شارك في إرجاعها خبراء وغطاسون مختصون

فُقْمَة صوراللبنانية تعود إلى موطنها وبيئتها في عرض البحر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فُقْمَة صوراللبنانية تعود إلى موطنها وبيئتها في عرض البحر

فُقْمَة صوراللبنانية
بيروت - جورج شاهين

تمكنت وزارة البيئة "مشروع المحميات البحرية" و"الاتحاد العالمي لصون الطبيعة iucn" "بالتعاون مع بلدية صور في جنوب لبنان ومحميتها والأزرق الكبير، من إعادة "فُقْمَة صُور" إلى عائلتها وبيئتها في عرض البحر في منطقة الجمل التي تنتشر فيها الكهوف المائية، وذلك بعد 24 ساعة على ظهورها لأول مرة عند شواطئ استراحة صور السياحية.وفي التفاصيل التي رواها مدير مشروع المحميات

في وزارة البيئة الدكتور هاني الشاعر، أن "وزارة البئية فور علمها بالموضوع حضرت إلى مكان وجود الفقمة والتي تسمى أيضا "أسد البحر"، بالإضافة إلى خبراء بيئيين وغطاسين مختصين لدرس حالتها للحفاظ عليها كونها حيواناً نادراً".وأكد أنه منذ اللحظة الأولى تم العمل على حمايتها من أي اعتداء قد تتعرض له للحفاظ عليها، وتم الاتصال بعدد من صيادي الأسماك المختصين في صور وشرطة بلدية المدينة بمشاركة الغطاسين بغية إطعامها الأسماك لاستدراجها إلى مكان، حيث تم نصب الشباك فيه من أجل التقاطها.وأشار إلى أنه "وبعد أكثر من 15 ساعة متواصلة من رصدها وقعت في الشباك، حيث "عمل فريقنا على فحصها وبعد التأكد من سلامتها، سارعنا فورا إلى نقلها بواسطة سيارة البلدية إلى المرفأ ومن ثم نقلناها عبر مركب للصيد بناء على إرشادات الصيادين إلى مكان وجود عائلتها وبيئتها في عرض البحر، ونجحنا في ذلك وأعدنا هذا الحيوان إلى بيئته وعائلته".وشكر لبلدية صور اهتمامها بهذه القضية ولشرطتها ومراقبيها "الذين سهروا معنا من أجل الحفاظ على هذه الفقمة ولإعادتها إلى موطنها في البحر".وأكد مدير محمية صور الطبيعية الذي أشرف على عملية إعادتها إلى موطنها، "أننا منذ اللحظة الأولى سارعنا بالعمل على عدم التعرض لها للحفاظ عليها كونها حيواناً نادراً يزورنا، وبادرنا فوراً مع وزارة البيئة والأزرق الكبير وبلدية صور لإعادتها لموطنها في البحر. أما الغطاس زياد سماحة المتخصص في هذا النوع من الحيوانات والذي أحضرته وزارة البيئة، فقال "لقد حاولت لأكثر من 15 ساعة دراسة طبيعتها وسلوكها واستدرجتها مرات عدة للتعامل معها، وفي النهاية استطعنا التقاطها وإعادتها إلى موطنها وبيئتها في عرض البحر، وعندما ألقيناها في عرض البحر طافت على وجه المياه وأصدرت أصوات وكأنها تودعنا".وأوضح "أن هذا النوع من الحيوانات لا يظهر إلا نادراً في بلادنا، كون موطنها الأصلي هو في المناطق الباردة في شمال أوروبا".

 

فُقْمَة صوراللبنانية تعود إلى موطنها وبيئتها في عرض البحر

 

فُقْمَة صوراللبنانية تعود إلى موطنها وبيئتها في عرض البحر

 

فُقْمَة صوراللبنانية تعود إلى موطنها وبيئتها في عرض البحر

 

فُقْمَة صوراللبنانية تعود إلى موطنها وبيئتها في عرض البحر

 

فُقْمَة صوراللبنانية تعود إلى موطنها وبيئتها في عرض البحر

 

فُقْمَة صوراللبنانية تعود إلى موطنها وبيئتها في عرض البحر

 

فُقْمَة صوراللبنانية تعود إلى موطنها وبيئتها في عرض البحر

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فُقْمَة صوراللبنانية تعود إلى موطنها وبيئتها في عرض البحر فُقْمَة صوراللبنانية تعود إلى موطنها وبيئتها في عرض البحر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فُقْمَة صوراللبنانية تعود إلى موطنها وبيئتها في عرض البحر فُقْمَة صوراللبنانية تعود إلى موطنها وبيئتها في عرض البحر



احتفالًا بظهورها شبه عارية على النسخة الإسبانية

فيكتوريا بيكهام بإطلالة خلابة في حفل "فوغ"

مدريد ـ لينا العاصي
حضرت مصممة الأزياء العالمية فيكتوريا بيكهام، زوجة لاعب كرة القدم الشهير ديفيد بيكهام، حفل العشاء الذي أقامته مجلة "فوغ" في مدريد، إسبانيا، مساء الخميس، للاحتفال بتصدرها غلاف المجلة بإطلالة مثيرة لعددها هذا الشهر بالنسخة الاسبانية، وذلك بعد عودتها من سفر الزوجان نجم كرة القدم ديفيد بيكهام وزوجته المغنية السابقة فيكتوريا بيكهام إلى باريس معًا يوم الأربعاء لحضور عرض أزياء "لويس فيتون". بدت فيكتوريا البالغة من العمر 42 عاما، التي تحولت إلى عالم الموضة، بإطلالة مذهلة وجذابة خطفت بها أنظار الحضور وعدسات المصورين، حيث اختارت فستانا أنيقا باللون الأحمر من مجموعتها لصيف وربيع 2018، من الحرير الشيفون، وأضفى على جمالها الطبيعي مكياجا ناعما وهادئا، الذي أبرز لون بشرتها البرونزي، بالإضافة إلى تسريحة شعرها المرفوع.  كما نسقت فستانها الأحمر مع زوجا من الاحذية باللون البنفسجي ذو كعب عالي، وقد أثارت فيكتوريا ضجة كبيرة ما بين الموضة العالمية، وذلك أثناء حضورها

GMT 09:59 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

ابتعاد الأنظار عن أزياء ماكرون بسبب بدلته الكلاسيكية
  مصر اليوم - ابتعاد الأنظار عن أزياء ماكرون بسبب بدلته الكلاسيكية

GMT 09:22 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

قرية كومبورتا المنتجع الهادئ الأكثر أناقة في البرتغال
  مصر اليوم - قرية كومبورتا المنتجع الهادئ الأكثر أناقة في البرتغال

GMT 07:36 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لعرض منزله للبيع
  مصر اليوم - جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لعرض منزله للبيع

GMT 05:12 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

جونسون يعيد الحديث عن بناء جسر بين بريطانيا وفرنسا
  مصر اليوم - جونسون يعيد الحديث عن بناء جسر بين بريطانيا وفرنسا

GMT 04:48 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

"بي بي سي" تتعرَّض لانتقادات واسعة بعد التمييز الإيجابي
  مصر اليوم - بي بي سي تتعرَّض لانتقادات واسعة بعد التمييز الإيجابي

GMT 07:26 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

كيم جونز يودِّع "فيتون" في عرض أزياء استثنائي
  مصر اليوم - كيم جونز يودِّع فيتون في عرض أزياء استثنائي

GMT 07:40 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

افتتاح قرية إيغلو الجليدية في ستانستاد في سويسرا
  مصر اليوم - افتتاح قرية إيغلو الجليدية في ستانستاد في سويسرا

GMT 11:49 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية
  مصر اليوم - طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon