يعد الأول من نوعه في البلاد ويشمل الأقاليم جميعها

الحكومة الصومالية تطلق مشروعًا لتعليم مليون طفل الأحد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الحكومة الصومالية تطلق مشروعًا لتعليم مليون طفل الأحد

الحكومة الصومالية تطلق مشروعًا لتعليم مليون طفل
مقديشو - عبدالستار حسن

أطلقت الحكومة الصومالية، الأحد، مشروع" اذهبوا إلى المدارس"  لمرحلة التعليم الأساسي  ليشمل  مليون طفل صومالي بشكل مجاني، و ذلك تحت إشراف وتنظيم   وزارة الخدمات الاجتماعية الذي أعلنت عنه منذ  آب/أغسطس الماضي بالتعاون مع الهيئات العالمية الأخرى، حيث قامت بعض الجهود لتحسين المستوى التعليمي في الصومال منذ أن تولت الحكومة الفيدرالية السلطة في تشرين الأول / أكتوبر من العام الماضي، فيما شرعت في تشكيل لجنة تعليمية صومالية لوضع منهج تعليمي يتم تدريسه في البلاد، فيما تعتبر الخطوة الأولى نحو إصلاح التعليم في الصومال لأكثر من عقدين من الزمن.
صرحت وزيرة الخدمات الاجتماعية  مريمة قاسم  أن الحكومة ستعيد ترميم معظم المدارس الحكومية لاستقبال أكثر من مليون صومالي و توظيف أكثر من 500 مدرس صومالي ، وينفذ هذا المشروع وزارة الخدمات الاجتماعية بالتعاون مع الهيئات العالمية الأخرى، وتكون هذه المدارس ملاذًا للطلبة الصوماليين من المستويات والفئات العمرية جميعها .
ومن جانبه يقول أحد المدرسين في هذه المدارس و يدعى عبد الله سهل لـ"مصراليوم" إن  هذه الخطوة لإصلاح بنية التعليم وتعليم المجتمع والأطفال الصوماليين خطوة مهمة جاءت بتوقيتها"، ودعا الحكومة إلى الإسراع في تنفيذ جميع الخطوات اللازمة لبدء هذا المشروع .
هذا وأطلقت الحكومة الصومالية المشروع، الأحد ويتوقع أن يستفيد منه مليون طالب وطالبة الذين لا يستطيع أهلهم  دفع تكاليف المدارس الخاصة .
ويعد المشروع الذي تنظمه وزارة الخدمات الاجتماعية هو الأول من نوعه في عموم البلاد ويشمل على جميع الأقاليم الصومالية، ويحمل المشروع اسم " اذهبوا إلى المدارس " .
وقالت مريم قاسم وزير الخدمات الاجتماعية  في مؤتمر صحافي لها، صباح الأحد، "إن تعليم الأطفال مؤشر جيد نحو الاستحقاق الأمني في البلاد"  .
وتتزامن انطلاقة هذا المشروع في وقت يحتفل فيه الصومال باليوم الوطني للقراءة والكتابة للأطفال، ما يعطي انطباعاً خاصاً لمشروع حكومة مقديشو الذي حظي بتأييد شعبي ورسمي .
و بالرغم من ومع كل الظروف التي مر بها الصومال إلا أن حركة التعليم كانت قائمة تحت  الظروف الأمنية والاقتصادية التي يعيش فيها المجتمع الصومالي، فمنذ 20 عامًا يلجأُ آلاف الطلبة الصوماليين إلى المدارس والجامعة التي أسستها منظمات أهلية لسد النقص التعليمي في البلاد .
 ففي بداية عام 2000 م ظهرت بعض الهيات التعليمية والمؤسسات الخيرية وهي التي لعبت دورا بارزا في نشر التعليم الأساسي والثانوي في أنحاء البلاد، على الرغم من أن مناهج التدريس مختلفة مؤسسة تعليمية إلى أخرى، وزاد عدد المؤسسات التعليمية إلى أكثر من 10 مظلة تعليمية أهلية تضم مجموعة من المدارس التي تجد دعمًا من المنظمات الخيرية ، مناهجهم شتى و مختلفة و منهم العربية واللاتينية .
وهذه المنظمات التعليمية بذلت جهوداً حيثية لإقامة علاقات تعليمية مع بعض الجامعات العالمية في الدول الإسلامية والعربية مثل الدولة السودان واليمن ، وكذلك بذلوا قصارى جهودهم لتوفير المنح الدراسية للطلبة الصوماليين المتفقوين من البنك الإسلامي للتنمية وبعض الهيئات التعليمية في الوطن العربي .

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الحكومة الصومالية تطلق مشروعًا لتعليم مليون طفل الأحد   مصر اليوم - الحكومة الصومالية تطلق مشروعًا لتعليم مليون طفل الأحد



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الحكومة الصومالية تطلق مشروعًا لتعليم مليون طفل الأحد   مصر اليوم - الحكومة الصومالية تطلق مشروعًا لتعليم مليون طفل الأحد



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon