تبرأ منها الفنانون وتعهدوا باتخاذ الإجراءات القانونية كافة لإيقافها

صفحات للنجوم على "فيسبوك" تروج للدعارة والمواقع الإباحية وتجارة الرقيق

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - صفحات للنجوم على فيسبوك تروج للدعارة والمواقع الإباحية وتجارة الرقيق

هاله فاخر ،خالد الصاوي ،خالد النبوي
القاهرة ـ محمد علوش

ظهر على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" مجموعة من الصفحات التي دُشنت وتحمل أسماء نجوم الفن في مصر والوطن العربي، وتتبع جميعًا مسؤولاً واحدًا، وهو ما ظهر جليًا في صورة الغلاف الخاصة بهذه الصفحات، والتي تتبع جميعًا موقعًا واحدًا تحت اسم "الطرف الثالث" مجهول الهوية. ودعانا هذا الأمر إلى التحقيق في الأمر ومتابعة هذه الصفحات، وخاطبنا بعض النجوم التي تحمل هذه الصفحات  أسماءهم، وذلك لما تحمله من محتوى دعائي في البداية، تحول في ما بعد لبعض المواقع الإباحية وتجارة الرقيق ونشر الأخبار التي تساعد على الفوضى. كانت البداية مع الفنان خالد النبوي الذي طرح أن يكون موقع "إيجي فيلم" صاحب هذه الصفحات وقام ببيعها، وهو الأمر الذي نفاه مدير تحرير الموقع الكاتب الصحافي محمد فهمي، والذي أكد على أن الصفحات التي تخص الموقع، والتي دشنها لنجوم الفن لا تزال تحت إدارة الموقع ولم يتم بيعها، مشيرًا إلى أن صفحة الفنان أحمد حلمي التي يديرها الموقع تخطت حاجز المليون متتبع. وتحدث معنا النجم خالد الصاوي، الذي أكد على أنه سيتخذ الإجراءات القانونية عبر المحامي الخاص به، لتقديم بلاغ في مباحث الإنترنت لوقف هذه الصفحة، والتي وصفها "بالصفحة الحقيرة" مخاطبًا جمهوره بأنها لا تخصه بأية صورة من الصور، وناشدهم تحذير الناس منها، والسعي معه لإغلاقها، كما حذر صاحبها، بل هدده بوضوح أن نهايته ستكون على يده. وأشار الفنان الكبير أحمد صيام إلى أنه علم بهذه الصفحة من خلال اتصال أحد أصدقائه، الذي أخبره بأن هناك صفحة تحمل اسمه على "فيسبوك" معروضة للبيع، وبعد ذلك وجد ما ينشر عليها من مواد مسفة، محذرًا جمهوره من مثل هذه الصفحات، وأنه سيتخذ الإجراءات القانونية كافة لوقف هذه الصفحة. وحذر الفنان الكبير صلاح عبد الله هو الآخر جمهوره من مثل هذه الصفحة تحديدًا، وأن ليس له صلة بها من قريب أو بعيد، محذرًا أصحابها باتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم. وعبرت الفنانة لقاء سويدان عن ضيقها من تصرفات هؤلاء المرضى، مشيرة إلى أنها ليست المرة الأولى التي يحدث معها ذلك، حيث سُرقت من قبل الصفحة الرسمية التي تخصها، واستطاعت استرجاعها مرة أخرى، مشيرة إلى أنه ليس لديها الوقت لمتابعة هؤلاء، ومشغولة بتصوير أعمالها الدرامية. وانزعج السيناريست تامر حبيب عند علمه بوجود هذه الصفحة، مؤكدًا على أنه سيتابع المواد التي ستنشرها الفترة المقبلة، وأنه سيتخذ الإجراءات القانونية ضد صاحبها، وسيعمل على إيقافها. وعبرت الفنانة هالة فاخر هي الأخرى عن انزعاجها الشديد من محتوى هذه الصفحات واستنكرت وجودها، ولكنها أشارت إلى أنها لا تتابع مثلها، ولا تستطيع أن ترى المواد أو المواقع التي تنشرها. ونحذر كل متابعي "فيسبوك"، وتحديدًا صحافيي الفن من مثل هذه الصفحات، والتي تحمل أسماء الكثير من النجوم منهم نور الشريف، خالد الصاوي، خالد النبوي، أشرف عبد الباقي، إيمان العاصي، شذى، أحمد الشامي، أيتن عامر، أمينة، أحمد صيام، رامي عياش، سامي العدل، تامر حبيب، صلاح عبد الله، هالة فاخر، نشوى مصطفى، إدوارد، دنيا عبد العزيز، وغيرها الكثير.   

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - صفحات للنجوم على فيسبوك تروج للدعارة والمواقع الإباحية وتجارة الرقيق   مصر اليوم - صفحات للنجوم على فيسبوك تروج للدعارة والمواقع الإباحية وتجارة الرقيق



  مصر اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تُبيِّن سبب بشرتها المشرقة والنقية

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني. وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى بها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - صفحات للنجوم على فيسبوك تروج للدعارة والمواقع الإباحية وتجارة الرقيق   مصر اليوم - صفحات للنجوم على فيسبوك تروج للدعارة والمواقع الإباحية وتجارة الرقيق



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 06:50 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

"غوغل" و"فيسبوك" تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم - غوغل وفيسبوك تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 04:18 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

هبة عرفة تكشف عن قطع أزياء لصيف 2017 من تنفيذها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon