الفنان محمد الريفي لـ "مصر اليوم":

أعاني من غيرة الفنانين المغاربة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أعاني من غيرة الفنانين المغاربة

الفنان المغربي محمد الريفي
 الدار البيضاء ـ هدى أمين

 الدار البيضاء ـ هدى أمين أوضّح الفنان المغربي محمد الريفي، والفائز بالنسخة الماضية من برنامج اكتشاف المواهب العربية "أكس فاكتور"، أنّه يعانى كثيرًا بعد عودته إلى المغرب من عدم تجاوب الفنانين المغاربة معه، سواء بسبب الخوف من نجاحه العربي الكبير الذي حققه من خلال البرنامج الغنائي أو الغيرة من هذا النجاح.وأوضح الريفي، في حوار خص به موقع "مصر اليوم"، أنه تمنى لو وجد أرضية خصبة جيدة داخل المغرب من أجل الانسجام مع الفنانين المغاربة وخلق فرص للتعاون وتشجيع الأغنية المغربية وازدهارها على المستوى العربي، لكنه أنصدم بالعكس، وأشار إلى أّنه "بعد عودتي للمغرب فوجئت بالطريقة التي عوملت بها من طرف فنانين مغاربة كبار ينتمون للجيل القديم وحتى الجيل الجديد، ولم أفهم سبب هذه المعاملة التي لم تعطني حقي كفنان مغربي، بل أحسست بوحدة وسطهم وكأني لا انتمي للجسم الفني المغربي، ووصل حد التصرف معي بعجرفة إلى أن طالبت أحد الفنانات الكبيرات في المغرب أنّ تصعد قبلي المنصة للغناء رغم أنه كان دوري والجمهور ينتظر صعودي، إلا أنّها تشبثت برأيها دون إعارتي أدنى اهتمام، رغم أن التصرف الصحيح الذي كانت يجب أنّ تتبناه هذه الفنانة، هي الوقوف معي ومساندتي باعتباري لازلت أخطو أولى الخطوات في مساري الفني وليس التعامل بعجرفة".وتطرق إلى أن العقد الذي يجمعه رفقة شركة "صوني"، يسبب له الكثير من العراقيل ويمنع تواصله مع الجمهور المغربي، من خلال المطالبة بمبالغ مالية خيالية من أجل غنائه في أحد الحفلات والتي يمكن أنّ تصل إلى 50 و60 مليون سنتيم مغربي، وهو ما يرفضه المتعهدون، وبالتالي تضيع معه رغبة الريفي في التواصل مع الجمهور الذي يحبه، وأكدّ أن هذا الحب دفعه لمطالبة الشركة بقبول تلك الحفلات وأنه لا يرغب في أي أجر، وأنّ كل همه هو التواصل مع الجمهور والصعود إلى الخشبة والغناء، لكن تمّ رفض عرضه، وهو ما سبب له العديد من العراقيل في بداية مسيرته الفنية.
كما أكدّ الريفي أنه سيتم إطلاق "سينكل" ورقة وقلم في الأيام المقبلة، وأنّه تمنى أنّ ينال إعجاب الجمهور المغربي والعربي عامة، وأنّ تكون انطلاقة خير وبداية موفقة لمسيرته الفنية، وأنّه سيسافر إلى لندن من أجل الدراسة إضافة إلى حضور برنامج "اكس فاكتر" انكلترا.
وأبدى الريفي حبه الكبير للفنانة المغربية أسماء المنور، التي ساندته في مراحل البرنامج وكانت دائمة الاتصال به وتشجعه على مواصلة الكفاح من أجل التتويج باللقب.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أعاني من غيرة الفنانين المغاربة أعاني من غيرة الفنانين المغاربة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أعاني من غيرة الفنانين المغاربة أعاني من غيرة الفنانين المغاربة



لحملة الأزياء اللندنية الساخنة الجديدة

لورا ويتمور تجذب الأنظار بأكثر من إطلالة أنيقة

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت لورا ويتمور بإطلالة أنيقة في حملة الأزياء الساخنة الجديدة، إذ شكلت عاصفة غيرعادية للعلامة التجارية اللندنية الفاخرة "حسن حجازي". وأظهرت المذيعة التلفزيونية التي تبلغ من العمر 32 عاما منحنيات جسدها المثير في ثوب أسود رائع لإطلاق مجموعة العلامة التجارية الجديدة.  وارتدت الجميلة الأيرلندية الأصل بذلة سوداء للعلامة التجارية مطعمة بالترتر مع حزام بمشبك ذهبي على الخصر. وكشفت البدلة التي ارتدتها لورا عن جسدها الممشوق، ومنحياتها المثيرة كما أبرزت حذاءها الأنيق ذو الكعب العالي، وظهرت ويتمور في لقطة أخرى بعدسات المصورين وهي ترتدي ثوب أسود ذو أكمام من الشبك مع جزء مطعم بالترتر الأسود اللامع وتنورة سوداء، وتم تصفيف شعرها الذهبي اللامع بشكل حلقات متموجة مع مكياج هادئ وبسيط. وتم تسليط الضوء على جسدها الممشوق مرة أخرى، عنما بدلت مظهرها الأنيق بثوب أسود آخر أكثر أناقة ذو كم واحد من الشبك مع جزء من اللون الأزرق الداكن وشريط

GMT 02:43 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار
  مصر اليوم - دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار

GMT 08:32 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد
  مصر اليوم - منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد

GMT 06:20 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل
  مصر اليوم - استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon