الأمين العام للمجلس القومي للطفولة في السودان لـ"مصر اليوم":

التقارير الأممية بشأن أوضاع الأطفال في مناطق النزاعات غير دقيقة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - التقارير الأممية بشأن أوضاع الأطفال في مناطق النزاعات غير دقيقة

الأمين العام للمجلس القومي للطفولة في السودان أمال محمود عبدالله
الخرطوم ـ عبدالقيوم عاشميق

طالبت الأمين العام للمجلس القومي للطفولة في السودان، أمال محمود عبدالله، في حديث لـ"مصر اليوم"، بضمان الشفافية والمصداقية في الحصول على المعلومات بشأن أوضاع الأطفال في مناطق النزاعات المسلحة، مؤكدة أن السودان مصنف ضمن قائمة هذه الدول.وقالت المسؤولة السودانية، عقب لقائها فريقًا فنيًا من مكتب ممثل الأمين العام للأمم المتحدة، المكلف بالبحث في أوضاع الأطفال في مناطق النزاعات المسلحة، وأعضاء المكتب التنفيذي لـ"اليونسيف" في  نيوريورك المعني بأوضاع الأطفال، الذين يزورون السودان حاليًا، "إن الزيارة تأتي في إطار مراجعة خطة العمل بشأن أوضاع الأطفال في مناطق النزاعات، وللوقوف على جهود الحكومة السودانية في القضاء على ظاهرة تجنيد الأطفال، حيث سيزور الوفد  ولايات دارفور للتباحث بشأن قضايا الأطفال"، موضحة أن المجلس يعتمد الآلية الوطنية لإنفاذ الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل، والتي صادق عليها السودان   في العام 1990م". وكشفت أمال محمود، عن أن اللقاء أكد أن السودان يملك قوانين قوية كافية لحماية الاطفال في حال توافر الشفافية وبناء القدرات، وأن الوفد استمع إلى وجهة نظر بلادها المتمثلة في ضرورة عمليات الرصد والمتابعة، وتبادل المعلومات، ليتثنى للجهات المسؤولة محاسبة من يتورط في تجاوزات أو انتهاكات بحق الأطفال، وأن الجهات المعنية بما فيها المجلس، تعاونت لإيصال وجهة نظر الخرطوم بشأن المسودة الأممية التي تناولت أوضاع الأطفال في السودان،  حيث استطاع فريق عمل وطني مشترك، تصحيح الكثير من المعلومات والمفاهيم الواردة في المسودة، وأن واحدة من القضايا التي يهتم بها المجلس، هي مواجهة الادعاءات والاتهامات التي تطال بعض الجهات والمؤسسات في السودان، حيث لم تسلم من هذه الاتهامات غير الدقيقة، القوات المسلحة السودانية". وأكدت الأمين العام للمجلس القومي للطفولة، أن القانون شامل ومتسق مع المواثيق الدولية الخاصة بحقوق الطفل، وأنه تم الاتفاق على مضاعفة التنسيق لمعالجة أوضاع الاطفال في مناطق النزاعات، وبخاصة دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان، حيث تصنف الأخيرة بأنها الولاية التي يشهد فيها وضع الأطفال تعقيدات لسبب ظروف الحرب والصراع هناك، وأنه من بين القضايا التي تم الاتفاق والتداول بشأنها كثيرًا ضرورة أن تتحلى التقارير الأممية الصادرة عن أوضاع الأطفال بالمصداقية والشفافية، وبخاصة تلك التي تتحدث عن أوضاع الأطفال في مناطق النزاعات في السودان، وأن مؤسسات وأجهزة بلادها تولي الأمر عناية فائقة، وأنها على استعداد للتعاون مع كل الأطراف الدولية المعنية بملف أوضاع الأطفال في مناطق النزاعات". وأضافت المسؤولة السودانية، أن التجنيد القسري للأطفال ممنوع وفقًا للقوانين الوطنية مثل قانون الطفل لعام 2010م، وقانون القوات المسلحة لعام 2007، حيث يوقع عقوبة مدتها 7 سنوات سجن لكل من يُدان بمخالفة هذه القوانين، والمشكلة أن التجنيد تقوم به الحركات المسلحة التي تجد صعوبة في توفير المقاتلين، فتلجأ إلى اختطاف الأطفال وتجنيدهم، وكل هذه القضايا لابد من التصدي لها، ولدينا آليات ولكنها تحتاج إلى التقوية بمزيد من التعاون مع الوكالات الأممية، ولابد أيضًا من عمليات الرصد والمتابعة الدقيقة والإبلاغ بما يحدث، وإذا تم التنسيق بين هذه الأطراف، يمكن أن نعزز حماية الأطفال أكثر وأكثر، وإن تحقيق السلام هو المكسب الأكبر الذي يمكن أن يضمن ويحقق حماية وافرة للأطفال في مناطق النزاعات"، فيما ناشدت أطراف النزاع  بالعمل على تجنيب الأطفال الآثار السالبة للصراع، والكف عن تجنيدهم، معربة عن أملها بأن يعكس الوفد الأممي التحسن الكبير في أوضاع الأطفال في السودان, مطالبة إياه بإرسال صوت السودان الداعي إلى تعزيز التعاون وتعزيز جهود السلام، موضحة أن "المجلس يعمل الآن على تطوير برامجه  والإعداد لمشروع مشترك مع منظمة العمل الدولية، للقضاء على عمالة الأطفال عبر التعليم، كما يهتم المجلس حاليًا بملف عمالة الأطفال في مناطق التعدين الأهلي في عدد من مناطق السودان، حيث نظم ورشة عمل متخصصة بحثت في القضية بأبعادها المختلف".  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التقارير الأممية بشأن أوضاع الأطفال في مناطق النزاعات غير دقيقة التقارير الأممية بشأن أوضاع الأطفال في مناطق النزاعات غير دقيقة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التقارير الأممية بشأن أوضاع الأطفال في مناطق النزاعات غير دقيقة التقارير الأممية بشأن أوضاع الأطفال في مناطق النزاعات غير دقيقة



أسدلت شعرها الأشقر القصير واستعملت المكياج الهادئ

كروغر تخطف أنظار الجميع بإطلالة مختلفة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الألمانية ديان كروغر، الأنظار خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد "In The Fade"، الثلاثاء الماضي، حيث أبهرت الجميع بإطلالتها الرائعة والمختلفة. ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ارتدت كروغر، نجمة مهرجان كان لعام 2017، والبالغة من العمر 2017، فستانًا متوسط الطول، عاري الكتفين، ممتزج ما بين الأسود والذهبي، وحذاء طويل لونه أسود، وأسدلت شعرها الأشقر القصير، كما وضعت مكياجًا طبيعيًا هادئًا، وقد انضم إليها عدد من النجوم المشاركة أمثال سامية تشانكرين، دينيس موشيتو وهانا هيلسدورف. وكانت ديان قد اشتهرت سابقا بأدوارها المميزة في أفلام "طروادة" و"أوغاد مجهولون" مع النجم العالمي براد بيت، لكنها أثبتت وضعها بعد تعاونها مع المخرج الألماني فاتح أكين، بينما قد تصدر فيلم "In The Fade" الذي قام بإخراجه فاتح أكين، كفيلم يمثل ألمانيا في سباق الأوسكار، بعد مشاركته في الدورة الأخيرة لمهرجان "كان" السينمائي الدولي، في دورته الأخيرة، وفوز بطلته ديان كروغر بجائزة

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 02:52 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - أمان السائح تُعرب عن سعادتها لاتجاهها للعمل في مجال الإعلام

GMT 02:26 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف
  مصر اليوم - روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف

GMT 06:34 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة
  مصر اليوم - منتجع كاتسبيرغ في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء
  مصر اليوم - سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon