راندا البحيريّ في حديث إلى "مصر اليوم":

فيلم "دارالسَّلام" لا يُثير الغرائز رغم أنَّه "للكبار فقط"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فيلم دارالسَّلام لا يُثير الغرائز رغم أنَّه للكبار فقط

الممثلة المصرية راندا البحيري
القاهرة ـ فاطمة علي/خالد فرج

أكّدَت الممثلة المصرية، راندا البحيري، أن "هناك كيمياء تجمعني مع الفنان رمضان"، موضحة أنها "لا تنافس نفسها، وإنما تُقدِّم أدوارًا مختلفة في كل عمل". وكشفت البحيري، أن "اشتراكها في " عشق النساء" سببه المخرج فيليب أسمر"، مشيرة إلى أنها "لا تعرف سبب الهجوم على فيلم "دار السلام". والتقى "مصر اليوم " الفنانة راندا البحيري، في حديث خاص؛ للتعرف منها على تفاصيل أكثر عن أعمالها، وبشكل خاص عن مشاركتها في فيلم "دارالسلام"، الذي تعرَّض لهجومٍ شديدٍ قبل عرضه في السينما.
* ما رأيك في الهجوم الذي تعرَّض له فيلم "بنت من دار السلام" قبل عرضه؟
لا أعرف سبب الهجوم، وكيف يُهاجّم فيلم لمجرد عرض "البرومو" الترويجي الخاص به، وفكرة "البرومو" في الأساس هي خاصة بالمنتج، وليس للفنان أي دخل فيها، والفيلم اجتماعي له هدف ورسالة، ويحترم عقلية المشاهد، وأنا لا أُسأل عن الفيلم أو عن أي شيء يخصه إلا بعد عرضه في السينما.
والفيلم ليس مُثيرًا للغرائز رغم أنه مُخصص للكبار فقط، حيث يناقش قضيّة اجتماعيّة مهمة تخص الفتيات في المناطق الشعبيّة، ويرصد المعاناة التي تتعرض لها الفتيات اللاتي تعشن في المناطق الشعبيّة، نظرًا للظروف والضغوط التي تقع عليهن، ما يدفعهن للموافقة على الزواج مثلًا من أشخاص شاذة، نظرًا إلى احتياجهن الشديد للمال.
* وما هو دورك في الفيلم؟
أُقدِّم دور فتاة من منطقة شعبية تُسمَّى "دارالسلام"، تخرجت في مدرسة السادات الثانوية، وهي كانت آخر دفعة في تلك المدرسة، وتتزوج من رجل غني يكبرها في العمر، ولكنها تحبه، والهدف من الفيلم هو أن الفقراء أصبح لا مكان لهم في هذا البلد، في محاولة من المخرج لإظهار ذلك من خلال "غيَّة" حمام، يحاول أن يطير ليصل إلى أبراج المعادي، لكنه لا يستطيع لارتفاع الأبراج.
*هل يعتبر هذا الفيلم ثاني بطولاتك في السينما؟
هو ثاني بطولة بعد فيلم "بوسي كات"، ولكن لا يشغلني فكرة البطولة المطلقة، بقدر اهتمامي بطبيعة الدور الذي أُقدِّمه، وسبب موافقتي على المشاركة على فيلم "دارالسلام" هو المخرج طوني نبيه، لأنه خريج مدرسة يوسف شاهين، وخالد يوسف، بجانب أنه مخرج مبدع قدَّم مجموعة من الأفلام الروائية القصيرة، منها فيلم "صندوق خشب"، وحصل على 36 جائزة على مستوى العالم.
*هل صحيح أن الفيلم كان روائيًّا قصيرًا وتم تعديله لفيلم طويل؟
بالفعل كان هذا الفيلم روائيًّا قصيرًا، وتصويره كان لمدة 4 أيام، ولكنّ القائمين عليه وجدوا أنه فيلم يستحق أن يكون طويلًا، لاسيما وأن له رسالة وهدفًا، وبالفعل تم تعديله ليصبح فيلمًا طويلًا، وهذا الفيلم كعمل متميز جدًّا، ويستحق أن يحصل على جوائز، وأن يشارك في مهرجانات، ومن المقرر عرضه في منتصف نيسان/أبريل الجاري.
*ما رأيك في عرض مسلسل "سلسال الدم" خارج الموسم الرمضاني؟
أنا أُوجِّه من خلالكم تحية كبيرة إلى المنتج لؤي عبدالله، لأنه استطاع أن يُسوِّق المسلسل في هذا التوقيت، وفكرة العرض بعيدًا عن رمضان مناسبة جدًّا للمسلسل؛ لأنه دراما صعيدية تُقدِّم واقعًا نعيشه، ولو عُرض في رمضان كان سيتعرّض للظلم بسبب كم الأعمال التي تُعرَض في هذا الشهر، وحتى ردود الفعل التي وصلتني كبيرة جدًّا عن هذا العمل، ومن أكثر الأعمال التي أتلقى عنها ردود فعل، ولاسيما مع بداية عرضه، بجانب أنني أقدم فيه دور فتاة صعيدية طموحة جدًّا تخرجت في كلية الحقوق، وتقابل في حياتها اثنين من الشباب يقعان في حبها، لتتوالى المشاكل التي تقلب حياتها رأسًا على عقب.
*ما رأيك في فكرة خلق موسم درامي بعيدًا عن رمضان؟
فكرة جيدة جدًّا، وأصبحت أرى أن الأعمال التي تُعرض خارج رمضان تتمتع بنسبة عالية من المشاهدة، ولاسيما بعد تراجع الفضائيات عن شراء الدراما التركية، التي مَلّ منها الجمهور، ومشاهدة الأعمال المصرية التي تُعرض خارج رمضان، يعني أن الدراما المصرية ما زالت في الصدارة.
*فيلم "واحد صعيدي" هو التعاون الرابع بينك وبين الفنان محمد رمضان هل هذا يعني أنكما ثنائي جديد في السينما؟
أنا ورمضان صديقان من زمان، وهناك كيمياء تجمعنا معًا، وهذا يظهر في الأعمال التي نشارك فيها معًا، وعندما أقف أمام رمضان أشعر أنني أُقدِّم أفضل ما لديّ من طاقات فنية إيجابية، وأحيانًا يرشحني رمضان للمشاركة في أعماله، وأحيانًا يكون اشتراكنا في عمل واحد بترشيح من المنتج أو المخرج، وأُقدِّم في الفيلم دور فتاة أرستقراطية تترك خطيبها وتهرب، لتقع في غرام شاب صعيدي يقوم بدوره الفنان محمد رمضان.
*ما سبب اشتراكك في المسلسل اللبناني "عشق النساء"؟
السبب هو تعاوني مع المخرج المتميز فيليب أسمر، والكاتبة المبدعة منى طايع، وكلها كانت أسبابًا تدعو إلى الموافقة على الاشتراك في المسلسل، ولاسيما أنني الفنانة المصرية الوحيدة التي تشارك في المسلسل مع الفنان الشاب محمد عامر، بجانب أنني فضّلت المشاركة في عمل أدخلني السوق الدرامي اللبناني، واستفدت من التجربة رغم أنني في البداية كنت أشعر بغربة لكني علمت كيف كانت تُعاني الفنانات غير المصريات عند اشتراكهن في عمل مصري، بالإضافة إلى أنني استفدت من خبرات مختلفة.
*وما هو دورك في المسلسل؟
أُقدِّم دور ممرضة تقع في حب الطبيب الذي تعمل معه، فهي ممرضة مغتربة تعيش في لبنان، ويقوم بدور الطبيب الفنان المصري الشاب محمد عامر، والمسلسل عدد حلقاته 40 حلقة.
*وماذا عن مسلسل "عد تنازلي"؟
هذا المسلسل جذبني من أول مشهد قرأته، عندما عُرض عليَّ، ولم أبدأ دوري فيه حتى الآن، لكنني أرى أنه كعمل، مميز سيَجذِب المشاهد لمتابعته بشكل كبير في رمضان.
*تشاركين أيضًا في مسلسل "ست كوم" بعنوان "نهارك سعيد"؟
اشتركت من قبل في عدد من مسلسلات "الست كوم"، لكن هذا العمل دروي فيه مختلف وفكرته جديدة على الجمهور، وأُقدِّم دور بنت أخي الفنان حجاج عبدالعظيم.
*اشتراكك في أكثر من عمل درامي معناه أنك تنافسين نفسك؟
رغم اشتراكي في أكثر من مسلسل إلا أن كل دور أُقدِّمه مختلف عن الآخر، والمسلسل الوحيد الذي سيُعرض في رمضان هو "عد تنازلي"، أما "الست كوم" "نهارك سعيد"، فسيُعرض خارج رمضان، ومسلسل "عشق النساء"، لن يعرض في رمضان، ولاسيما وأن عدد حلقاته أكثر من 30 حلقة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فيلم دارالسَّلام لا يُثير الغرائز رغم أنَّه للكبار فقط فيلم دارالسَّلام لا يُثير الغرائز رغم أنَّه للكبار فقط



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فيلم دارالسَّلام لا يُثير الغرائز رغم أنَّه للكبار فقط فيلم دارالسَّلام لا يُثير الغرائز رغم أنَّه للكبار فقط



النجمة الشهيرة تركت شعرها منسدلًا بطبيعته على ظهرها

إيفا لونغوريا تتألّق في فستان طويل مطرز بترتر لامع

نيو أورليانز ـ رولا عيسى
حضرت الممثلة الشهيرة إيفا لونغوريا وزوجها خوسيه باستون، حفلة زفاف نجمة التنس الأميركية سيرينا ويليامز، من خطيبها أحد مؤسسي موقع التواصل الاجتماعي "ريديت"، ألكسيس أوهانيان، أول أمس الخميس، في حفلة زفاف أقيمت في مدينة نيو أورليانز الأميركية، شهدها العديد من كبار النجوم والمشاهير، وجذبت لونغوريا البالغة من العمر 42 عاما، الأنظار لإطلالتها المميزة والجذابة، حيث ارتدت فستانا طويلا باللون الأزرق، والذي تم تطريزه بترتر لامع، وتم تزويده بقطعة من الستان الازرق متدلية من الظهر إلى الأرض، وأمسكت بيدها حقيبة صغيرة باللون الأسود. واختارت النجمة الشهيرة تصفيفة شعر بسيطة حيث تركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها، وأكملت لاعبة التنس الأميركية، والمصنفة الأولى عالميًا، إطلالتها بمكياج العيون الأزرق ولمسة من أحمر الشفاه النيوود، مع اكسسوارات فضية لامعة، وفي الوقت نفسه، جذبت إطلالة خوسيه، الذي تزوج إيفا في مايو/أيار الماضي، أنظار الحضور، حيث ارتدى بدلة رمادية من 3 قطع مع ربطة

GMT 05:50 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية
  مصر اليوم - رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية

GMT 10:13 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن
  مصر اليوم - سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن

GMT 10:51 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير
  مصر اليوم - طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير

GMT 04:44 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أنباء عن استعراض الصين عضلاتها في زيمبابوي
  مصر اليوم - أنباء عن استعراض الصين عضلاتها في زيمبابوي

GMT 06:51 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شيرين الرماحي تكشف أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا
  مصر اليوم - شيرين الرماحي تكشف أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا

GMT 07:18 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع
  مصر اليوم - قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع

GMT 07:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها
  مصر اليوم - طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 09:09 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

​35 سيارة إسعاف وإطفاء لتأمين أكبر تجربة طوارئ في مطار القاهرة

GMT 00:37 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سما المصري تفتح النار على شيرين عبدالوهاب

GMT 02:20 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

هكذا رد الفنانون على شيرين بعد تصريح "البلهارسيا"

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 13:38 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

3 قرارات يخشى الشعب المصري اعتمادها الخميس

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة

GMT 13:51 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يستيقظ من النوم فيجد أمه بين أحضان محاميها في غرفة نومها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon