قرار جمهوري مصري بإنشاء المجلس القومي لمواجهة الإرهاب والتطرف الإمارات تجمّد أرصدة المدرجين على قوائم الإرهاب الجيش اليمني يعلن السيطرة الكاملة على معسكر خالد بن الوليد السعودية والولايات المتحدة ودول أوروبية تحث مجلس الأمن على إيصال المساعدات لسورية مصدر حكومي يؤكد أن الجيش اللبناني سيتولى إخراج داعش من جرود القاع دون التنسيق مع أحد قرار سياسي بخوض الجيش اللبناني معركة القاع ضد داعش فصائل العمل الوطني والإسلامي في فلسطين تدعو للصلاة بالميادين العامة يوم الجمعة وتصعيد ضد الاحتلال نصرةً للقدس المحتلة مصدر عسكري لبناني يعلن أن لا صحة عن تسلل مسلحين متطرفين إلى بلدة القاع الحدودية القوات الشرعية اليمنية تقوم بعمليات تمشيط والتعامل مع جيوب المتمردين في المنطقةالقوات الشرعية اليمنية تقوم بعمليات تمشيط والتعامل مع جيوب المتمردين في المنطقة قوات المقاومة اليمنية والجيش الوطني تقتحم معسكر خالد من الجهة الشمالية الغربية بإسناد جوي من القوات الإماراتية ضمن التحالف العربي
أخبار عاجلة

المُطربة جنات في حديث إلى "مصر اليوم ":

جُمهوري المَغربي راضٍ عن خطواتي على الرغم من غياب لهجته

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - جُمهوري المَغربي راضٍ عن خطواتي على الرغم من غياب لهجته

المطربة المغربية جنات
القاهرة ـ محمود الرفاعي

نفت المطربة المغربية جنات عزوف الجمهور المغربي عن ما تقدمه، مؤكدة أنها مستعدة لدخول مجال التمثيل، وقالت أنها اختارت أغنية "البادي أظلم"، لكي تصورها بطريقة "الفيديو كليب".وعن هجوم المغاربة عليها، بسبب عدم تقديمها للأغاني المغربية، بيَّنت جنات، في تصريحات خاصة إلى "مصر اليوم"، أن "جمهوري في المغرب يتواصل مع جميع الأعمال التي أقدمها، وهو راض عن خطواتي الفنية بصورة كبيرة أما بالنسبة للأغنية المغربية ، فهي تتطلب مواصفات محددة وصعبة، وأريد عندما أغني باللهجة المغربية أن تكون الأغنية قريبة من شخصيتي، وألبوماتي المقبلة ستشهد أغنيات مغربية قوية"، مشيرة إلى أن "الناس ظلمتني كثيرًا، فأنا منذ صغري أقدم الأغنية المغربية، والتراث الخاص بنا، ولكن الجماهير لا تسمع الأن الأغنيات القديمة، ولذلك أحببت أن أغني اللهجة المصرية، التي يستمع لها كل العرب، ويفهمونها بسهولة"، مضيفة عن أغنية "كده يا حبيبي"، التي قدمتها مع المطرب الجزائري الشاب رضوان، "أعشق أغاني الراي، وعندما جاءت الفرصة لأقدمها لم أتردد في ذلك، لاسيما أنها تجمعني بمطرب متميز وموهوب، وحزنت كثيرًا عندما هاجمنا البعض، وقالوا أن الأغنية مقتبسة من أحد المطربين المصريين، وهذا ظلم كبير لرضوان، الذي تعب كثيرًا في تلك الأغنية، والجماهير لم تعرف أن تفرق بين الاقتباس ونوع الموسيقى المستخدمة في الأغنية".وعن سبب اختيار الأغنية، التي تصورها جنات استعدادًا لطرح الطبعة الثانية من ألبومها الغنائي الجديد "حب جامد"، من إنتاج شركة "روتانا" للصوتيات، أوضحت أن "اختياري للأغنية جاء بناء على اختيار جمهوري لها، وهم فضلوها عن أغاني حب جامد، وكده يا حبيبي، ولذلك قررت الخضوع لرغباتهم واختيارها".
وفي شأن دخولها مجال التمثيل، أكدت جنات "لا أرفض التمثيل، لكنني أنتظر الموعد المناسب، وأراه سيكون بعد أن أحقق ذاتي على مستوى الغناء، وأقدم عددًا من الألبومات القوية، ولكن بعد أن طرحت ألبوم حب جامد أصبحت أرغب في اقتحام هذا المجال، بعد أن أثبت نفسي بقوة، كمطربة في جميع الدول العربية"، لافتة إلى أن "فكرة الفوازير ممكنة، لو وجدتها مناسبة، سيما أنني من عشاق الفنانة الموهوبة شيريهان، وأراها ملكة الفوازير في العالم العربي"، موضحة أنها "لا تحب المشاركة في برامج المواهب الغنائية"، عازية ذلك إلى "لا أستطيع أن أحدد مصير إنسان، ولذلك ابتعد عن تلك البرامج، وأحيانا لا أحب مشاهدتها، ولا أعتقد أني في يوم من الأيام سأفكر في المشاركة فيها"، وأضافت "جميعهم متميزون، ولا أحب أن أذكر اسم فنان على فنان أخر، ولكن زادت تلك البرامج بصورة كبيرة، وهذا ليس جيدًا للمشاهد العربي".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - جُمهوري المَغربي راضٍ عن خطواتي على الرغم من غياب لهجته   مصر اليوم - جُمهوري المَغربي راضٍ عن خطواتي على الرغم من غياب لهجته



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة افتتاح فيلمها الجديد

تشارليز ثيرون تجذب الأنظار إلى إطلالتها الرائعة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الأميركية الشهيرة تشارليز ثيرون، أنظار الحضور وعدسات المصورين بإطلالتها الجذابة والمثيرة، أثناء افتتاح فيلمها الجديد "Atomic Blonde"، في مدينة لوس أنجلوس، الاثنين. وظهرت النجمة العالمية، مرتدية فستانًا يتألف من الجلد الأسود والخيوط المعقودة معا والشيفون الشفاف، وارتدت حمالة صدر من الجلد مرصعة بالفضة، تحت قطعة من القماش الشفاف ذو الأكمام الطويلة، مع خط الرقبة المفتوح إلى الخصر مع تنورة صغيرة، تظهر هامش من الجزء العلوي من الفخذ إلى فوق الركبة، كما انتعلت بووت اسود يصل إلى الكاحل. وصففت الفنانة الحاصلة على جائزة الأوسكار، شعرها بعيدا عن وجهها، خلف أذنيها مع بعض الاكسسوارات الفضية الرقيقة، مما أضفى إليها إطلالة مثيرة. وإلى ملامحها الهادئة أضافت ثيرون مكياجًا لامعًا مع القليل من الايلاينر والماسكارا، وأحمر الشفاه الوردي، وأكملت اطلالتها اللافتة بطلاء الأظافر الأحمر. ومن بين المشاهير الذين كانوا في قائمة ضيوف العرض الأول، الممثلة عايشة تايلر والتي ارتدت فستانا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - جُمهوري المَغربي راضٍ عن خطواتي على الرغم من غياب لهجته   مصر اليوم - جُمهوري المَغربي راضٍ عن خطواتي على الرغم من غياب لهجته



F

GMT 05:20 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق
  مصر اليوم - أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق

GMT 07:38 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان "وات انرثد" بشكل مذهل
  مصر اليوم - ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان وات انرثد بشكل مذهل

GMT 04:48 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم - راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:05 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست

GMT 18:00 2017 الثلاثاء ,09 أيار / مايو

ماغي فرح توضح توقعاتها لمواليد برج الثور في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon