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دمعة الجلاد ينادي بقطع عروق الاعدام   مصر اليوم - دمعة الجلاد ينادي بقطع عروق الاعدام



  مصر اليوم -

​خلال افتتاح بوتيك لوس أنجلوس بحضور النجوم

بوبي ديليفينجن ترتدي فستانًا مثيرًا في احتفال "بالمان"

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
ظهرت عارضة الأزياء بوبي ديليفينجن، البالغة من العمر 31 عاما، في آخر احتفال لدار أزياء "بالمان" الشهير في بيفرلي هيلز في ولاية كاليفورنيا الخميس الماضي. وتحتفل العلامة التجارية بافتتاح بوتيك لوس أنجلوس بحضور عدد من النجوم أبرزهم كيم كاردشيان. وبدت بوبي ديليفينجن المعروفة بلياقتها البدنية والتي تظهر في مجموعة أزيائها الجريئة، مرتدية فستانا مثيرا من خيوط الذهب المعدني والخيوط الفضية المتشابكة معا لتشكّل مربعات صغيرة بشبكة تكشف عن بعض أجزاء جسدها وملابسها الداخلية السوداء عالية الخصر وهو ما أضفى عليها إطلالة جريئة ومثيرة. ويظهر الفستان القصير الذي يصل إلى فوق الركبة، ساقيْها الممشوقتين مع زوج من صنادل "سترابي" السوداء ذات كعب. واختارت بوبي تسريحة بسيطة لشعرها الأشقر إذ انقسم إلى نصفين لينسدل على كتفيها وظهرها، وأضافت بعضا مع أحمر الشفاه الجريء، كما أمسكت بيدها حقيبة سوداء صغيرة لتكمل إطلالتها الجذابة والأنيقة.  كما التقتت الصور مع مصمم الأزياء والمدير

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دمعة الجلاد ينادي بقطع عروق الاعدام   مصر اليوم - دمعة الجلاد ينادي بقطع عروق الاعدام



F
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon