تزامنًا مع احتجاج نظار المدارس لوقف تنفيذ خطة "المُرافق المدرسي"

موظفو "التربية" التونسية يقررون الإضراب 5 مارس المقبل لعدم تحقيق مطالبهم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - موظفو التربية التونسية يقررون الإضراب 5 مارس المقبل لعدم تحقيق مطالبهم

إضراب المعلمين في تونس
تونس ـ أزهار الجربوعي

قرر أعضاء الهيئة الإدارية لقطاع موظفي وزارة التربية التونسية، الجمعة،  الدخول في إضراب عام قطاعي إنذاري،الثلاثاء 5آذار/مارس2013، فيما نظم نظار المدارس وقفة احتجاجية، الجمعة، أمام مقر الإدارة الجهوية للتعليم في محافظة مدنين جنوب البلاد للضغظ على الوزارة بهدف التخلي عن خطة "المرافق المدرسي" التي تنوي إحداثها،  واعتبر المحتجون أن "خطة المرافق المدرسي"،  تتعارض مع كل الفصول القانونية التي جاءت لتنظم مهام وصلاحيات نظار المدارس، 

معبرين عن رفضهم القطعي لإحداث هذه الخطة الوظيفية، كما أكدوا أنهم قرروا تنفيذ إضراب وطني عام يوم 20 فبراير_شباط الجاري. هذا و قد أعلنت الهيئة الإدارية لموظفي قطاع التربية في تونس، أنها قررت الدخول في إضراب عام يوم 5 آذار/ مارس المقبل، و يشمل الإضراب وفق اللائحة المهنية الصادرة عن قسم الوظيفة العمومية بالاتحاد العام التونسي للشغل(كبرى المنظمات النقابية في البلاد) مؤسسات وزارة التربية وديوان السكن والمركز الوطني البيداغوجى. ومن جانبهم أكد أعضاء الهيئة أن قرار الإضراب جاء بعد جلسة تقييمية للوضع العام للقطاع، في مقر الاتحاد العام التونسي للشغل، وذلك نتيجة  لعدم التزام وزارة التربية التونسية بوعودها المتعلقة بمراجعة النظام الأساسي لموظفي السلك التربوي وتفعيل  الاتفاق الموقع في  15 ديسمبر/كانون الأول2011 . ويذكر أن الكاتب العام لنقابة التعليم الثانوي التونسي، كان قد أعلن في مقابلة مع "العرب اليوم" أن المدرسين التونسيين قرروا بدورهم شن إضراب عام في 19 فبراير/شباط الجاري احتجاجا على عدم تمكينهم من منحة المشقة وتحسين أوضاعهم المادية والاجتماعية المتمثلة إلى جانب التخفيض في ساعات العمل وسن التقاعد ، متهما في الوقت ذاته، وزير التربية عبد اللطيف عبيد بالفشل في حماية المؤسسات التربوية من العنف والمخدرات وفي تأمين الامتحانات. وفي سياق متصل ، نظم ظهر الجمعة 1 فبراير/ شباط 2013 نظار المدارس التونسية وقفة إحتجاجية أمام مقر الإدارة الجهوية للتربية في محافظة مدنين ، جنوب البلاد لهدف الضغط على وزارة التربية لثنيها عن إحداث خطة "المرافق المدرسية" التي تنوي استحداثها. ومن جانبهم اعتبر المحتجون أن "خطة المرافق المدرسي،  تتعارض مع كل الفصول القانونية التي جاءت لتنظم مهام وصلاحيات نظار المدارس، معبرين عن رفضهم القطعي لإحداث هذه الخطة الوظيفية، كما أكدوا أنهم قرروا تنفيذ إضراب وطني عام 20 فبراير/شباط الجاري . على صعيد آخر، يواصل طلبة جامعة الفنون والحرف بمحافظة المهدية وسط البلاد، تنفيذ اعتصام بمقر الجامعة ، في حين قرر البعض منهم الدخول في إضراب جوع، مطالبين بتوفير الحماية للطلبة ومراجعة نسب الإقصاء. من جهته ، أمر وزير التعليم العالي التونسي ، المنصف بن سالم غداة أشرافه على إحياء الذكرى الثانية لاستشهاد الأستاذ الجامعي الدكتور حاتم بالطاهر، الذي توفي في غمار الثورة التونسية، بتكليف أحد المحامين بمتابعة قضيته وإنصافه. كما أعلن وزير التعليم العالي والبحث العلمي التونسي المنصف بن سالم في محافظة قابس جنوب البلاد، عن تأهيل مركز بحث للإعلامية ونظم الاتصال والرياضيات يحمل اسم الشهيد الأستاذ حاتم بالطاهر, والتي كان قد  أسسها الشهيد في كلية العلوم. وأفاد بن سالم أن الوزارة كلفت أحد المحامين بمتابعة قضية الدكتور حاتم بالطاهر وبإنصافه مؤكدا أن هذا الشهيد ستظل ذكراه راسخة في أذهان الطلبة والجامعيين. وأشاد الوزير بمناقب الفقيد وبقيمته العلمية الثابتة وروحه الوطنية العالية، معربًا عن يقينه بان تونس قادرة بفضل دماء شهدائها وتضحيات أبنائها وجهد علمائها على تجاوز كل الصعاب والوصول إلى بر الأمان بسلام. وفي سياق متصل، أشرف وزير التعليم العالي على افتتاح المقر الجديد للمعهد العالي للفنون والخزف في قابس الذي ناهزت كلفة انجازه إنشائه 7 مليون دولار . واشرف الدكتور المنصف بن سالم، في نفس الإطار، على مجلس جامعة قابس ، أين اطلع الوزير على جملة من المشاغل ومطالب الإطار التعليمي المتعلقة بالخصوص بضرورة دعم الكفاءات البشرية والفضاءات العلمية بمؤسسات هذه الجامعة ، فضلا عن بتعزيز المركب الجامعي في قابس بمنشات إضافية جديدة.  
egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

موظفو التربية التونسية يقررون الإضراب 5 مارس المقبل لعدم تحقيق مطالبهم موظفو التربية التونسية يقررون الإضراب 5 مارس المقبل لعدم تحقيق مطالبهم



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

موظفو التربية التونسية يقررون الإضراب 5 مارس المقبل لعدم تحقيق مطالبهم موظفو التربية التونسية يقررون الإضراب 5 مارس المقبل لعدم تحقيق مطالبهم



أكملت إطلالتها بمجوهرات بلغاري الثمينة

ليلى ألدريدج تبرز في فستان رائع بشرائط الدانتيل

شنغهاي ـ رولا عيسى
ظهرت النجمة ليلى ألدريدج، قبل أيام من مشاركتها في عرض أزياء العلامة التجارية الشهيرة فيكتوريا سيكريت السنوي، والذي تستضيفه مدينة شنغهاي، الإثنين 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، على السجادة الحمراء، بإطلالة مذهلة في حفلة خاصة لخط مجوهرات "بولغري فيستا" في بكين، وأبهرت عارضة الأزياء البالغة من العمر 32 عامًا، الحضور بإطلالتها حيث ارتدت فستانًا رائعًا بأكمام طويلة وملمس شرائط الدانتيل بتوقيع العلامة التجارية "جي مينديل". وتميّز فستان ليلى ألدريدج بتنورته الضخمة وخط العنق المحاط بالكتف، وأكملت إطلالتها بمجوهرات بلغاري، ومكياج العيون البرونزي، مع لمسات من أحمر الشفاه الوردي، وظهرت على السجادة الحمراء قبل أيام من العرض السنوي للعلامة التجارية للملابس الداخلية، مع الرئيس التنفيذي لشركة بولغري جان كريستوف بابين، وقد جذبت الأنظار إليها فى هذا الحدث الذي وقع فى فندق بولغاري فى الصين. ونشرت عارضة فيكتوريا سيكريت، صورًا لها على موقع "انستغرام"، تظهر فيها تألقها بمجوهرات بلغاري الثمينة، والتي

GMT 07:55 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة خواتم متفردة من "بوميلاتو" بالأحجار النادرة
  مصر اليوم - مجموعة خواتم متفردة من بوميلاتو بالأحجار النادرة

GMT 08:13 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"تبليسي" الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة
  مصر اليوم - تبليسي الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة

GMT 08:39 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح من خبراء الديكور لتزيين منزل أحلامك بأقل التكاليف
  مصر اليوم - نصائح من خبراء الديكور لتزيين منزل أحلامك بأقل التكاليف

GMT 05:50 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية
  مصر اليوم - رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية

GMT 10:13 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن
  مصر اليوم - سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن

GMT 10:51 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير
  مصر اليوم - طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة

GMT 00:37 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سما المصري تفتح النار على شيرين عبدالوهاب
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon