هاني شاكر في حديث خاص إلى "مصر اليوم"

السِّيسي أنقذ مصر وأعاد كرامتها بين الشُّعوب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - السِّيسي أنقذ مصر وأعاد كرامتها بين الشُّعوب

المطرب الكبير هاني شاكر
القاهرة – محمود الرفاعي

القاهرة – محمود الرفاعي أعرب المطرب الكبير، هاني شاكر، عن "تفاؤله بالمرحلة التي تمر بها مصر، خلال الفترة الحالية، وقال في حديث خاص إلى "مصر اليوم"، "أنا دائمًا متفائل بطبعي، وكيف لا أتفاءل على بلد صنعت حضارة 7000 سنة؟، ومازالت تُعلِّم الناس والحضارات والشعوب الأخرى السياسة والديمقراطية والحرية، مصر لا تخاف عليها أبدًا ، طول ما فيها رجال وسيدات مثل الرجال، واقفون وصامدون، ضد أي شر ضدها، فنحن شعب لا ننكسر، لأننا متماسكين بدينا، وعادتنا، وتراثنا".
وتابع، أنه "في السنة الماضية التي اعتقد البعض فيها أن مصر مالت وانحنت أو تراجع دورها، ظهر بطل شجاع مِقدام، يدعى المشير عبدالفتاح السيسي، انتشلها وأعاد لها كرامتها ومكانتها، وجعلها "أد الدنيا وهتفضل معاه أد الدنيا".
وعن وصفه للمشير السيسي، قال "أفضل وصف جاءني عن السيسي، صورة فيها هذا الرجل المقدام، وعليها كلمات أغنيتي الشهيرة "لسه بتسألي"، وتخيلت هذا الكلام عليه، وهو يقول لمصر، "وهو أنت لسه بتسألي أنتي بالنسبة ليا إيه، لا يا مصر، اطمني"، فكلمات الأغنية معبرة وبحق عن كل ما بداخله تجاه مصر، فهو الراجل الحنون الذي احن على المصريين في وقت كان الجميع يحتاج إلى من يحنوا إليه".
وعن أغنية مصر والإمارات شعب واحد، أوضح قائلًا، "الأغنية هي من كلمات نزيه الحكيم، وألحان خالد جنيدي، وتوزيع ياسر ماجد، وكلماتها تقول؛ "شعب واحد على أرضين، مصر والإمارات اتنين..شعب واحد، رب واحد، كلمة واحدة، إحنا الاتنين، مصر والإمارات حبايب، والمحبة أسسها زايد..مصر والله غالية عندي..والكرم في بلاد زايد..عشقوا مصر وقدروها، ودي رسالة وتمنوها"، واعتقد أنها أبسط رسالة حب وشكر مني، ومن الشعب المصري لكل أهل الإمارات، الذين وقفوا بجانبنا، ولم يتركونا طيلة الفترة الماضية، وللعلم الأغنية لم ترهقنا مطلقًا، فلحنت ووزعت وسجلت، وتم "مكسجها" خلال ثلاثة أيام فقط".
أما عن العودة مرة أخرى إلى عالم الدراما التلفزيونية، من خلال مسلسل "مدرسة الحب"، فأضاف شاكر، قائلًا "الفكرة رائعة، فهو يحمل الطابع الرومانسي، الذي اختفى من حياتنا منذ سنوات، وأصبحنا في أمس الحاجة إليه، لاسيما بعد الثورات التي اندلعت في عدد من الدول العربية، وجعلت الشعوب تعتاد على شكل الدم، مما جعلنا في حالة عصبية، وابتعدنا عن مشاعر الحب الحميمة، ومجموعة العمل محترفة، سواء في الورق المكتوب، للمؤلف السوري، رازي وردة، أو المخرج صفوان مصطفى نعمو، إضافةً إلى أنني لم أقدم خلال مسيرتي الفنية الطويلة عمل درامي تلفزيوني، واكتفيت بثلاثة أعمال سينمائية، وهم "هذا أحبه وهذا أريده" لإحسان عبدالقدوس، وسيناريو وحوار مرسي جميل عزيز، وإخراج حسن الإمام، وبطولة نورا، ومشيرة إسماعيل، والفيلم الثاني "عايشين للحب"، مع نيللي، وإخراج أحمد ضياء الدين، والثالث "عندما يغني الحب"، مع عادل إمام، وصفاء أبوالسعود، وإخراج نيازي مصطفى".
واختتم هاني شاكر حديثه قائلًا، "المسلسل تدور أحداثه في 60 حلقة، وتتناول كل حلقتين قصة حب، ومجمل القصص 30 قصة حب عربية، ويشارك في العمل مجموعة من نجوم الغناء العربي من مصر وسورية ولبنان والعراق، وعدد من دول الخليج، والتصوير متوقف حاليًا بسبب وجود مشاكل إنتاجية لدى المنتج، وعند حلها سيتم العودة من جديد للعمل".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السِّيسي أنقذ مصر وأعاد كرامتها بين الشُّعوب السِّيسي أنقذ مصر وأعاد كرامتها بين الشُّعوب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السِّيسي أنقذ مصر وأعاد كرامتها بين الشُّعوب السِّيسي أنقذ مصر وأعاد كرامتها بين الشُّعوب



خلال حفلة توزيع جوائز الموسيقى الأميركية الـ45 لـ 2017

كلوم تتألق في فستان عاري الظهر باللون الوردي

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت النجمة الأميركية الشهيرة وعارضة الأزياء، هايدي كلوم، في إطلالة مثيرة خطفت بها أنظار المصورين والجماهير على السجادة الحمراء في حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية "AMAs" الذي أقيم في مدينة لوس أنجلوس مساء  الأحد، حيث ارتدت النجمة البالغة من العمر 44 عامًا، فستانًا مثيرًا طويلًا وعاري الظهر باللون الوردي والرمادي اللامع، كما يتميز بفتحة كبيرة من الأمام كشفت عن أجزاء من جسدها، وانتعلت صندلًا باللون الكريمي ذو كعب أضاف إليها بعض السنتيمترات.   وتركت كلوم، شعرها الأشقر منسدلًا بطبيعته على ظهرها وكتفيها، وأكملت إطلالتها بمكياج ناعم بلمسات من أحمر الشفاة الوردي وظل العيون الدخاني، ولم تضيف سوى القليل من الاكسسوارات التي تتمثل في خاتمين لامعين بأصابعها، فيما حضر حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية لعام 2017 في دورته الـ45، الذي عقد على مسرح "مايكروسوفت" في لوس أنجلوس، كوكبة من ألمع نجوم الموسيقى والغناء في الولايات المتحدة والعالم.   وتم

GMT 08:52 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل
  مصر اليوم - عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل

GMT 09:32 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة بالي "جنة الله على الأرض" وأنشطة فريدة
  مصر اليوم - جزيرة بالي جنة الله على الأرض وأنشطة فريدة

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر
  مصر اليوم - ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر

GMT 03:50 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

4 سيدات يرفعن دعاوى تحرش جديدة ضد بيل كلينتون
  مصر اليوم - 4 سيدات يرفعن دعاوى تحرش جديدة ضد بيل كلينتون

GMT 04:09 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"داعش" يهدد بقطع رأس بابا الفاتيكان في عيد الميلاد
  مصر اليوم - داعش يهدد بقطع رأس بابا الفاتيكان في عيد الميلاد

GMT 09:30 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"سترة العمل" أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات
  مصر اليوم - سترة العمل أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات

GMT 08:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع
  مصر اليوم - شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع

GMT 07:47 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل "فورناسيتي" يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة
  مصر اليوم - منزل فورناسيتي يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 09:42 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

جنح الأزبكية تحاكم 17 متهمًا بممارسة الشذوذ الجنسي

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 16:02 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة 200 طفل في حضانات ومدارس محافظة قنا بفايروس غامض
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon