البعض يلجأ إلى المساجد للاستفادة من الإضاءة الدائمة

طلاب الثانوية العامة في غزة تنقذهم الشموع من أزمة انقطاع الكهرباء

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - طلاب الثانوية العامة في غزة تنقذهم الشموع من أزمة انقطاع الكهرباء

أطفال غزة على أضواء الشموع استعدادًا للامتحانات
مصر اليوم

غزة ـ مصر اليوم تعيش آلاف العائلات الفلسطينية في قطاع غزة حالة من الإحباط الشديد في ظل انقطاع التيار الكهربائي، عشية شروع أبنائها في تقديم امتحانات الثانوية العامة، التي ستبدأ السبت. وقال ماجد أبو سمحة "46 عامًا"، الذي يقطن في حي بركة الوز، غرب مخيم المغازي للاجئين، إنه اشترى ثلاث

لمبات إضاءة تعمل بالشحن لتأمين إضاءة معقولة في غرفة نجله صهيب، الذي سيكون ضمن آلاف الطلاب الذين سيقدمون امتحانات الثانوية العامة، في الوقت الذي ينقطع فيه التيار الكهربائي. وأضاف ماجد لـ"الشرق الأوسط" إنه على الرغم من وجود مولد كهربائي في المنزل، إلا أنه من الصعب جدًا تشغيله أكثر من خمس ساعات متواصلة، علاوة على أن هدير المولد المزعج يقلص من قدرة صهيب، على التركيز أثناء دراسته. وأكد ماجد أنه في ظل زيادة فترة انقطاع التيار الكهربائي، فإنه يحرص على عدم مغادرة المنزل منذ حلول الليل، لكي يتولى توفير الإضاءة المناسبة لنجله البكر. ويذكر أن الفلسطينيين في قطاع غزة يعانون منذ عام 2006 من انقطاع التيار الكهربائي لفترات طويلة في اليوم، بسبب عجز محطة توليد الكهرباء الوحيدة عن توفير التيار الكهربائي لقصور طاقتها الإنتاجية ولعدم توفير الوقود المستخدم في تشغيلها بشكل كاف. ويشار إلى أن النقص في الوقود المستخدم في تشغيل محطة توليد الكهرباء هو أحد مظاهر الحصار الذي يعانيه قطاع غزة. وقد دفع انقطاع التيار الكهربائي الكثير من طلاب الثانوية العامة في قطاع غزة لمواءمة أنماط حياتهم في مسعى لتقليص تأثير ذلك على قدرتهم على الدراسة والتحصيل. إيمان العودة، التي تقطن مخيم المغازي، قالت لـ"الشرق الأوسط" إنها تحرص على جعل فترة نومها تتزامن مع انقطاع التيار الكهربائي، وذلك لاستغلال الوقت المتبقي في الدراسة والتحصيل. وتضيف إيمان أنه "على الرغم من أن عائلتها تملك مولد كهرباء، فإنها لا تفضل استخدامه إلا في حالات الضرورة القصوى بسبب الصوت المزعج الذي يخرج منه والذي يقلص من قدرتها على التركيز، وهو ما حدا بها إلى جعل فترة نومها خلال فترة انقطاع التيار الكهربائي". ونظرًا لأن هناك عددًا كبيرًا من العائلات لا تملك مولدات كهربائية، فإن العائلات التي تملك المولدات تقوم بمدها بالتيار الكهربائي الذي يكفي لإضافة غرفة بشكل كامل، بحيث يتمكن الطالب من الدراسة أثناء انقطاع التيار الكهربائي. وفي بعض الحالات، فإن عائلات تقوم بفتح أبوابها أمام أبناء جيرانها من طلاب الثانوية العامة للدراسة أثناء انقطاع التيار الكهربائي نظرا لأن عائلات هؤلاء الطلاب لا تملك مولدات كهربائية.
وفي حالات كثيرة يتوجه الطلاب، الذين لا تملك عائلاتهم مولدات كهربائية لباحات المساجد، حيث إن المساجد مزودة بمولدات ضخمة، تكون عادة موجودة في طابق تحت الأرض، مما يقلص إلى حد كبير من حدة الضوضاء المنبعثة منها، حيث يتمكن الطلاب من المطالعة في الفترات التي تفصل بين الصلوات، سيما بعد الفجر وبين صلاة المغرب والعشاء، وبعد العشاء. وفي كثير من الأحيان تبدي أسر المساجد تفهما إزاء معضلة هؤلاء الطلاب، وتقوم بإطالة مدة تشغيل المولدات حتى بعد صلاة العشاء من أجل تمكين الطلاب في الحي الذي يوجد فيه المسجد من المطالعة، حيث إنه غالبًا ما يتجمع طلاب القسم العلمي في نفس الجهة من المسجد، وطلاب الفرع العلمي في الجهة الأخرى. وفي كثير من الأحيان يتطوع بعض المدرسين من رواد المسجد بتقديم خدمات لهؤلاء الطلاب من خلال شرح بعض المسائل وإيضاحها

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - طلاب الثانوية العامة في غزة تنقذهم الشموع من أزمة انقطاع الكهرباء   مصر اليوم - طلاب الثانوية العامة في غزة تنقذهم الشموع من أزمة انقطاع الكهرباء



GMT 05:50 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

100 مليار إسترليني حصيلة دعم الجامعات للاقتصاد البريطاني

GMT 04:19 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أهمية وقف ثناء الآباء على مواهب أبنائهم

GMT 02:35 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة استقصائية تكشف أن الفتيات دون 10 يشعرنّ بأنهنّ مهمشات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - طلاب الثانوية العامة في غزة تنقذهم الشموع من أزمة انقطاع الكهرباء   مصر اليوم - طلاب الثانوية العامة في غزة تنقذهم الشموع من أزمة انقطاع الكهرباء



وضعت مكياجًا ناعمًا كشف عن ملامحها المذهلة

كيت هدسون تتألّق في فستان مطبوع بالأشكال الهندسية

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت الممثلة الأميركية كيت هدسون، في إطلالة مميزة وأنيقة في عشاء بومبل بيز في مدينة نيويورك  ليلة الخميس، بعد مرور عدة أشهر على حلاقة شعرها التي فرضها عليها أحد أدوارها بفيلمها الجديد "Sister". وجذبت الممثلة المرشحة لجائزة الأوسكار، أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها حيث ارتدت فستانا طويلا غير مكشوف ومطبوع بالأشكال الهندسية يمتزج بمجموعة من الألوان كالأحمر والأخضر والبرتقالي والأزرق والذهبي، مع مكياج ناعم كشف عن ملامحها المذهلة مع ظلال العيون الداكنة والظل المعدني، وأحمر الشفاه اللامع، وأضافت النجمة ذات الـ38 عاما، زوجا من الأقراط الذهبية، وخاتم كبير، وظهرت حاملة وردة في يدها مع حقيبة مربعة، وزوج من الأحذية السوداء ذو كعب عال. وانضمت هدسون إلى مجموعة من النساء المشاركات بالحدث منهن كارلي كلوس وفيرجي وبريانكا شوبرا وراشيل زوي، و ظهرت عارضة الأزياء كارلي كلوس (25 عاما)، مرتدية بدلة سوداء مخططة من سروال وسترة بلا أكمام، مع حزام

GMT 08:08 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أكثر ما يميز إطلالات الرجال في فصل الشتاء
  مصر اليوم - المعطف الطويل أكثر ما يميز إطلالات الرجال في فصل الشتاء

GMT 03:39 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بحياة النجوم في برج "آستون مارتن" السكني
  مصر اليوم - استمتع بحياة النجوم في برج آستون مارتن السكني

GMT 03:52 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Liberty" و "Anthropologie" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور
  مصر اليوم - Liberty و Anthropologie ​أفضل تعاون بين شركات الديكور

GMT 03:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

صومالي يروي تجربة كفاح والده لتأسيس صحيفة في بريطانيا
  مصر اليوم - صومالي يروي تجربة كفاح والده لتأسيس صحيفة في بريطانيا

GMT 03:35 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أوغندا تعتبر تدريس التربية الجنسية في سن 10 خطأ أخلاقيًا
  مصر اليوم - أوغندا تعتبر تدريس التربية الجنسية في سن 10 خطأ أخلاقيًا
  مصر اليوم - ميلانيا ترامب تتبرع بفستان التنصيب لمؤسسة بحثية تاريخية

GMT 04:28 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الدول الـ"4"
  مصر اليوم - قطر تتجه إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الدول الـ4

GMT 06:44 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "سكودا كاروك" الرياضية تأخذ الضوء الأخضر
  مصر اليوم - سيارة سكودا كاروك الرياضية تأخذ الضوء الأخضر

GMT 09:42 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

"سكودا" تُطلق نسخة مِن "vRS" مع تصميم للمصابيح
  مصر اليوم - سكودا تُطلق نسخة مِن vRS مع تصميم للمصابيح

GMT 04:40 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

منى زكي تكشف عن دعم أحمد حلمي لها لتحقيق النجاح
  مصر اليوم - منى زكي تكشف عن دعم أحمد حلمي لها لتحقيق النجاح

GMT 04:42 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها
  مصر اليوم - دراسة تكشف أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها

GMT 05:22 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط في زوج المستقبل أن يكون فنانًا

GMT 05:08 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تكشف كيف تغلبت على المرض برفع الأثقال

GMT 05:01 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

منازل الكرتون أحدث صيحة في عالم الديكور الحديث

GMT 06:35 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مستخرج من حليب الأم يساعد في تعزيز المناعة

GMT 06:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

أوروبا تحتفظ بذكريات طرق الحج المقدسة في الماضي

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"

GMT 09:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تتعهد بإنهاء الإساءة المنزلية للنساء
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon