يمتلكون مؤهلات أكثر من غيرهم تتوافق مع حاجة السوق ويفضلون البقاء

الطلبة الأجانب في ألمانيا أكثر حظًا من الأكاديميين الوافدين في الحصول على عمل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الطلبة الأجانب في ألمانيا أكثر حظًا من الأكاديميين الوافدين في الحصول على عمل

الطلبة الأجانب في ألمانيا
برلين - مصر اليوم

توضح دراسة، أشرف عليها المعهد الاقتصادي الألماني، أن كثيرًا من الأكاديميين الأجانب يفشلون في إيجاد موطئ قدم في سوق العمل في ألمانيا، على عكس الطلبة الأجانب، الذين تخرجوا من الجامعات الألمانية. وأظهرت الدراسة، التي قام بها المعهد الألماني للاقتصاد "IW"، أن "الدراسة في ألمانيا هي مفتاح نجاح الطلبة الأجانب في دخول سوق العمل الألمانية". وتوصلت الدراسة، التي تم تقديم نتائجها في منتصف تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، إلى أن "الطلبة الأجانب، الذين يتابعون دراستهم في الجامعات الألمانية، يتوفرون على حظوظ كبيرة في الحصول على عمل في ألمانيا، مقابل أجر جيد".
ويُبين أحد المشرفين على هذه الدراسة فيدو غايس أن "الطلبة الأجانب الذين حصلوا على شهادات جامعية ألمانية يتوفرون أكثر من غيرهم على مؤهلات يحتاجها سوق العمل، لاسيما في مجالات الهندسة والرياضيات والعلوم الطبيعية"، موضحًا أن "الشركات الألمانية المتوسطة والمؤسسات الاقتصادية تبحث عن خريجين جامعيين، ممن يملكون مهارات في هذه المجالات، ولهذا السبب، سيكون في إمكان الطلبة الأجانب، الذين أنهوا دراستهم في ألمانيا، أن يلعبوا دورًا حاسمًا في سد النقص الحاصل في اليد العاملة المتخصصة، الذي تعاني منه البلاد".
ويؤكد مدير جناح السياسة التعليمية في المعهد الألماني الاقتصادي هانس بيتر كلوس أنه "خلال الأعوام المقبلة، سيكون سوق العمل في حاجة إلى 640 ألف من خريجي الجامعات والمهنيين سنويًا، بغية الحفاظ على ثبات عدد العاملين في البلاد"، ويرى أن "هناك مؤشرات إيجابية تدل على إمكان الاستفادة من الطلبة الأجانب، في التغلب على نقص الكفاءات، الذي تعاني منه ألمانيا، ومن بين هذه المؤشرات إقبال الطلبة الأجانب على الدراسة في الجامعات الألمانية"، مشيرًا إلى أنه "حسب معطيات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD)، تعتبر ألمانيا إلى جانب الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا أكثر الوجهات الطلابية في العالم"، لافتًا إلى أن "الطلبة الأجانب يأتون إلى ألمانيا بغية البقاء فيها، وأن 80 % منهم يقبل العمل في ألمانيا، بعد انتهائهم من الدراسة"، معتبرًا أن "هذا الارتباط الذي يجمع الطلبة الأجانب بألمانيا أكبر من ذلك الذي يجمع بين الطلبة الأجانب وبلدان استقبالهم مثل فرنسا أو هولندا أو بريطانيا".
وحسب دراسة المعهد الاقتصادي الألماني فإن ثلث الطلبة الأجانب في ألمانيا عبروا عن رغبتهم في البقاء في ألمانيا، بعد إنهاء دراستهم، لمدة ثلاثة أعوام على الأقل، وهوما أكده هانس بيتر كلوس، بالقول "بالفعل ما يقرب من نصف الطلبة الأجانب، من الذين أنهوا دراستهم في ألمانيا، فضلوا البقاء فيها، وهذا ما سيجعل قبول الطلبة الأجانب في الجامعات الألمانية أمرًا جذابًا للولايات الألمانية، التي تتحمل عبئ تمويل التعليم العالي في ألمانيا".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الطلبة الأجانب في ألمانيا أكثر حظًا من الأكاديميين الوافدين في الحصول على عمل   مصر اليوم - الطلبة الأجانب في ألمانيا أكثر حظًا من الأكاديميين الوافدين في الحصول على عمل



  مصر اليوم -

أثناء توجهها إلى مطعم كريج لتلتقي بعائلتها

كيندال جينر تتألق في زي مميز أظهر خصرها

لندن ـ كاتيا حداد
أطلت عارضة الأزياء كيندال جينر، في ثياب مواكب للموضة، ومستوحي من العشرينيات، أثناء توجهها إلى مطعم كريج، قبل التوجه إلى نادي Blind Dragon Club، لتلتقي ببقية عائلتها. ولم يكن محبوبها "آيساب روكي" بعيدًا عن الركب بعد أن أنهى عمله في حفلة جوائز بيت   BET Awards ، وتوجه إلى المنطقة الساخنة في هوليوود، قبل انضمامه إلى عائلة كارداشيان ليحتفل بعيد ميلاد شقيق كلوي الثالث والثلاثين، الذي ينعقد يوم الثلاثاء. وكشفت كيندال عن بطنها من خلال ارتداءها لزي ملتوي، فضلًا عن ارتداءها لبنطال جينز رياضي، والذي أبرز جمال ساقيها الممشوق، وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الوردية والتي تتميز بكعب مذهل.  وارتدى روك سترة سوداء فوق تي شيرت أبيض، مدسوسا في بنطلون من تصميم ويستنغهاوس، وأكمل إطلالته بزوج من أحذية نايك ذات الألوان الأسود والأحمر والأبيض الكلاسيكية، كما قام بعمل ضفائر ضيقة لشعره، وأمسك بحقيبة معدنية فضية أنيقة على الكتفين.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الطلبة الأجانب في ألمانيا أكثر حظًا من الأكاديميين الوافدين في الحصول على عمل   مصر اليوم - الطلبة الأجانب في ألمانيا أكثر حظًا من الأكاديميين الوافدين في الحصول على عمل



F

GMT 05:45 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

فنادق "ريتز كارلتون" تعلن عن تصميمات ليخوت فاخرة
  مصر اليوم - فنادق ريتز كارلتون تعلن عن تصميمات ليخوت فاخرة
  مصر اليوم - حامد العقيلي يكشف شروط الملاحة النهرية لمراكب العيد

GMT 07:08 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

روسيا تهدد بمنع تطبيق المراسلة "تيلغرام"
  مصر اليوم - روسيا تهدد بمنع تطبيق المراسلة تيلغرام
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:38 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

اكتشاف حمالة صدر داخلية تساند "إعادة بناء الثدي"
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon