كاميليا صبحي تعلن عن القائمة القصيرة لجائزة الطهطاوي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - كاميليا صبحي تعلن عن القائمة القصيرة لجائزة الطهطاوي

القاهرة - وكالات

أعلنت دكتورة كاميليا صبحي مديرة المركز القومي للترجمة عن القائمة القصيرة لجائزة رفاعة الطهطاوي، وسوف يتم الإعلان عن اسم الفائز بجائزة رفاعة و الشباب في موعد يتحدد قريبًا. العمل الأول في القائمة هو كتاب "مصادر الطاقة غير التقليدية" صادر عن المركز القومي للترجمة،من تأليف د.س.شاوهان وس.ك.سريفاستافا ومن ترجمة وتقديم عاطف يوسف محمود . يناقش الكتاب التطوارات في مجال مصادر الطاقة غير التقليدية وتطبيقاتها،ويتعرض لمواضيع هامة أهمها الخلية الشمسية،الإشعاع الشمسي،معدات تجميع الاشعاع الشمسي،مولدات القوى المغناطيسية،خلية الوقود،المولدات الحرارية الأيونية والحرارية الكهربية،طاقة الرياح،الطاقة الحيوية،طاقة موجات المد والجزر،محطات القوى الكهرومائية متناهية الصغر. ومن سلسلة الابداع القصصي ،تأتي رواية أومبرتو إيكو الشهيرة "بندول فوكو" الصادرة عن المركز القومي للترجمة، من ترجمة أماني فوزي حبشي و مراجعة حسين محمود،المترجمة حاصلة على الدكتوراة في اللغة الإيطالية من كلية الألسن،حصلت على الجائزة الوطنية للترجمة من وزارة الثقافة الإيطالية في العام 2003على مجمل ترجماتها من الإيطالية إلى العربية. وتعتمد الرواية فى إطارها وأفكارها على مجموعة التفسيرات والتأويلات الباطنية والصوفية عند اليهود، والاسم مشتق من كلمة عبرية تفيد معنى التواتر أو القبول أو التقبل أو ما تلقاه المرء عن السلف، أى التقاليد والتراث وكان يقصد بالكلمة أصلا تراث اليهود الشفوى المتناقل فيما يعرف باسم الشريعة الشفوية، وقد أطلق العارفون بأسرار القبالاة على أنفسهم لقب العارفون بالفيض الربانى . المؤلف امبرتو ايكو يعد من أهم نقاد السميميوطيقا في العالم،حازت روايته "اسم الورده1980 على نجاح شديد ،تلتها روايات "جزيرة اليوم السابق"،باودولينو"،"الشعلة الغامضة للملكة ليونا". أما العمل الثالث فهو كتاب "قراءة في رموز المايا"الصادر عن مركز دراسات الكتابات والخطوط بمكتبة الاسكندرية،من تأليف مايكل د.كو وتصوير مارك فان ستون. يضم الكتاب مادة علمية غنية عن حضارة المايا التي ازدهرت في المكسيك وامريكا الوسطى،واكتشفت بقاياها قبل نحو 160 عامًا فقط،و يحتوي الكتاب على مقدمة واثنى عشر فصلا بالاضافة الى رسوم وتصاوير كأمثلة توضيحية،ومعجم كامل عن المايا. وقد اعتمد مركز الخطوط في ترجمة الكتاب على مجموعة من الأساتذة المتخصصين في مجال الترجمة،د.اسحق عبيد،د.ميرفت فشل،د.مصطفي رياض،وشارك في الترجمة أيضًا،أحمد منصور، عزة عزت،ياسمين عبده ،وقام بمراجعة اللغة العربية لهذا الكتاب د/محمد عبد الغني. ومن سلسلة العلوم الاجتماعية للباحثين الصادرة عن المركز يجئ كتاب "نظرات جديدة على الكتابة التاريخية" من تحرير بيتر بوركي و ترجمة قاسم عبده قاسم، والمترجم هو أستاذ تاريخ العصور الوسطى بجامعة الزقازيق وله عدة مؤلفات في تاريخ عصر سلاطين المماليك، والحروب الصليبية والفكر التاريخى، ومنهج البحث، والعلاقة بين الأدب والتاريخ. ترجم عدداً مهماً من الكتب منها: "ما التاريخ الأن"، "تاريخ الحروب الصليبية"، "الفتوح العربية الكبرى"، "التاريخ الوسيط"، "التاريخ الإقتصادى والاجتماعى للدولة العثمانية". تأتي أهمية في هذا الكتاب أنه يطرح وجهات نظر جديدة في مجال الكتابة التاريخية والتفسير التاريخى. فهو يرصد أكاديمياً لفروع جديدة من العلم التاريخى كتبها اثنا عشر شخصا من المتخصصين في هذه الفروع، وهى تعكس مدى مواكبة الدراسات التاريخية للتغيرات التى طرأت على العالم الذى نعيش فيه، ومدى انعكاس هذه التغيرات أيضاً على الفكر التاريخى،وتتنوع الفصول بين تاريخ النساء،تاريخ ما وراء البحار،التاريخ الشفاهي،تاريخ القراءة،تاريخ الفكر السياسي،التاريخ البيئي، فلقد شارك بيتر بوركى وهو أستاذ التاريخ الثقافى بجامعة كمبردج أحد عشر باحثاً من الجامعات ومراكز البحوث في أوروبا وفى الولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا بمختلف التخصصات ما بين التاريخ والفنون والزخرفة والطب الإجتماعى والإقتصاد وعلم الإجتماع والمتخصصين أيضاً في علوم البيئة. والكتاب الخامس و الأخير هو "النظام القديم و الثورة الفرنسية "،صادر عن المركز القومي للترجمة، من تأليف أليكسي دوتوكفيل و ترجمة خليل كلفت ،الذي يعمل منذ بداية الثمانينيات في مجال إعداد المعاجم اللغوية، والترجمة عن الإنجليزية والفرنسية . وقد ترجم كلفت العديد من الكتب في مجالات الأدب والنقد الأدبى والسياسة والفكر، كما نشر العديد من المقالات والدراسات الثقافية والسياسية واللغوية ومنها كتاب :من أجل نحو عربى جديد". ومن ترجماته في مجال الفكر السياسي والإقتصادى والفلسفى: "مدرسة فرانكفورت : نشأتها ومغزاها- وجهة نظر ماركسية"، "تغريب العالم": دراسة حول دلالة ومغزى وحدود تنميط العالم"، "مصير العالم الثالث"، "الأساطير والميثولوجيات السياسية"، "انهيار النموذج السوفييتى- الأسباب والنتائج"، "حروب القرن الحادى والعشرين: مخاوف واخطار جديدة"، "تجارة عادلة للجميع". يرسم توكفيل في هذا الكتاب الدى يُعَد واحدا من كلاسيكيات الأدب السياسى، لوحة نابضة بالحياة للمجتمع الفرنسى، في فترة النظام القديم أى السابق لثورة 1789 الفرنسية العظمى، فيما كان يتحول بعمق من نظام إجتماعى إلى نظام إجتماعى آخر وهو يحدد بوضوح طابع هذا التحول ومنطقه وديناميته ومغزاه. والمؤلف أليكسي دو توكفيل ،مفكر سياسى ومؤرخ وكاتب فرنسى، معروف بتحليلاته العميقة للثورة الفرنسية والديمقراطية الأمريكية وتطور الديمقراطية بوجه عام،وقد صار له تأثير كبير على الليبرالية والفكر السياسى، على نفس مستوى مونتيسكييه وروسو.  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كاميليا صبحي تعلن عن القائمة القصيرة لجائزة الطهطاوي كاميليا صبحي تعلن عن القائمة القصيرة لجائزة الطهطاوي



GMT 01:00 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الفنان هاني شاكر يفتتح مركزًا إعلاميًا للموسيقيين

GMT 00:57 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

مهرجان همسة الدولي للآداب يكرم الفنانة مديحة يسري

GMT 00:54 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

وزير التعليم العالى يكرّم الفريق البحثى في مدينة زويل

GMT 00:49 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

وكيل تعليم دمياط يكرم عددًا من مديري المدارس المتميزين

GMT 00:46 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

مدير أمن كفر الشيخ يكرم ابنة شهيد ويتفقد الخدمات الأمنية

GMT 00:41 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

عبد المحسن الأودن يكرم سائق لودر لتفانيه في عمله

GMT 00:34 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

محافظ بورسعيد يفتتح مصنعاً باستثمارات 125 مليون جنيه

GMT 00:22 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

محمد إسماعيل يكرم أوائل المحافظة في الفن التشكيلي للطلائع

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كاميليا صبحي تعلن عن القائمة القصيرة لجائزة الطهطاوي كاميليا صبحي تعلن عن القائمة القصيرة لجائزة الطهطاوي



كشفت أنها خضعت لتدريبات فنون الدفاع عن النفس

لوبيتا نيونغو تمارس "اليوغا" على غلاف مجلة "فوغ"

واشنطن ـ رولا عيسى
خضعت الممثلة الكينية الحائزة على جائزة "الأوسكار"، لوبيتا نيونغو، لجلسة تصوير خاصة لصالح مجلة "فوغ" الشهيرة والتي من المقرر عرضها على غلاف العدد الجديد الصادر في يناير/تشرين الثاني. وأشارت الممثلة التي تبلغ من العمر 34 عاما إلى كيفية حصولها على شكل خاص لجسمها وذلك في معرض حديثها عن فيلمها المقبل "Black Panther"، وكشفت نيونغو، التي تظهر في صور الغلاف وهي تمارس "اليوغا"، أنها خضعت لتدريب مختلط في فنون الدفاع عن النفس، وقضت ما يصل إلى أربع ساعات يوميا لمدة ستة أسابيع في معسكر مع زملائها. وتلعب الممثلة الكينية المكسيكية، في الفيلم المقبل، دور ناكيا، وهي حارس شخصي، وتدور أحداث الفيلم في إطار تشويقي حول شخصية "تشالا" والذي يحاول الدفاع عن مملكته والتي تسمي "واكندا"، من مجموعة من الأعداء داخل وخارج البلاد، والفيلم من بطولة شادويك بوسمان، لوبيتا نيونجو، مايكل بي جوردن، مارتن فريمان، فوريست ويتكر، القصة مستوحاة من

GMT 03:04 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة "أنوثة"
  مصر اليوم - أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة أنوثة

GMT 08:05 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد
  مصر اليوم - ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد

GMT 07:15 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في "نيت جيتس"
  مصر اليوم - القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في نيت جيتس

GMT 03:20 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يُحطّم المعايير في التعامل مع الاقتصاد المتنامي
  مصر اليوم - ترامب يُحطّم المعايير في التعامل مع الاقتصاد المتنامي

GMT 03:13 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

إيمان رياض تكشف سرّ نجاح "من القلب للقلب" وتروي ذكرياتها
  مصر اليوم - إيمان رياض تكشف سرّ نجاح من القلب للقلب وتروي ذكرياتها

GMT 08:55 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الأزياء المطرزة تطغى على عالم الموضة موسم 2018
  مصر اليوم - الأزياء المطرزة تطغى على عالم الموضة موسم 2018

GMT 06:36 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أفضل القرى المميزة الموجودة في تايلاند
  مصر اليوم - أفضل القرى المميزة الموجودة في تايلاند

GMT 05:10 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق
  مصر اليوم - أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon