مريم سلطان في حديث إلى "مصر اليوم":

انتظروني في عملين "دويتو" وأعدكم بالمفاجآت

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - انتظروني في عملين دويتو وأعدكم بالمفاجآت

المطربة المغربية مريم سلطان
الدار البيضاء ـ سمية ألوكاي

أكدت المطربة المغربية مريم سلطان، في تصريح خاص لـ"مصر اليوم"، أنها تستعد  لإطلاق "دويتو" يجمعها بالفنان حاتم إيدار، خلال حزيران/يونيو المقبل، بعنوان "الغيرة"، من توزيع حميد الدوسي، وفي الوقت ذاته، ستطلق "دويتو" آخر بعنوان "بوم بوم" ، سجلته في باريس مع الفنان البوليفي ميغيل من فرقة "سانتا كروز"، والذي يتضمن مزيجًا من العربي الشرقي، الفرنسي والإسباني ، ويتناول مسألة الحب والتآلف بين مختلف الأجناس.
وقالت مريم، إنها هذا العام يحمل الكثير من المشاريع الفنية، فبعد تسجيل دويتو جمعها بالشاب سيمو في مدينة بروكسل البلجيكية، تستعد لإحياء مجموعة من الحفلات الفنية في أوروبا وأميركا، وتعد جمهورها بالعديد من المفاجآت، تفضل التكتم عليها إلى حين توقيع العقود مع الجهات المعنية".
عن تعلقها بالموسيقى، أوضحت الفنانة المغربية، "أحب الموسيقى منذ نعومة أظافري، وساندتني عائلتي وأصدقائي من أجل المضي قدمًا في مجال الغناء، فعندما أغني أنسى الحزن، ومن خلال الموسيقى أستطيع التعبير بكل حرية عما يخالجني، فهي حياتي، في بعض الأحيان أفكر في الاعتزال وأتساءل إن كان اختياري صائبًا، لكن مع ذلك أعود وأتمسك من جديد وبشدة بمجال يمنحني السعادة، وأحب تقاسم هذه السعادة مع الآخرين، فعندما أرى محبة الأطفال لي وتجاوبهم معي، أشعر بسعادة كبرى وبخاصة أنني أحب الغناء للأطفال والأشخاص المرضى والفقراء، وهذا ما جعلني انخرط في تظاهرات فنية خيرية لمساندة الآخرين ومساعدتهم والتخفيف من معاناتهم، ولا تكتمل راحتي في الغناء إلا بعدما زاوجت بين الموسيقى والرقص، رغبة مني في إبداع لوحات راقصة تتكامل من حيث الشكل والمضمون، فأنا أرقص (السالسا والروك) والرقص الشرقي والبوليودي مع فرقة للراقصات في سويسرا، تحمل اسم (ياجميل)".
ولدت مريم عيوش، وهو اسمها الحقيقي، في وسط فني مهد لها الطريق وجعلها تدخل عالم الفن من خلال دراستها فن "الجاز" في سويسرا والتمثيل في مصر، وفوزها بمسابقة ملكة جمال المغرب عام 1994، جعلها تدخل عالم الإعلانات من بابه الواسع، وقد اكتشفها الجمهور المغربي من خلال "سينغل" بعنوان "حبي وحبيبي" مع الفنان حميد بوشناق، ومن بين أعمالها "دويتو" فني مع الفنان نوري بعنوان "سامية"، وأغاني أخرى مثل "الحبيب"، "شكون يطفي ناري"، "محبوبي"، وغيرها من الأعمال الأخرى.
هاجرت مريم إلى مصر من أجل أخذ دروس في التمثيل وصقل موهبتها في هذا المجال، وغادرت إلى جنيف في سويسرا مع عائلتها بعد وفاة والدها، ووضعت بصمتها في بلاد المهجر غير أنها تتحدث بحرقة واضحة عن بلدها، لأنها بكل بساطة تعبت من الغربة وتترقب العودة إلى المغرب في أقرب وقت ممكن، كون أمها من مدينة طنجة وأبوها من مدينة فاس، جعلها تأخذ من غنى وتقاليد كل مدينة على حدة .

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - انتظروني في عملين دويتو وأعدكم بالمفاجآت   مصر اليوم - انتظروني في عملين دويتو وأعدكم بالمفاجآت



  مصر اليوم -

تركت شعرها الطويل منسدلاً على جسدها الممشوق

ناعومي كامبل تتألّق في فستان مع ريش النعام الأسود

لندن ـ كاتيا حداد
تألّقت عارضة الأزياء البريطانية ناعومي كامبل، في حفلة توزيع جوائز "NBA"، في مدينة نيويورك، بعد أن كانت تتبختر على منصات عروض الأزياء في أوروبا في الأسبوع الماضي، وبدت العارضة البالغة من العمر 47 عامًا مذهلة في فستان قصير منقوش مع ريش النعام الأسود في حاشية الفستان والياقة. وظهر كامبل في فستان منقوش باللونين الوردي والفضي على نسيجه الأسود، بينما صدر الفستان شفاف بياقة منفوخة من ريش النعام الأسود، وكان الثوب أيضا بأكمام طويلة شفافة مع حاشية الفستان من الريش الأسود، والذي بالكاد يكشف عن فخذيها كما يطوق الجزء السفلي من جسمها، وتركت كامبل شعرها الطويل منسدلاً  حراً مع عقدة أعلي الجبهة ونسقته مع صندل جلدي أسود بكعب. ورصدت الكاميرات، قبل أيام، كامبل وهي تتجوّل في شوارع ميلان بإطلالة كجوال رائعة، وكانت الجميلة ترتدي فستانًا طويلًا أبيض اللون، وصندل أنيق أثناء تجولها في شوارع عاصمة الموضة، كما شوهدت الليلة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - انتظروني في عملين دويتو وأعدكم بالمفاجآت   مصر اليوم - انتظروني في عملين دويتو وأعدكم بالمفاجآت



F

GMT 02:59 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017
  مصر اليوم - Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017

GMT 03:16 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا
  مصر اليوم - تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا

GMT 04:50 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

مخبأ يحول إلى منزل وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني
  مصر اليوم - مخبأ يحول إلى منزل  وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني

GMT 04:04 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق
  مصر اليوم - إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق

GMT 05:45 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

ترامب يشنُّ هجومًا على "سي أن أن" ووسائل إعلام أخرى
  مصر اليوم - ترامب يشنُّ هجومًا على سي أن أن ووسائل إعلام أخرى
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:14 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

شرين رضا توضح أن شخصية رشا لا تشبهها في الواقع

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 05:15 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

سكان أستراليا يطالبون بإعدام حيوانات الكنغر

GMT 04:40 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

ممارسة الجنس بشكل منتظم تقي من أمراض القلب

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon