خلال اعتصامه للمرة الأولى أمام وزارة الثقافة المصرية

عزت أبو عوف يؤكد أن "الباليه" ليس حرامًا ومرسي فقد شرعيته

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عزت أبو عوف يؤكد أن الباليه ليس حرامًا ومرسي فقد شرعيته

حفل رقص باليه
القاهرة - خالد ثروت

قال الفنان عزت أبو عوف في الظهور الأول الميداني له في الشارع المصري، على حد قوله، مساء الاثنين، أثناء مشاركته في اعتصام المثقفين والفنانين أمام وزارة الثقافة المصرية في يومهم الخامس على التوالي ضد وزير الثقافة علاء عبد العزيز، "إنه لم يشارك في أي تظاهرات أو وقفات احتجاجية منذ ثورة 25 يناير حتى الآن، فيما أرجع أسباب عدم مشاركته طيلة هذه الفترة في أي مظاهرات أو إعتصامات، لأنه كان على يقين أن حال مصر سيصل إلى ما نحن فيه، قاصدًا القرارات الأخيرة لوزير الثقافة بإقالة العديد من رموز الثقافة والفن من منصابهم بالإضافة لمطالبة بعض نواب "مجلس الشورى" ممن ينتمون إلى التيار الإسلامي بإلغاء فن "الباليه" في مصر".
ووجه أبو عوف كلامه إلى جموع المعتصمين قائلاً "إنه عن طريقكم أنتم ستنقلب الأمور وتعود إلى مجراها الصحيح، لأن هذا الاعتصام السلمي للمثقفين الذي تخلله بعض العروض الفنية الموسيقية، هو الطريقة الصحيحة التي من المفترض أن تعبر بها الشعوب في كل العالم عن آرائهم، وليس عن طريق الأسلحة البيضاء والمولوتوف الذي يستخدمه بعض الذين يندسون داخل التظاهرات، ولا عن طريق الذقون"، قاصدًا المنتمين إلى التيار الإسلامي.
واستنكر أبو عوف ما قيل من بعض نواب "مجلس الشورى" المنتمين إلى التيار الإسلامي، بأن فن "الباليه" حرام، مؤكدًا علي أن فن الباليه هو أرقى أنواع الفنون في كل دول العالم.
ثم أردف أبو عوف قائلا: "إن مرسي حرام" مؤكدا أن هذه ليست سخرية منه أو أنه يعاديه، بل لأنه يشفق عليه من المهمة التي كلف بها والتي يعتبرها أبو عوف أكبر من قدرة مرسي واصفًا إياها أنها "ليست على مقاسه"، لذلك فعلى مرسي أن يريح نفسه ويريحنا ويترك الحكم."
وفي النهاية حث أبو عوف المعتصمين من خلال كلمته التي ألقاها، أن يثبتوا على موقفهم وأنهم سينجحون ويصلوا إلى ما يريدون.
يذكر أن اعتصام وزارة الثقافة استمر ليومه الخامس على التوالي وضم العديد من الرموز الثقافية والفنية والسياسية المصرية أبرزهم خالد يوسف، صنع الله إبراهيم، بهاء طاهر، نبيل الحلفاوي، وحمدين صباحي.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عزت أبو عوف يؤكد أن الباليه ليس حرامًا ومرسي فقد شرعيته   مصر اليوم - عزت أبو عوف يؤكد أن الباليه ليس حرامًا ومرسي فقد شرعيته



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة ماكسيم هوت 100

بلاك شاينا تتألق في فستان أسود شفاف

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت بلاك شاينا في حفلة ماكسيم هوت 100 لعام 2017، بعد ساعات قليلة من تعرضها لحادث بالسيارة من قبل سائق سكران، بسبب تصادم سيارته مع ظهر سيارتها، ماركة رولز رويس. وبدت الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا، بمعنويات عالية كما رصدتها الكاميرات في إطلالة شفافة لم تبق سوى القليل للخيال في حفلة محتشدة بنجوم هوليوود. وأطلت النجمة في فستان من الدانتيل الشفاف، ليبرز ملامح جسدها على شكل الساعة الرملية. في حين أن أكمام الفستان قد امتدت لمعصميها، إلا أن الفستان يصل فقط عند ركبتيها مع لمسة من الشراشيب التي تدغدغ سيقانها. وارتدت شاينا بذلة داخلية سوداء تحت الفستان الذي أبرز أردافها و مؤخرتها الكبيرة الوافرة. وربطت على خصرها الصغير حزام جلدي أسود بسيط تطابق مع ملابسها تماماً. وكما ارتدت الكعب العالي من الدانتيل لإطلالة أنثوية حقيقية، في حين أكملت تلك الإطلالة بقلادة لامعة كنوع من الاكسسوار.  وصبغت بلاك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عزت أبو عوف يؤكد أن الباليه ليس حرامًا ومرسي فقد شرعيته   مصر اليوم - عزت أبو عوف يؤكد أن الباليه ليس حرامًا ومرسي فقد شرعيته



F

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر
  مصر اليوم - أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم - أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان

GMT 03:33 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

ممارسة الرياضة تحمي الإصابة بمرض الزهايمر

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon