تقدَّمَت على مدن عالميَّة مشهورة

إفران المغربيّة ثاني أنظف مدينة عالميّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إفران المغربيّة ثاني أنظف مدينة عالميّة

مدينة إفران المغربية
فاس- حميد بنعبد الله

صُنِّفَت مدينة إفران المغربية ثاني أنظف مدينة في العالم حسب استطلاع للرأي أجراه موقع "إم. بي. سي تايمز" الإلكتروني، وشمل مئات المُبحِرين في الشبكة العنكبوتية وزوار هذا الموقع الدولي، خلف مدينة "كالجاري" الكندية التي احتلت المرتبة الأولى في هذا الاستطلاع الأول من نوعه، وتقدَّمَت مدينة إفران المعروفة بجمال طقسها وروعة مناظرها الخلابة المثيرة التي يجعل البعض يشببها بـ "سويسرا المغرب"، على مدن عالمية عدة، وباستثناء مدينة إفران فغالبية المدن العربية غابت عن هذا التصنيف الخاص بالمدن النظيفة عالميًا.
وجاءت في المراتب الموالية كل من المدن أوتاوا الكندية وريكافيك الأيسلندية وسنغافورة وروتيبا البرازيلة وبريسبان الأسترالية، اعتمادًا على استطلاع الرأي الذي وشَّح مدينة إفران المغربية ضمن أهم المدن المغربية من حيث توفير شروط النظافة والأمن والطبيعة الخلابة.
وتقدَّمَت مدينة إفران المعروفة بجمال طقسها وروعة مناظرها الخلابة المثيرة التي يجعل البعض يشببها بـ "سويسرا المغرب"، على مدن عالمية عدة من بينها هيلسنكي الفنلدية التي صُنفت ثالثة في هذا الاستطلاع، إضافة إلى مدن الهونولولو وويلينغتون النيوزيلاندية وأديلاييد الأسترالية وكوبي اليابانية المحتلة تباعًا للصفوف من 4 إلى 7.
وباستثناء مدينة إفران فغالبية المدن العربية غابت عن هذا التصنيف الخاص بالمدن النظيفة عالميًا، اعتبارًا لتوفرها على هواء طبيعية ونقي وعلى مناظر خلابة وأهم مزارع الأرز في العالم لاسيما "شجرة أرز كورو" التي يفوق عمرها الألف سنة رغم ما تعرضت إليه من تدمير نتيجة حفر قنوات الربط بالماء الصالح للشرب.
وتتميز مدينة إفران التي يحلو للبعض نعتها بـ "المدينة الملكية" أو "مدينة الملتقيات والقرارات التاريخية"، بجمالها وغناها بعيّنات بيولوجية مهمة ساهمت في تطوير وتنوع الصخور الأم من عصور جيولوجية مختلفة، وموقعها ومميزاتها وطقسها الجبلي ومناخها المتوسطي ذي الصيف الرطب، أكبر مشجع للوافدين عليها ممن تستهويهم تلك الأجواء، ويفضلونها على البحر وشواطئه في الصيف حيث الجو المعتدل والبارد، والشتاء حيث الثلوج التي تغطيها جبالها الشامخة.
ولم يخطئ المطرب المغربي الراحل إبراهيم العلمي لما شدا بصوته الطروب أغنيته المشهورة "ما أحلى إفران وما أحلى جمالو"، التي أبرز فيها مكانة هذه المدينة الخضراء ،التي اكتشفها المقيم العام الفرنسي إيريك لابون في سنة 1928، في قلوب المغاربة، وما تزخر به من طقس وثروات طبيعية ومؤهلات سياحية تجعل منها قبلة السياح المغاربة والأجانب في الصيف والشتاء.
وأولى الملك الراحل الحسن الثاني اهتماما كبيرا بهذه المدينة منذ أصبحت مقرًا للعمالة بظهير ملكي صادر في 18 أيلول/ سبتمبر 1979، بعد 5 عقود من تدشينها من قبل الاستعمار الفرنسي بمرسوم وزاري في 16 من الشهر ذاته 1929، قبل أن تتم ترقيتها إلى السلم البلدي في 14 كانون الثاني/ يناير 1947، قبل نحو 8 سنوات من استقلال المغرب.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إفران المغربيّة ثاني أنظف مدينة عالميّة   مصر اليوم - إفران المغربيّة ثاني أنظف مدينة عالميّة



  مصر اليوم -

تركت شعرها الطويل منسدلاً على جسدها الممشوق

ناعومي كامبل تتألّق في فستان مع ريش النعام الأسود

لندن ـ كاتيا حداد
تألّقت عارضة الأزياء البريطانية ناعومي كامبل، في حفلة توزيع جوائز "NBA"، في مدينة نيويورك، بعد أن كانت تتبختر على منصات عروض الأزياء في أوروبا في الأسبوع الماضي، وبدت العارضة البالغة من العمر 47 عامًا مذهلة في فستان قصير منقوش مع ريش النعام الأسود في حاشية الفستان والياقة. وظهر كامبل في فستان منقوش باللونين الوردي والفضي على نسيجه الأسود، بينما صدر الفستان شفاف بياقة منفوخة من ريش النعام الأسود، وكان الثوب أيضا بأكمام طويلة شفافة مع حاشية الفستان من الريش الأسود، والذي بالكاد يكشف عن فخذيها كما يطوق الجزء السفلي من جسمها، وتركت كامبل شعرها الطويل منسدلاً  حراً مع عقدة أعلي الجبهة ونسقته مع صندل جلدي أسود بكعب. ورصدت الكاميرات، قبل أيام، كامبل وهي تتجوّل في شوارع ميلان بإطلالة كجوال رائعة، وكانت الجميلة ترتدي فستانًا طويلًا أبيض اللون، وصندل أنيق أثناء تجولها في شوارع عاصمة الموضة، كما شوهدت الليلة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إفران المغربيّة ثاني أنظف مدينة عالميّة   مصر اليوم - إفران المغربيّة ثاني أنظف مدينة عالميّة



F

GMT 02:59 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017
  مصر اليوم - Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017

GMT 03:16 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا
  مصر اليوم - تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا

GMT 04:50 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

مخبأ يحول إلى منزل وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني
  مصر اليوم - مخبأ يحول إلى منزل  وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني

GMT 04:04 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق
  مصر اليوم - إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق

GMT 05:45 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

ترامب يشنُّ هجومًا على "سي أن أن" ووسائل إعلام أخرى
  مصر اليوم - ترامب يشنُّ هجومًا على سي أن أن ووسائل إعلام أخرى
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon