الفنانة هند صبري لـ"مصر اليوم"

أعود للسينما التونسيّة بعد الانتهاء من "الجزيرة 2"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أعود للسينما التونسيّة بعد الانتهاء من الجزيرة 2

الفنانة هند صبري
القاهرة ـ نهى حماد

كشفت الفنانة هند صبري عن سعاتها بالعودة إلى الدراما التليفزيونية، عبر مسلسلها الجديد "إمبراطورية مين"، مؤكّدة أنها فخورة بالمشاركة في فيلم "الجزيرة 2"، مع مجموعة رائعة من الأبطال، مشيرة إلى أنّها أجّلت عودتها إلى السينما التونسية لحين الانتهاء من الفيلم والمسلسل في مصر. وأوضحت هند، في حديث إلى "مصر اليوم" ، أنّ "تجربتها في مسلسل (إمبراطورية مين) تختلف تمامًا عما قدمته في مسلسلها (عايزة أتجوز)، على الرغم من تعاونها مع الكاتبة نفسها غادة عبد العال"، مشيرة إلى أنّه "في الواقع التجربتان مختلفتان تمامًا عن بعضهما، وإن كان وجه التشابه الوحيد هو أنهما يسخران من الواقع، بطريقة كوميدية"، متمنية أن ينال العمل إعجاب الجمهور.
وعن عودتها للتعاون مع غادة عبد العال، أضافت "غادة كاتبة متميزة، ولها منطقتها الخاصة، وعندما كنت أقابل أحدًا من جمهوري، في أي مكان، كانوا يتساءلون عن عمل كوميدي جديد، لأن هذه هي النوعية التي تعجب الناس، وتلقى اهتمامهم، فكنت أنتظر فرصة للعودة للتعاون مع غادة، وجاءت الفرصة في إمبراطورية مين".
وتابعت هند، بشأن عودتها السينمائية، عبر فيلم "الجزيرة 2"، "في الحقيقة كنت مشتاقة جدًا للعودة إلى العمل مع السقا، وشريف عرفة، وكان من المفاجأت بالنسبة لي انضمام خالد صالح للعمل في الفيلم، وسيكون دوره مفاجأة كبيرة للجمهور، وكل ما يمكنني قوله هو أنّ الفيلم مبنيّ على الجزء الأول، ولكنه يسير في اتجاهات بعيدة تمامًا، ومختلفة، وستمثل مفاجأة كبيرة للجمهور".
وأشارت هند إلى أنها تستعد للعودة للمشاركة في السينما التونسية، في الفترة المقبلة، مؤكّدة أنَّه "لديّ كثير من المشروعات في السينما التونسية، ورغبة حقيقة في أن أعود للمشاركة مجدّدًا في السينما التونسية التي احتضنتني ودعمتني في البداية، والجمهور التونسي الذي احتواني وشجعني"، وأوضحت أنها قد استقرت على بعض الأعمال التي عرضت عليها، ولكنها أجلتها للعام المقبل، بعد ان تنتهي من المسلسل والفيلم.
ونفت هند أن تكون مشاركتها كضيفة شرف في فيلم "لامؤاخذة" ترجع فقط للصداقة التي تربطها مع المخرج عمرو سلامة، مؤكّدة أنَّ "قصة الفيلم التي تتحدث عن اضطهاد البعض للأقليات في وطننا العربي هي أكثر ما شدَّها للمشاركة، ولو كضيفة شرف، بالطبع عمرو سلامة صديقي، وقدمنا سويًا أحد أقرب الأفلام إلى قلبي، وأهمها في وجهة نظري، لكن بعيدًا عن ذلك، فقصة الفيلم كانت السبب الأول لمشاركتي كضيفة شرف، لأني أشجع هذه النوعية من السينما المستقلة، وأعلم جيدًا أهميتها، لاسيما في هذه الفترة".
وعن حياتها الشخصية، أكّدت هند أنها "تحب البيت والأسرة كثيرًا، وأن الأولوية الأهم في حياتها هي حياتها الأسرية، وزوجها وبناتها"، مشيرة إلى أنَّ "الأمومة غيرت كثيرًا من سلوكها وطباعها، ولها فعل السحر على أيّة امرأة، وأنا كأم أصبحت مختلفة كثيرًا، حيث أصبحت أكثر تسامحًا وبساطة، وبناتي هما أهم شيء في حياتي على الإطلاق، وقبل أي شيء في حياتي".
وبيّنت هند أنّ "لا مكان للشائعات في حياتها، فهي لا تلتفت مطلقًا لأية شائعة تكتب عنها، أو يتم الترويج لها"، وأضافت "الشائعات لا تنتهي، ولا أعلم لماذا تستهدفني الشائعات كثيرًا، لكني إذا توقفت عند كل شائعة فلن أجد الوقت لاستكمال مشواري الفني، وممارسة حياتي ببساطة".
واختتمت هند حديثها بالتأكيد أنها "متفائلة، على الرغم من الأوضاع السياسية غير المستقرة في الوطن العربي"، موضحة أنّ "سبب تفاؤلها يأتي من أننا نعيش مرحلة طبيعية، لأن كل شيء في بدايته صعب، وفيه كثير من التخبط، بينما مع الوقت سنتعلم ونتقدم، ويكفي أننا وقفنا على الطريق الصحيح، وعلينا أن نتعلم ونكافح، حتى نصل إلى أهدافنا، والأهم ألا نلتفت للخلف، أو نحاول العودة إلى الوراء مجددًا".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أعود للسينما التونسيّة بعد الانتهاء من الجزيرة 2 أعود للسينما التونسيّة بعد الانتهاء من الجزيرة 2



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أعود للسينما التونسيّة بعد الانتهاء من الجزيرة 2 أعود للسينما التونسيّة بعد الانتهاء من الجزيرة 2



خلال حفلة توزيع جوائز الموسيقى الأميركية الـ45 لـ 2017

كلوم تتألق في فستان عاري الظهر باللون الوردي

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت النجمة الأميركية الشهيرة وعارضة الأزياء، هايدي كلوم، في إطلالة مثيرة خطفت بها أنظار المصورين والجماهير على السجادة الحمراء في حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية "AMAs" الذي أقيم في مدينة لوس أنجلوس مساء  الأحد، حيث ارتدت النجمة البالغة من العمر 44 عامًا، فستانًا مثيرًا طويلًا وعاري الظهر باللون الوردي والرمادي اللامع، كما يتميز بفتحة كبيرة من الأمام كشفت عن أجزاء من جسدها، وانتعلت صندلًا باللون الكريمي ذو كعب أضاف إليها بعض السنتيمترات.   وتركت كلوم، شعرها الأشقر منسدلًا بطبيعته على ظهرها وكتفيها، وأكملت إطلالتها بمكياج ناعم بلمسات من أحمر الشفاة الوردي وظل العيون الدخاني، ولم تضيف سوى القليل من الاكسسوارات التي تتمثل في خاتمين لامعين بأصابعها، فيما حضر حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية لعام 2017 في دورته الـ45، الذي عقد على مسرح "مايكروسوفت" في لوس أنجلوس، كوكبة من ألمع نجوم الموسيقى والغناء في الولايات المتحدة والعالم.   وتم

GMT 08:52 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل
  مصر اليوم - عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل

GMT 08:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع
  مصر اليوم - شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر
  مصر اليوم - ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر

GMT 03:50 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

4 سيدات يرفعن دعاوى تحرش جديدة ضد بيل كلينتون
  مصر اليوم - 4 سيدات يرفعن دعاوى تحرش جديدة ضد بيل كلينتون

GMT 04:09 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"داعش" يهدد بقطع رأس بابا الفاتيكان في عيد الميلاد
  مصر اليوم - داعش يهدد بقطع رأس بابا الفاتيكان في عيد الميلاد

GMT 09:30 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"سترة العمل" أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات
  مصر اليوم - سترة العمل أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات

GMT 08:13 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"تبليسي" الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة
  مصر اليوم - تبليسي الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة

GMT 07:47 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل "فورناسيتي" يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة
  مصر اليوم - منزل فورناسيتي يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 09:42 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

جنح الأزبكية تحاكم 17 متهمًا بممارسة الشذوذ الجنسي

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 16:02 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة 200 طفل في حضانات ومدارس محافظة قنا بفايروس غامض
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon