رئيس جامعة الأزهر أسامة العبد لـ"مصر اليوم"

الفصل عقوبة الشّغب والجامعة ليست منبرا للدعاية الانتخابيّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الفصل عقوبة الشّغب والجامعة ليست منبرا للدعاية الانتخابيّة

رئيس جامعة الأزهر الدّكتور أسامة العبد
 القاهرة - محمد فتحي

 القاهرة - محمد فتحي نفى رئيس جامعة الأزهر الدّكتور أسامة العبد, ما أشيع بشأن تأجيل  الدّراسة الأسبوع الماضي، قائلا إنه لم يكن لأسباب أمنية، كما تردد، ولكن بسبب محاولة الانتهاء من أعمال صيانة المباني وإعادتها إلى حالتها الأولى بعد ما تعرضت له من تخريب من قبل بعض الطلبة المنتمين لجماعة الإخوان الإرهابيّة. وأضاف في حوار خاص لـ"مصر اليوم" أنه تم تزويد مباني الجامعة بالكاميرات لرصد أي تجاوز, مشددا على أن الجامعة هي مكان للعلم فقط،  وليس مجالا للحديث في السياسية، وأي طالب يحاول الخروج عن النظام لن يكون له مكان في الجامعة وسيكون مصيره الفصل النهائي دون رجعه.
وأكد أن " جامعه الأزهر لم تتحول إلى ثكنات عسكرية كما يردد البعض، وأن عمل الأمن يقتصر على المنطقة المحيطة بالجامعة من الخارج، ولن يدخل الأمن إلى الحرم الجامعي إلا بطلب مني أو من عمداء الكليات في حالة الضرورة القصوى، وأن هناك عددا كاف من أفراد الأمن المدني داخل الجامعة لمنع المشاغبين" ، متمنيا أن يعلم الجميع أن نتائج العنف وخيمة وأن الأحداث التي شاهدتها الجامعة في الفصل الدراسي الأول  لم تكن متوقعة.
وأعرب عن اعتقاده بأن الفصل الدراسي الثاني سيكون بلا عنف, مناشدا الطلاب بعدم الانسياق وراء الفكر المتطرف وأن تكون الجامعة مكانا مقدسا للعلم فقط، حتى يعود للأزهر مكانته العالمية التي يمتاز بها ونحاول أن نغير المفهوم والانطباع عنه بسبب قلة متطرفة, مؤكدا أن الأزهر هو الوسطية والسماحة التي أمر بها ديننا الحنيف.
وأكد رئيس جامعة الأزهر ، على أن مجلس الجامعة فوضه في اتخاذ القرار المناسب حال اندلاع أعمال عنف من  قبل طلاب الإخوان, لافتا إلى قرار اتخذه مجلس الجامعة سابقا بمنع التظاهر في الحرم الجامعة، وأنه يجب على الجميع أن يحترموه، مضيفا " لذلك حرصنا على عدم تأجيل الدراسة مرة أخرى، وسنستمر لأن مصلحة الطلاب الذين يرغبون في استكمال دراستهم والحريصون على مستقبلهم كثيرا من هؤلاء المخربون وسوف نتخذ مع الشدة والحزم, وأن أي خروج عن النص سيكون مصيره الفصل النهائي كما قلت سابقا"
وعن المدينة الجامعية قال العبد " أعمال الصيانة لم تنته بها بعد وخلال الأسبوع الأخير من آذار/ مارس الجاري سيكون المباني كلها جاهزة لاستقبال الطالب الملتزم الذي يبحث عن مستقبلة فقط ولا مكان للمخربين والخارجين عن السلمية".
وعن الانتخابات الرئاسية المقبلة وكيفية تعامل إدارة الجامعة معها أكد العبد أن " الجامعة لن تكون طرفا في الدعاية لأي مرشح لأنها كما ذكرت من قبل مكانا للعلم، ومن يريد ممارسة السياسية  وهذا حقه يكون خارج أسوار الجامعة ولذلك لن نسمح لأي عضو من أعضاء هيئة التدريس  أو طالب بعمل دعاية لأي مرشح ولن نسمح لأي مرشح باستخدام الجامعة كمنبر دعائي ومن يخالف التعليمات سيتم التحقيق معه أولا وإذا ثبت تورطه سيكون مصيره الفصل النهائي".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الفصل عقوبة الشّغب والجامعة ليست منبرا للدعاية الانتخابيّة   مصر اليوم - الفصل عقوبة الشّغب والجامعة ليست منبرا للدعاية الانتخابيّة



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة افتتاح فيلمها الجديد

تشارليز ثيرون تجذب الأنظار إلى إطلالتها الرائعة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الأميركية الشهيرة تشارليز ثيرون، أنظار الحضور وعدسات المصورين بإطلالتها الجذابة والمثيرة، أثناء افتتاح فيلمها الجديد "Atomic Blonde"، في مدينة لوس أنجلوس، الاثنين. وظهرت النجمة العالمية، مرتدية فستانًا يتألف من الجلد الأسود والخيوط المعقودة معا والشيفون الشفاف، وارتدت حمالة صدر من الجلد مرصعة بالفضة، تحت قطعة من القماش الشفاف ذو الأكمام الطويلة، مع خط الرقبة المفتوح إلى الخصر مع تنورة صغيرة، تظهر هامش من الجزء العلوي من الفخذ إلى فوق الركبة، كما انتعلت بووت اسود يصل إلى الكاحل. وصففت الفنانة الحاصلة على جائزة الأوسكار، شعرها بعيدا عن وجهها، خلف أذنيها مع بعض الاكسسوارات الفضية الرقيقة، مما أضفى إليها إطلالة مثيرة. وإلى ملامحها الهادئة أضافت ثيرون مكياجًا لامعًا مع القليل من الايلاينر والماسكارا، وأحمر الشفاه الوردي، وأكملت اطلالتها اللافتة بطلاء الأظافر الأحمر. ومن بين المشاهير الذين كانوا في قائمة ضيوف العرض الأول، الممثلة عايشة تايلر والتي ارتدت فستانا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الفصل عقوبة الشّغب والجامعة ليست منبرا للدعاية الانتخابيّة   مصر اليوم - الفصل عقوبة الشّغب والجامعة ليست منبرا للدعاية الانتخابيّة



F

GMT 05:20 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق
  مصر اليوم - أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق

GMT 07:38 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان "وات انرثد" بشكل مذهل
  مصر اليوم - ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان وات انرثد بشكل مذهل

GMT 04:48 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم - راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:05 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست

GMT 18:00 2017 الثلاثاء ,09 أيار / مايو

ماغي فرح توضح توقعاتها لمواليد برج الثور في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon