ستتوج بانعقاد المؤتمر الإسلامي الثامن لوزراء الثقافة في دول منظمة التعاون

فعاليات "المدينة المنورة عاصمة للثقافة الاسلاميَّة" تنتهي الثلاثاء بعد علم حافل بالنشاط

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فعاليات المدينة المنورة عاصمة للثقافة الاسلاميَّة تنتهي الثلاثاء بعد علم حافل بالنشاط

فعاليات مناسبة "المدينة المنورة عاصمة للثقافة الإسلامية"
المدينة المنورة - أحمد نصَّار

تنتهي غدا الثلاثاء فعاليات مناسبة "المدينة المنورة عاصمة للثقافة الإسلامية" للعام 1434هـ - 2013م بعد عام حافل شهدت المدينة خلاله حزمة من النشاطات ما بين منتديات ومؤتمرات وملتقيات وبرامج متنوعة ستتوج بانعقاد المؤتمر الإسلامي الثامن لوزراء الثقافة بدول منظمة التعاون الإسلامي الذي تنظمه المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة - الإيسيسكو في رحاب جامعة طيبة بالمدينة المنورة بعنوان ( من أجل تعزيز الحقوق الثقافية في العالم الإسلامي لخدمة الحوار والسلام ) ، ويستمر ثلاثة أيام .
وجاء اختيار المدينة المنورة عاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2013م من منظمة التعاون الإسلامي في أكتوبر/ تشرين الاول من العام 2009 في باكو عاصمة جمهورية أذربيجان، بهدف إبراز إسهام المدينة المنورة الديني والثقافي في مسيرة الحضارة الإسلامية والتعريف بأشهر أعلامها وإلقاء الضوء على أهم معالمها الدينية والحضارية والأثرية من خلال عدد من البرامج والأنشطة الثقافية التي تكشف عن الجوانب الثقافية والتاريخية للمدينة المنورة ومؤسساتها العلمية.
كما تهدف المناسبة إلى تعزيز الحوار بين الثقافات والحضارات وإشاعة قيم التعايش والتفاهم بين الشعوب في هذه المرحلة العصيبة التي يمر بها عالمنا اليوم وتستدعي من المجتمع الدولي تضافر الجهود جميعاً على شتى المستويات من أجل إنقاذ الإنسانية مما يتهددها من مخاطر جمة. وتتضمن الأهداف التي يسعى المنظمون لتحقيقها من خلال هذه المناسبة تأكيد إعلاء قدر النبي محمد صلى الله عليه وسلم في العالم ونصرته وإبراز مكانة المدينة المنورة الثقافية والتاريخية والاجتماعية بصفتها عاصمة للثقافة الإسلامية والتأكيد على رمزية المدينة المنورة وترجمتها لثقافة إسلامية عالمية وإبراز إنجازات المملكة العربية السعودية في تطوير وتنمية المدينة المنورة وتدعيم النشطة الثقافية المتنوعة وزيادة الفرص للمبدعين والمثقفين لإبراز إبداعاتهم في إطار الهوية الإسلامية بالثقافة الإسلامية لإبراز إبداعاتهم في إطار الهوية الإسلامية .
وقال الأمين العام لمناسبة إختيار المدينة المنورة عاصمة للثقافة الإسلامية مدير عام مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة الدكتور صلاح بن عبدالعزيز سلامة: "لقد حرصنا في هذه المناسبة على تفعيل الثقافة الإسلامية وتجديد نشاطاتها وإنعاش رسالتها والتعرض ببعض من أمجاد مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم التاريخية والحضارية ، وما قامت به في خدمة العلم والثقافة والآداب والفنون والعلوم والمعارف الإسلامية وتقديم الصورة الحقيقية للحضارة الإسلامية التي قامت عليها وانطلقت منها ، تلك الحضارة ذات البعد الإنساني التي تقوم على أن لا إكراه في الدين ولا إرهاب على الآمنين والمعاهدين والمسالمين وبسط السلم والبر والقسط والمحبة وتعزيز الحوار بين الثقافات والحضارات والشعوب ونشر قيم التعايش والتفاهم بين الناس لاسيما في هذه الظروف الدقيقة التي تمر بها البشرية من اضطرابات وأزمات وحروب وتحولات سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية يحتاج فيها العالم أشد ما يكون لحكمة الإسلام وحنكته وقيمه ومثله وثقافته .
وبين سلامة أنه تم خلال هذه المناسبة تنفيذ أكثر من 750 فعالية بواسطة أكثر من 70 جهة مشاركة في حضور أكثر من 500 ألف شخص للفعاليات وأكثر من مليوني زائر للمعارض فقط ، بالإضافة إلى عقد 7 من أبرز وأكبر المؤتمرات الدولية ك و10 مهرجانات و30 ندوة و60 محاضرة و10 دورات علمية و 31 معرضًا و10ورش عمل وأكثر من 20 أمسية شعرية وأدبية وثقافية و 4 مسابقات علمية بجانب العديد من الزيارات والاحتفالات والملتقيات العلمية والبرامج التراثية والتعريفية والترفيهية والترويحية والميدانية والتأهيلية .
ونوه السلامة بالجهود التي بذلها الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة رئيس اللجنة العليا لاختيار المدينة المنورة عاصمة الثقافة الإسلمية لعام 2013م في إنجاح الفعاليات والأنشطة على مدار العام ومتابعة سموه لجميع المنجزات والبرامج وتذليله للصعوبات التي تواجه العمل.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فعاليات المدينة المنورة عاصمة للثقافة الاسلاميَّة تنتهي الثلاثاء بعد علم حافل بالنشاط   مصر اليوم - فعاليات المدينة المنورة عاصمة للثقافة الاسلاميَّة تنتهي الثلاثاء بعد علم حافل بالنشاط



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لمسلسل "Big Little Lies"

نيكول كيدمان وريس ويذرسبون بإطلالات سوداء مذهلة

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
 حضرت النجمتان العالميتان نيكول كيدمان، وريس ويذرسبون العرض الأول ومؤتمر "Q&A" الخاص بمسلسل "Big Little Lies"  الذي يُعرض على شاشة  "hbo"، في لوس أنغلوس مساء الثلاثاء، واختارت النجمتان اللون الأسود ليكون رمزًا لأناقتهما في الحفلة الأولى لعملهم الجماعي، حيث ظهرت ريس ويذرسبون بفستان قصير الأكمام ويصل إلى الركبة، بينما ارتدت نيكول فستانا يصل إلى الكاحل.   تألقت كيدمان بفستان شفاف أبرز حمالة الصدر بالجزء الأعلى ويغطى بالأسفل بالدانتيل الطويل إلى الكاحل والذي أضفي إليها أناقة لا مثيل لها، وصففت النجمة التي تبلغ من العمر 50 عامًا، شعرها بتقسيمه لنصفين لينسدل على كتفيها وظهرها، وأضافت القليل من المكياج من ظل العيون الأسود والماسكارا، وأحمر الخدود ، وأحمر الشفاه الداكن، كما التقطت النجمة ذات الأصول الاسترالية صورًا تجمعها بالنجمة العالمية ريس ويذرسبون على السجادة الحمراء، والتي ارتدت فستانًا اسودًا مدمجًا مع أنماط من اللون الأبيض والفضي، ويتميز بالرقبة المستديرة، وانتعلت

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فعاليات المدينة المنورة عاصمة للثقافة الاسلاميَّة تنتهي الثلاثاء بعد علم حافل بالنشاط   مصر اليوم - فعاليات المدينة المنورة عاصمة للثقافة الاسلاميَّة تنتهي الثلاثاء بعد علم حافل بالنشاط



F
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon