المغربيَّة ليلى غفران في حديث لـ "مصر اليوم"

سعيدة بنجاح ألبومي "أحلامي" ولم أبدأ في تصوير الكليب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سعيدة بنجاح ألبومي أحلامي ولم أبدأ في تصوير الكليب

المطربة المغربيَّة ليلى غفران
 القاهرة ـ مصطفى القياس

 القاهرة ـ مصطفى القياس أكَّدت المطربة المغربيَّة ليلى غفران لموقع "مصر اليوم" أنها "سعيدة للغاية بردود الفعل التي وصلتني عن الألبوم، بحيث حقَّق نسبًا عالية من المبيعات في الأسواق، وكذلك حصل على نسبة كبيرة من التَّحميلات والمشاهدة على المواقع الإلكترونيَّة، ونجاح الألبوم مُستمر وأنتظر أن يحقق نجاحات كبيرة في الفترة المقبلة ، كما أنني لا أعتبرها عودة للسَّاحة الغنائيَّة لأنني لم أغب عنها، ولكن كنت مستمرة في تقديم أعمال غنائيَّة أتواجد بها في السُّوق الغنائي".
وأضافت ليلى "حتى الآن لم أبدأ في تصوير أية أغنية من الألبوم، ولكنني استقريت على تصوير أغنيتين بطريقة الفيديو كليب في الفترة المقبلة وهما "شكرًا يا جرح" وأغنية أخرى، وسوف أقوم بطرحهما فور الانتهاء من تصويرهما".
وعن مدى تأجيل طرح الكليب بعد الألبوم، تقول ليلى: لا أعتبرها خطوة سلبية، ولكن لم يكن لدي الوقت الكافي لتصوير الكليب وطرحه للترويج للألبوم قبل طرحه، ولذلك قررت تصويره بعد طرح الألبوم، وعلى العكس هي خطوة إيجابية لتأكيد نجاح الألبوم.
وعن اللوك الذي ظهرت به على غلاف ألبوم "أحلامي"، فتقول ليلى: أحب أن أنوع في اللوك الذي أظهر به لأنه شيء ضروري ومُكمل للنجاح، واللوك الذي ظهرت به على غلاف الألبوم هو نفسه الذي أظهر به في حياتي العادية، والحمد لله كان لهذا اللوك أثر إيجابي عاد على نجاح الألبوم أيضا.
وعن سبب فشل أغنية "تاهت الحقائق"، تقول ليلى: رغم أن الأغنية كانت تناقش فكرة جيدة ومختلفة، إلا أنها لم تحصل على نصيبها من النجاح بسبب الإهمال الإعلامي وعدم عرضها بشكل واسع، رغم أن هناك أعمال كثيرة مبتذلة يتم تقديمها، ولذلك فأنا أُحمل الإعلام مسؤولية فشل هذه الأغنية.
أما بالنسبة للألبومات التي نالت إعجابها، فأكدت أنه "لم تكن هناك ألبومات كثيرة على الساحة الغنائية والنجوم غائبون بسبب ركود سوق الكاسيت وضعف الإنتاج، ولكنني مُعجبة كثيرًا بألبوم عمرو دياب الأخير وأنا من عشاقه وأتمنى أن تعود الساحة الغنائية لوضعها الطبيعي وأن يكون هناك انتعاش للحركة الفنية".
وعن نجوم الغناء التي تستمع لصوتهم، فتقول ليلى: رغم أنني أحترم تجارب جميع النجوم وأصواتهم، إلا أنني أحب صوت نوال الكويتية كثيرا وأستمع لها بشكل دائم، بالإضافة إلى أنني مُتابعة للكثيرين، كما أنني من عشاق الزمن الجميل وأحب الاستماع لأم كلثوم وعبد الحليم.
وعن رؤيتها لنفسها على الساحة الغنائية، تقول ليلى: الحمد لله أنا راضية عما قدمته ومازال لدي المزيد لتقديمه، وأنا مهمتي الوحيدة هو تقديم أعمال مُحترمة وجيدة تنال إعجاب الجمهور، والتقييم بعد ذلك يكون للجمهور وأنا لا أستطيع تقييم نفسي، لأن شهادتي ستكون مجروحة في نفسي وأترك التقييم لجمهوري.
وعن سبب عدم غنائها بالخليجية حتى الآن، تقول ليلى: أخطط لتقديم أغنيات خليجية في الفترة المقبلة لفتح سوق جديدة لنفسي هناك، كما أنني أحب كثيرًا الفن الخليجي وأستمع إليه باستمرار.
كما رفضت ليلى دخول مجال التمثيل، وقالت: أرفض دخول مجال التمثيل في الفترة الحالية، لأنني غير مهيأة وغير مستعدة لهذه الخطوة في الفترة الحالية، ولكن لا أمانع دخول التمثيل فيما بعد وحينما أجد الخطوة المناسبة التي تقدمني بشكل جيد.
وأيضا ردت ليلى على من يشككون في تراجع نجوميتها، وقالت: لا أرى ذلك، لأنني مازلت متواجدة بشكل جيد على الساحة الغنائية وأقدم أعمال غنائية ناجحة ويتفاعل معها الجمهور، كما أنني لا أعتبر نفسي غائبة عن الساحة الغنائية لأن غيابي يكون من أجل التحضير والإعداد الجيد لأي ألبوم.
ونفت ليلى تصريحها بمقاضاة من يقترب من تقديم قصة حياة ابنتها هبة وقالت: أنا لم أصرح بذلك من قبل، وهذا مجرد كلام فارغ أنا لست مسئولة عنه، وأتمنى أن يكون هناك دقة في الأخبار المنشورة على لساني.
وعن حياتها الشخصية، تقول ليلى: حياتي الشخصية خط أحمر وملكي بمفردي ولا أحب الحديث عنها.
وأخيرا أكدت ليلى أنها "تخطط للتواجد وليس للغياب، وأنها ستقوم بتصوير أغنيتين من ألبومي الجديد بطريقة الفيديو كليب، وهناك حفلات كثيرة سأقدمها أيضًا في الفترة المقبلة".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - سعيدة بنجاح ألبومي أحلامي ولم أبدأ في تصوير الكليب   مصر اليوم - سعيدة بنجاح ألبومي أحلامي ولم أبدأ في تصوير الكليب



GMT 04:53 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

نجوم الفن ينعون المخرج الكبير محمد راضي بكلمات مؤثِّرة

GMT 22:40 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

نجمات تغلبن على سرطان الثدي بكلّ شجاعة بعد معاناة صعبة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - سعيدة بنجاح ألبومي أحلامي ولم أبدأ في تصوير الكليب   مصر اليوم - سعيدة بنجاح ألبومي أحلامي ولم أبدأ في تصوير الكليب



خلال مشاركتها في حفل افتتاح "إنتيميسيمي"

العارضة إيرينا شايك تبدو بجسد رشيق رغم ولادتها

نيويورك ـ مادلين سعاده
أظهرت العارضة إيرينا شايك جسدها الرشيق، الأربعاء، بعد ولادتها لطفلها الأول للنجم برادلي كوبر، في مارس من هذا العام، وذلك عند حضورها افتتاح العلامة التجارية الإيطالية للملابس الداخلية "إنتيميسيمي"، حيث يقع المتجر الرئيسي لشركة "إنتيميسيمي" في مدينة نيويورك. وحرصت العارضة، البالغة 31 عامًا، ووجه العلامة التجارية للملابس الداخلية، على جذب الانتباه من خلال ارتدائها بيجامة سوداء مطعمة بشريط أبيض من الستان، حيث ارتدت العارضة الروسية الأصل بلوزة مفتوحة قليلًا من الأعلى، لتظهر حمالة صدرها الدانتيل مع سروال قصير قليلًا وزوج من الأحذية السوداء العالية المدببة، وحملت في يدها حقيبة سوداء صغيرة، مسدلة شعرها الأسود وراءها بشكل انسيابي، وزينت شفاهها بطلاء باللون الأرغواني الداكن، إذ أثبتت أنها لا تبالي بجسدها ورشاقتها عندما شاركت صورة تجمعها بأصدقائها وهي تتناول طبق من المعكرونة. وتم رصد النجمة سارة  جسيكا، البالغة 52 عامًا، أثناء الافتتاح بإطلالة ساحرة وجريئة تشبه إطلالتها في فيلمها "الجنس

GMT 05:38 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُوضّح أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية
  مصر اليوم - عقل فقيه يُوضّح أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية

GMT 07:18 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يُؤكِّدون أنّ بحيرة "بايكال" تمر بأزمة تلوّث خطيرة
  مصر اليوم - خبراء يُؤكِّدون أنّ بحيرة بايكال تمر بأزمة تلوّث خطيرة

GMT 09:49 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الخشب الرقائقي من المواد المذهلة لصناعة الأثاث الحديث
  مصر اليوم - الخشب الرقائقي من المواد المذهلة لصناعة الأثاث الحديث

GMT 03:27 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

جامعة كامبريدج تدرس إطلاق تنبيهات لمحاضرة شكسبير الدموية
  مصر اليوم - جامعة كامبريدج تدرس إطلاق تنبيهات لمحاضرة شكسبير الدموية

GMT 05:08 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تكشف كيف تغلبت على المرض برفع الأثقال
  مصر اليوم - ناجية من السرطان تكشف كيف تغلبت على المرض برفع الأثقال

GMT 04:42 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها
  مصر اليوم - دراسة تكشف أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها

GMT 09:42 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

"سكودا" تُطلق نسخة مِن "vRS" مع تصميم للمصابيح
  مصر اليوم - سكودا تُطلق نسخة مِن vRS مع تصميم للمصابيح

GMT 07:27 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" الألمانية تصدر سيارتين من إصدارات ""GTS
  مصر اليوم - بورش الألمانية تصدر سيارتين من إصدارات GTS

GMT 05:22 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط في زوج المستقبل أن يكون فنانًا
  مصر اليوم - شيري عادل تشترط في زوج المستقبل أن يكون فنانًا

GMT 02:23 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يؤكّد سعادته بالتكريم في مهرجان الإسكندرية

GMT 07:07 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

علامات الأزياء الكبرى تضع الكلاب على قمة هرم الموضة

GMT 02:39 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 08:58 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يزيد من مساحة زراعة النباتات

GMT 06:48 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الإنسان يظل واعيًا لعدة دقائق بعد إعلان خبر وفاته

GMT 04:41 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فندق "غراند كونتيننتال" إيطاليا بخصوصية لا مثيل لها

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon