بـ 200 ألف توقيع وحصاد الحملة قانوني وشرعي طبقًا لدستور "الإخوان"

"الخدمات النقابية" تدعم "تمرد" لإسقاط مرسي من عمال الحديد والصلب والألمونيوم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الخدمات النقابية تدعم تمرد لإسقاط مرسي من عمال الحديد والصلب والألمونيوم

كمال عباس، المنسق العام لدار الخدمات النقابية والعمالية
القاهرة – علي رجب

القاهرة – علي رجب أكد كمال عباس، المنسق العام لدار الخدمات النقابية والعمالية، أن الدار نجحت في جمع نحو 200 ألف توقيع لصالح حملة "تمرد" من العمال في المصانع في مدن حلوان والعاشر والمحلة. وأضاف، أن الحملة ركزت على عمال الحديد والصلب والغزل والنسيج والألمونيوم، مشيرًا إلى أنه تم التنسيق مع أعضاء حركة تمرد لاستلام التوقيعات أولاً بأول. وأوضح أن "تظاهرات 30 حزيران/يونيو، ستحافظ على السلمية لآخر درجة"، وقال "إننا لن نتنازل عن إسقاط مرسي"، موضحًا أن 30 حزيران هو بداية فقط.
فيما أكد رجائي عطية الخبير القانوني، علي أن حملة "تمرد" هي حركة شعبية سلمية، وأن حصادها من توقيعات هو حصاد قانوني وشرعي طبقًا للدستور الذي أعدته جماعة "الإخوان المسلمين"، على حد قوله،مضيفًا "أنا مع تمرد ومع 30 حزيران/يونيو وأرجو ألا ننسى ماذا بعد ذلك"، لافتًا إلى أن الأزمة التي نمر بها الآن سببها أن الذين خرجوا في 25 كانون الثاني/يناير 2011 لم يخططوا لبعد ذلك.
وأكد عطية، على حرمة إسالة الدم المصري وتخريب الممتلكات العامة والخاصة، هاتفًا "تحيا مصر .. تحيا مصر".
فيما قال، النائب البرلماني السابق، ممدوح إسماعيل"أن كل من خسروا انتخابات الرئاسة عبر إرادة الشعب ينساقون خلف "تمرد" وآخرهم أبو الفتوح، ليؤكدوا للعالم كله أنهم كافرين باختيار الشعوب والصندوق وإرادة الناخبين، وأنهم لا يؤمنون إلا بالفوضى، ولكن ماذا بعد الفوضى لا قدر الله، هل يحكمون لا والله لن يحكم الفوضى إلا الاستبداد ألا تعقلون؟."
وتابع إسماعيل، عبر تدوينه له على "فيسبوك": من حق الجميع نقد ومعارضة الإخوان والرئيس ونعتهم بالفشل، ولكن ليس من حق أحد أن يسعى لحرق مصر من أجل صناعة وهم كرسي له في حكم مصر من رماد الحريق، قائلاً "تعالوا جميعاً من أجل مصر إلى توحد لا تمرد ولا تجرد نريد توحدًا من أجل مصر".
وتواصل حملة "تمرد" جمع التوقيعات للوصل إلي 15 مليون توقيع قبل 30 حزيران / يونيو الجاري.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الخدمات النقابية تدعم تمرد لإسقاط مرسي من عمال الحديد والصلب والألمونيوم   مصر اليوم - الخدمات النقابية تدعم تمرد لإسقاط مرسي من عمال الحديد والصلب والألمونيوم



بدت مثيرة مع حذاء رقيق عالي الكعب

شاكيرا تتألق في فستان ذهبي خلال حفلة إطلاق ألبومها

ميامي ـ رولا عيسى
 تألقت المطربة شاكيرا (40 عامًا) في حفل إطلاق ألبومها الجديد El Dorado في ميامي في فلوريدا الخميس، وبدت مثيرة في فستان ذهبي قصير لامع دون أكمام كشف عن ساقيها وذراعيها، حيث ضم قطع فسيفساء ذهبية في كل أنحاءه، مع حذاء رقيق عالي الكعب ومخلب صغير في يدها.   وتركت الفنانة العالمية شعرها الأشقر المجعد يتدلى على كتفيها بينما رفعت الجزء الأمامي من شعرها لأعلى، وفي النهاية وقفت مبتهجة لالتقاط الصور مع الحضور في حفل إطلاق ألبومها في The Temple House، فيما ارتدت داخل الحفلة ملابس أخرى مريحة لتقديم عروضها الغنائية، حيث ارتدت جينز ممزق مع توب أبيض وسترة ذهبية، وانضم إليها على المرسح برينس رويس ونيكي غام ، واللذان أمتعا الضيوف بدويتو غنائي في الألبو الجديد لشاكيرا. وبدأت شاكيرا أول عملها في ألبوم El Dorodo في بداية عام 2016، وأطلقت أغنية Chantaje المنفردة بالتعاون مع المغنية الكولومبية مالوما

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الخدمات النقابية تدعم تمرد لإسقاط مرسي من عمال الحديد والصلب والألمونيوم   مصر اليوم - الخدمات النقابية تدعم تمرد لإسقاط مرسي من عمال الحديد والصلب والألمونيوم



F
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon