شارك في إرجاعها خبراء وغطاسون مختصون

فُقْمَة صوراللبنانية تعود إلى موطنها وبيئتها في عرض البحر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فُقْمَة صوراللبنانية تعود إلى موطنها وبيئتها في عرض البحر

فُقْمَة صوراللبنانية
بيروت - جورج شاهين

تمكنت وزارة البيئة "مشروع المحميات البحرية" و"الاتحاد العالمي لصون الطبيعة iucn" "بالتعاون مع بلدية صور في جنوب لبنان ومحميتها والأزرق الكبير، من إعادة "فُقْمَة صُور" إلى عائلتها وبيئتها في عرض البحر في منطقة الجمل التي تنتشر فيها الكهوف المائية، وذلك بعد 24 ساعة على ظهورها لأول مرة عند شواطئ استراحة صور السياحية.وفي التفاصيل التي رواها مدير مشروع المحميات

في وزارة البيئة الدكتور هاني الشاعر، أن "وزارة البئية فور علمها بالموضوع حضرت إلى مكان وجود الفقمة والتي تسمى أيضا "أسد البحر"، بالإضافة إلى خبراء بيئيين وغطاسين مختصين لدرس حالتها للحفاظ عليها كونها حيواناً نادراً".وأكد أنه منذ اللحظة الأولى تم العمل على حمايتها من أي اعتداء قد تتعرض له للحفاظ عليها، وتم الاتصال بعدد من صيادي الأسماك المختصين في صور وشرطة بلدية المدينة بمشاركة الغطاسين بغية إطعامها الأسماك لاستدراجها إلى مكان، حيث تم نصب الشباك فيه من أجل التقاطها.وأشار إلى أنه "وبعد أكثر من 15 ساعة متواصلة من رصدها وقعت في الشباك، حيث "عمل فريقنا على فحصها وبعد التأكد من سلامتها، سارعنا فورا إلى نقلها بواسطة سيارة البلدية إلى المرفأ ومن ثم نقلناها عبر مركب للصيد بناء على إرشادات الصيادين إلى مكان وجود عائلتها وبيئتها في عرض البحر، ونجحنا في ذلك وأعدنا هذا الحيوان إلى بيئته وعائلته".وشكر لبلدية صور اهتمامها بهذه القضية ولشرطتها ومراقبيها "الذين سهروا معنا من أجل الحفاظ على هذه الفقمة ولإعادتها إلى موطنها في البحر".وأكد مدير محمية صور الطبيعية الذي أشرف على عملية إعادتها إلى موطنها، "أننا منذ اللحظة الأولى سارعنا بالعمل على عدم التعرض لها للحفاظ عليها كونها حيواناً نادراً يزورنا، وبادرنا فوراً مع وزارة البيئة والأزرق الكبير وبلدية صور لإعادتها لموطنها في البحر. أما الغطاس زياد سماحة المتخصص في هذا النوع من الحيوانات والذي أحضرته وزارة البيئة، فقال "لقد حاولت لأكثر من 15 ساعة دراسة طبيعتها وسلوكها واستدرجتها مرات عدة للتعامل معها، وفي النهاية استطعنا التقاطها وإعادتها إلى موطنها وبيئتها في عرض البحر، وعندما ألقيناها في عرض البحر طافت على وجه المياه وأصدرت أصوات وكأنها تودعنا".وأوضح "أن هذا النوع من الحيوانات لا يظهر إلا نادراً في بلادنا، كون موطنها الأصلي هو في المناطق الباردة في شمال أوروبا".

 

فُقْمَة صوراللبنانية تعود إلى موطنها وبيئتها في عرض البحر

 

فُقْمَة صوراللبنانية تعود إلى موطنها وبيئتها في عرض البحر

 

فُقْمَة صوراللبنانية تعود إلى موطنها وبيئتها في عرض البحر

 

فُقْمَة صوراللبنانية تعود إلى موطنها وبيئتها في عرض البحر

 

فُقْمَة صوراللبنانية تعود إلى موطنها وبيئتها في عرض البحر

 

فُقْمَة صوراللبنانية تعود إلى موطنها وبيئتها في عرض البحر

 

فُقْمَة صوراللبنانية تعود إلى موطنها وبيئتها في عرض البحر

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فُقْمَة صوراللبنانية تعود إلى موطنها وبيئتها في عرض البحر   مصر اليوم - فُقْمَة صوراللبنانية تعود إلى موطنها وبيئتها في عرض البحر



  مصر اليوم -

رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب"

كارا ديليفين تسرق أنظار الجمهور بإطلالتها الكلاسيكية

لندن ـ ماريا طبراني
رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب" أمام الفيلم الحربي "دونكيرك" في شباك التذاكر في الولايات المتحدة  بعد 5 أيام من إطلاق الفيلمين في السينمات، إلا أن كارا ديليفين توقفت عن الشعور بخيبة الآمال وخطفت أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها الكلاسيكية المميزة والمثيرة في فندق لنغام في العاصمة البريطانية لندن، أمس الإثنين. وارتدت "كارا" البريطانية، البالغة من العمر 24 عامًا، والمعروفة بحبها للأزياء ذات الطابع الشبابي الصبياني، سترة كلاسيكية من اللون الرمادي، مع أخرى كبيرة الحجم بطول ثلاثة أرباع ومزينة بخطوط سوداء، وأشارت مجلة "فوغ" للأزياء، إلى عدم التناسق بين السترة الطويلة الواسعة نوعًا ما ، مع السروال الذي يبرز ساقيها نحيلتين.  وأضافت كارا بعض الخواتم المميزة، وانتعلت حذائًا يغطي القدم بكعب عالٍ، باللون الأسود ليضيف إليها المزيد من الطول والأناقة، ووضعت المكياج الجذاب الرقيق مع ظل ذهبي للعيون وخط من اللون الأسود لتبدو أكثر جاذبية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فُقْمَة صوراللبنانية تعود إلى موطنها وبيئتها في عرض البحر   مصر اليوم - فُقْمَة صوراللبنانية تعود إلى موطنها وبيئتها في عرض البحر



F

GMT 09:15 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

"هولبوكس" وجهة مثالية للاستمتاع بجمال الطبيعة
  مصر اليوم - هولبوكس وجهة مثالية للاستمتاع بجمال الطبيعة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon