هاني شاكر في حديث خاص إلى "مصر اليوم"

السِّيسي أنقذ مصر وأعاد كرامتها بين الشُّعوب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - السِّيسي أنقذ مصر وأعاد كرامتها بين الشُّعوب

المطرب الكبير هاني شاكر
القاهرة – محمود الرفاعي

القاهرة – محمود الرفاعي أعرب المطرب الكبير، هاني شاكر، عن "تفاؤله بالمرحلة التي تمر بها مصر، خلال الفترة الحالية، وقال في حديث خاص إلى "مصر اليوم"، "أنا دائمًا متفائل بطبعي، وكيف لا أتفاءل على بلد صنعت حضارة 7000 سنة؟، ومازالت تُعلِّم الناس والحضارات والشعوب الأخرى السياسة والديمقراطية والحرية، مصر لا تخاف عليها أبدًا ، طول ما فيها رجال وسيدات مثل الرجال، واقفون وصامدون، ضد أي شر ضدها، فنحن شعب لا ننكسر، لأننا متماسكين بدينا، وعادتنا، وتراثنا".
وتابع، أنه "في السنة الماضية التي اعتقد البعض فيها أن مصر مالت وانحنت أو تراجع دورها، ظهر بطل شجاع مِقدام، يدعى المشير عبدالفتاح السيسي، انتشلها وأعاد لها كرامتها ومكانتها، وجعلها "أد الدنيا وهتفضل معاه أد الدنيا".
وعن وصفه للمشير السيسي، قال "أفضل وصف جاءني عن السيسي، صورة فيها هذا الرجل المقدام، وعليها كلمات أغنيتي الشهيرة "لسه بتسألي"، وتخيلت هذا الكلام عليه، وهو يقول لمصر، "وهو أنت لسه بتسألي أنتي بالنسبة ليا إيه، لا يا مصر، اطمني"، فكلمات الأغنية معبرة وبحق عن كل ما بداخله تجاه مصر، فهو الراجل الحنون الذي احن على المصريين في وقت كان الجميع يحتاج إلى من يحنوا إليه".
وعن أغنية مصر والإمارات شعب واحد، أوضح قائلًا، "الأغنية هي من كلمات نزيه الحكيم، وألحان خالد جنيدي، وتوزيع ياسر ماجد، وكلماتها تقول؛ "شعب واحد على أرضين، مصر والإمارات اتنين..شعب واحد، رب واحد، كلمة واحدة، إحنا الاتنين، مصر والإمارات حبايب، والمحبة أسسها زايد..مصر والله غالية عندي..والكرم في بلاد زايد..عشقوا مصر وقدروها، ودي رسالة وتمنوها"، واعتقد أنها أبسط رسالة حب وشكر مني، ومن الشعب المصري لكل أهل الإمارات، الذين وقفوا بجانبنا، ولم يتركونا طيلة الفترة الماضية، وللعلم الأغنية لم ترهقنا مطلقًا، فلحنت ووزعت وسجلت، وتم "مكسجها" خلال ثلاثة أيام فقط".
أما عن العودة مرة أخرى إلى عالم الدراما التلفزيونية، من خلال مسلسل "مدرسة الحب"، فأضاف شاكر، قائلًا "الفكرة رائعة، فهو يحمل الطابع الرومانسي، الذي اختفى من حياتنا منذ سنوات، وأصبحنا في أمس الحاجة إليه، لاسيما بعد الثورات التي اندلعت في عدد من الدول العربية، وجعلت الشعوب تعتاد على شكل الدم، مما جعلنا في حالة عصبية، وابتعدنا عن مشاعر الحب الحميمة، ومجموعة العمل محترفة، سواء في الورق المكتوب، للمؤلف السوري، رازي وردة، أو المخرج صفوان مصطفى نعمو، إضافةً إلى أنني لم أقدم خلال مسيرتي الفنية الطويلة عمل درامي تلفزيوني، واكتفيت بثلاثة أعمال سينمائية، وهم "هذا أحبه وهذا أريده" لإحسان عبدالقدوس، وسيناريو وحوار مرسي جميل عزيز، وإخراج حسن الإمام، وبطولة نورا، ومشيرة إسماعيل، والفيلم الثاني "عايشين للحب"، مع نيللي، وإخراج أحمد ضياء الدين، والثالث "عندما يغني الحب"، مع عادل إمام، وصفاء أبوالسعود، وإخراج نيازي مصطفى".
واختتم هاني شاكر حديثه قائلًا، "المسلسل تدور أحداثه في 60 حلقة، وتتناول كل حلقتين قصة حب، ومجمل القصص 30 قصة حب عربية، ويشارك في العمل مجموعة من نجوم الغناء العربي من مصر وسورية ولبنان والعراق، وعدد من دول الخليج، والتصوير متوقف حاليًا بسبب وجود مشاكل إنتاجية لدى المنتج، وعند حلها سيتم العودة من جديد للعمل".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - السِّيسي أنقذ مصر وأعاد كرامتها بين الشُّعوب   مصر اليوم - السِّيسي أنقذ مصر وأعاد كرامتها بين الشُّعوب



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة ماكسيم هوت 100

بلاك شاينا تتألق في فستان أسود شفاف

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت بلاك شاينا في حفلة ماكسيم هوت 100 لعام 2017، بعد ساعات قليلة من تعرضها لحادث بالسيارة من قبل سائق سكران، بسبب تصادم سيارته مع ظهر سيارتها، ماركة رولز رويس. وبدت الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا، بمعنويات عالية كما رصدتها الكاميرات في إطلالة شفافة لم تبق سوى القليل للخيال في حفلة محتشدة بنجوم هوليوود. وأطلت النجمة في فستان من الدانتيل الشفاف، ليبرز ملامح جسدها على شكل الساعة الرملية. في حين أن أكمام الفستان قد امتدت لمعصميها، إلا أن الفستان يصل فقط عند ركبتيها مع لمسة من الشراشيب التي تدغدغ سيقانها. وارتدت شاينا بذلة داخلية سوداء تحت الفستان الذي أبرز أردافها و مؤخرتها الكبيرة الوافرة. وربطت على خصرها الصغير حزام جلدي أسود بسيط تطابق مع ملابسها تماماً. وكما ارتدت الكعب العالي من الدانتيل لإطلالة أنثوية حقيقية، في حين أكملت تلك الإطلالة بقلادة لامعة كنوع من الاكسسوار.  وصبغت بلاك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - السِّيسي أنقذ مصر وأعاد كرامتها بين الشُّعوب   مصر اليوم - السِّيسي أنقذ مصر وأعاد كرامتها بين الشُّعوب



F

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر
  مصر اليوم - أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم - أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان

GMT 03:33 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

ممارسة الرياضة تحمي الإصابة بمرض الزهايمر
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon