رانيا يوسف في حديث إلى "مصر اليوم"

استعد لـ"اللعب مع الذئاب" وزوجي الثالث ابن بلد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - استعد لـاللعب مع الذئاب وزوجي الثالث ابن بلد

الفنانة رانيا يوسف
القاهرة ـ مصطفى القياس

أكَّدَت الفنانة رانيا يوسف لموقع "مصر اليوم" أنها تستعد للبدء في تصوير فيلمها الجديد "اللعب مع الذئاب"، ونفت احتواء الفيلم على مشاهد ساخنة، كما أُشيع أخيرًا، حيث أوضحت أن الفيلم ينتمي لنوعية الأعمال الاجتماعية، ويناقش قضية انتشرت في المجتمع المصري في الآونة الأخيرة، مشيرة إلى أن حياتها الأسرية تسير بشكل طبيعي مع زوجها، وأنه رجل شهم، ويتمتع بأخلاق ابن البلد، وأن زواجهما كان سريعًا لأننها كانت تحتاج رجلاً بمواصفاته. وعن رفضها البطولة المطلقة في رمضان الماضي فتعلن رانيا: "كان هناك أكثر من عمل بطولة مطلقة معروض عليَّ فى رمضان الماضي، ولكنني رفضتهم لأنني لا أبحث عن المادة بقدر ما أبحث عن العمل الجيد الذي يُقدمني للجمهور بشكل جديد ومختلف، وكذلك وجود مخرج قويّ في أيّ عمل يجذبني له من البداية حتى أستفيد وأتعلم من توجيهاته، بغض النظر عن المخرجين الذين تختارهم النجمات ويكون لهن التحكم الأكبر في العمل.
وعن عملها مع إياد نصار للمرة الثانية في فيلم "دومينو" بعد تجربتها معه في "موجة حارة" في رمضان الماضي فتوضِّح رانيا: "حتى الآن لم أوقِّع على هذا العمل، ولكنني أبديت موافقتي المبدئية، وحتى الآن ما زلت أقرأ في سيناريو الفيلم وبعد الانتهاء من قراءته سيكون قراري النهائي بشأن المشاركة فيه، كما أن وجود إياد نصار في العمل يشجعني كثيرًا على قبوله لأنه ممثل متميز، وشكلنا ثنائيًا متميزًا معًا في "موجة حارة".
وعن ابتعادها عن السينما فتؤكِّد رانيا: "لا توجد سينما محترمة في مصر الآن وكلها أفلام شعبية مبتذلة، ولا أحب المشاركة فيها، كما أنني لست بعيدة عن السينما لسبب واحد وهو أنني على مدار الأعوام الثلاثة الماضية قدَّمْت ثلاثة أعمال
سينمائية وهي "ركلام" و "حفلة منتصف الليل" و "واحد صحيح"، وأعتقد أن هذا كافٍ، كما أنني لا أبحث عن السينما التجارية، وأُفضِّل العمل في السينما المستقلة حتى لو من دون أجر".
وعن أسباب رفض رانيا للأعمال التجارية فتوضِّح: "في كل أعمالي الفنية الجديدة أحاول أن أبحث عن المعادلة الصعبة التي تقول إن المادة تكون معقولة، والعمل الفني متكامل ومميز وهادف، ولذلك فأنا لا أبحث عن المادة، والدليل أنني كنت سأتقاضى ثلاثة أضعاف أجري الأصلي مقابل العمل في أعمال تجارية، وكذلك بطولة مطلقة، ولكنني رفضتُ رغبة مني في تقديم أعمال ذات مضمون جيد".
وعن رؤيتها لنفسها وسط نجمات جيلها فتعلن رانيا: "الحمد لله أنا راضية عن نفسي وعما قدمته، وأنا الآن وصلت للنجومية، ولكن النجومية وحدها لا تكفي لأن النجاح والمثابرة على تقديم الأفضل دائمًا هو الشيء الأهم، كما أن هناك الكثير من نجوم الصف الأول الذين يقعون وهم نجوم، ووجدنا ذلك في رمضان الماضي حينما فشلت أعمال الكثير من نجوم الصف الأول، لأن اختياراتهم كانت خطأً ولم يدرسوا أعمالهم جيدًا.
وعن النجمات والنجوم الذين تتمنى العمل معهم فتوضِّح رانيا: "أتمنى تكرار تجربتي مع الزعيم عادل إمام لأنني أحببت العمل معه في "زهايمر"، وأتمنى أيضًا العمل مع الفنان محمود عبدالعزيز ويحيى الفخراني ومع المخرجين شريف وعمرو عرفة.
وردَّت رانيا على من يقول إنها وصلت للنجومية سريعًا من خلال زواجها من محمد مختار وأعلنت: "لا أنكر فضل محمد مختار عليّ، ولكنني لم أصل للنجومية سريعًا وهذا الكلام غير صحيح، لأنني أبطأ نجمات جيلي، ووصولي للنجومية استغرق مني وقتًا طويلاً لأكثر من 15 عامًا، حيث كانت بدايتي في مسلسل "عائلة الحاج متولي" منذ 13 عامًا، واستغرقت حوالى سبعة أعوام حتى حدثت الطفرة والتغيير في أدائي وشكلي، ويمكنني القول إن بدايتي الحقيقية من خلال مسلسل "حرب الجواسيس"، وتوالت بعدها الأعمال الدرامية والسينمائية وصولاً إلى الآن.
وعن اختفاء السينما النسائية فتؤكِّد رانيا: "التنوع هو أهم شيء في السينما والدراما من خلال توليفة مختلفة من الممثلين في كل عمل، وأنا لا أعتقد أن السينما النسائية اختفت لأنها موجودة، وما زالت هناك أكثر من نجمة تشارك البطولة في
السينما، وكذلك تقدم أعمالاً بمفردها". وبسؤالها عن علاقتها مع غادة عبد الرازق وإمكان العمل معها مرة أخرى فتوضح رانيا: "علاقتى جيدة مع غادة، ولا يوجد أي شيء بيننا، وأرفض العمل مع غادة مرة أخرى بعد تجربة "ركلام" إلا في حالة واحدة، وهي وجود مخرج متميز وكبير ويعرف جيدًا كيف يوزع الأدوار بطريقة عادلة،كما أن ثقتي في المخرج ومعرفتي بأنه شخص محترم سيجعلني أعمل مع غادة أو غيرها، هو الشيء الوحيد الذي سيجعلني أقبل المشاركة في أي عمل مليء بالبطلات، لأن هناك مخرجين يخشونعلى البطلة أكثر من العمل نفسه حتى لا يخسرها، لأنها هي التي اختارته لقيادة العمل وليس هو". وعن جرأتها في تصريحاتها فتعلن رانيا: "أحب أن أقول آرائي بكل صراحة وتلقائية، ولكن من دون أن أخطئ في حق أي أحد، والجميع يعرف عني أن ما في قلبي على
لساني، ولا أحب أن أخفي أبداً شيئًا في داخلي، وهذا هو الشيء الأهم". وعن حياتها الأسرية وعلاقتها مع زوجها الثالث فتوضح رانيا الحمد لله حياتي الأسرية تسير بشكل طبيعي مع زوجي طارق، وهو رجل شهم، ويتمتع بأخلاق ابن البلد، وزواجنا كان سريعًا لأنني كنت أحتاج رجلاً بمواصفات طارق، ويقف
بجانبي، والحمد لله أتمنى أن تسير حياتنا دائمًا بشكل طبيعي". وعن علاقتها مع بناتها فتؤكِّد رانيا: "علاقتي مع بناتي علاقة صداقة وليست علاقة أم مع بناتها، وأسمح لهن دائمًا بتبادل الرأي والمناقشات في كل شيء، ودائمًا ما تكون أسرار بناتي معي، ولا يخفون عني شيئًا، وأستطيع القيام بحل مشكلاتهن دائمًا". وعن المطبخ وتجهيز الطعام فتوضح رانيا: "أنا ربة منزل شاطرة ومتميزة في تجهيز الطعام، وعلاقتي في المطبخ بدأت منذ أن كنت أساعد أمي في تجهيز المائدة، وبناتي دائمًا ما أجهز لهن الساندوتشات المدرسية، وأهتم بأن يتناولن طعامًا صحيًا ومفيدًا، وكذلك زوجي يحب أكلي كثيرًا". وأخيرًا، تمنت رانيا لمصر العبور لبر السلام وانتهاء الأزمات الحالية، ودعت لمصر والوطن العربي بالاستقرار، وعودة العمل في السينما من دون أيِّ أزمات.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - استعد لـاللعب مع الذئاب وزوجي الثالث ابن بلد   مصر اليوم - استعد لـاللعب مع الذئاب وزوجي الثالث ابن بلد



  مصر اليوم -

تركت شعرها الطويل منسدلاً على جسدها الممشوق

ناعومي كامبل تتألّق في فستان مع ريش النعام الأسود

لندن ـ كاتيا حداد
تألّقت عارضة الأزياء البريطانية ناعومي كامبل، في حفلة توزيع جوائز "NBA"، في مدينة نيويورك، بعد أن كانت تتبختر على منصات عروض الأزياء في أوروبا في الأسبوع الماضي، وبدت العارضة البالغة من العمر 47 عامًا مذهلة في فستان قصير منقوش مع ريش النعام الأسود في حاشية الفستان والياقة. وظهر كامبل في فستان منقوش باللونين الوردي والفضي على نسيجه الأسود، بينما صدر الفستان شفاف بياقة منفوخة من ريش النعام الأسود، وكان الثوب أيضا بأكمام طويلة شفافة مع حاشية الفستان من الريش الأسود، والذي بالكاد يكشف عن فخذيها كما يطوق الجزء السفلي من جسمها، وتركت كامبل شعرها الطويل منسدلاً  حراً مع عقدة أعلي الجبهة ونسقته مع صندل جلدي أسود بكعب. ورصدت الكاميرات، قبل أيام، كامبل وهي تتجوّل في شوارع ميلان بإطلالة كجوال رائعة، وكانت الجميلة ترتدي فستانًا طويلًا أبيض اللون، وصندل أنيق أثناء تجولها في شوارع عاصمة الموضة، كما شوهدت الليلة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - استعد لـاللعب مع الذئاب وزوجي الثالث ابن بلد   مصر اليوم - استعد لـاللعب مع الذئاب وزوجي الثالث ابن بلد



F

GMT 02:59 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017
  مصر اليوم - Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017

GMT 03:16 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا
  مصر اليوم - تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا

GMT 04:50 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

مخبأ يحول إلى منزل وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني
  مصر اليوم - مخبأ يحول إلى منزل  وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني

GMT 04:04 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق
  مصر اليوم - إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق

GMT 05:45 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

ترامب يشنُّ هجومًا على "سي أن أن" ووسائل إعلام أخرى
  مصر اليوم - ترامب يشنُّ هجومًا على سي أن أن ووسائل إعلام أخرى
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:14 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

شرين رضا توضح أن شخصية رشا لا تشبهها في الواقع

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 05:15 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

سكان أستراليا يطالبون بإعدام حيوانات الكنغر

GMT 04:40 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

ممارسة الجنس بشكل منتظم تقي من أمراض القلب

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon