بمناسبة مهرجان ربيع سبيطلة أكّد أنّها لا يمكن أن تتأثّر بلغو السّياسة

ممدوح الأطرش يصدر بيانه الأوّل عن العلاقات الثّقافيّة التّونسيّة السّوريّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ممدوح الأطرش يصدر بيانه الأوّل عن العلاقات الثّقافيّة التّونسيّة السّوريّة

الكاتب والمخرج المسرحيّ السّوريّ ممدوح الأطرش
تونس-أسماء خليفة

صاغ الكاتب والمخرج المسرحيّ السّوريّ ممدوح الأطرش بيانه الأول بشأن مهرجان ربيع سبيطلة في تونس الذي ينتظم نهاية شهر آذار/مارس المقبل. وقال فيه "نحن قادمون من سورية مع باقات الياسمين وأغصان النارنج للمشاركة في مسيرة الزهور يوم 30 آذار/مارس 2014 لأن العلاقات الثقافية السورية التونسية لا يمكن أن تتأثر بلغو الساسة ، فهي جسور ممدودة بين دمشق وقرطاج لا يمكن أن تهزها سيول ولا عواصف . يشرفني أنا ممدوح الأطرش أن أترأس نادي أصدقاء ربيع سبيطلة التونسي لأني حضرت هذا المهرجان سابقا ولامست صدق فقراته ونواياه الثقافية، أنا ذاهب مع إخواني الفنانين والأدباء السوريّين إلى تونس الخضراء محمّلين بباقات الياسمين الدمشقي للمشاركة في مسيرة الزهور التي ينظمها ربيع سبيطلة الدولي في شارع الحبيب بورقيبة العريق".
يُذكر أن التحضيرات لهذا المهرجان- الذي يجري تنظيمه سنوياً منذ العام 2000- بدأت وتمّ اختيار الأطرش ليكون رئيس نادي أصدقاء سبيطلة في العالم فبادر الكاتب السوري بإصدار البيان الأول للمهرجان.
وكتب الأطرش في بيانه إنّه في سبيطلة، محافظة الڤصرين إحدى مدن الثورة التونسية "سنلتقي أحبابا لنا لم تغيرهم نسائم ربيع مزعوم فظلوا اوفياء لهذه العلاقة التاريخية التي تجمع بلدينا، بل وهاهم يسعون إلى إحيائها بما أوتوا من إمكانيات ونحن أول من يعلم أن مهرجانهم ينتظم في مدينة نستها الأنظمة، إنها مدينة سبيطلة العريقة التي قارنها الفنانون الكبار بمدينة تدمر السورية".
كتب أيضا "لنا في تونس أحبابا منهم الفنان الكبير لطفي بوشناق وغيره الكثيرون. ولنا فيها اكثر من ذكرى جميلة حفرت في الصميم تميمة تحمينا من هذه الأحقاد التي تشحنها نوايا الغربان فما بين دمشق وقرطاج غير الحب والورود. ومن جبل العرب في السويداء. أوجّه نداء إلى الفنانين في تونس وخارجها للمشاركة في مسيرة الزهور. فلتأتوا محملين بباقاتكم.
اهدوها إلى أحبابكم. وانثروا زهوركم على خطى العابرين في لقاء نتحدى به جدبا أراده لنا خطباء الخريف مسارا وموسما للقطيعة فازددنا حميمية واشتدت اوتاد البيت اكثر من ذي قبل وهذا فعل المحن في قلوب الرجال تزيدها حبا وتشحنها حياة. انّي وأصدقائي في النادي ومنهم الأديب الاريتري بوبكر حامد كهال، والشاعر المغربي طه عدنان، والشاعرة اللبنانية حنان بديع، والمصور الفتوغرافي الفرنسي سيدريك دوردفيك والفنانة اليابانية يوشيكو ماتسوداو، والشاعر التونسي عدنان الهلالي. وهنالك أحباء آخرون هم بصدد الالتحاق بنا. نسعى بما اوتينا من حب الى رد الجميل الى هذه المدينة الرائعة سبيطلة في عرسها الربيعي وهي التي أهدتنا لحظات من العمر لا تنسى. موعدنا في مسيرة الزهور. انتصروا للورود. عانقوا الياسمين. واحملوا إلينا معكم زعترا وإكليلا. ودام وطننا الواحد منشدا جميلا".
هذه الدعوة تفاعل معها السوريون وطلب بعضهم من ممدوح الأطرش توجيه الدعوة إلى الفنانين، جمال سليمان وفارس الحلوومي سكاف وأصالة نصري ومازن الناطور وعبد الحكيم قطيفان وكندة علوش وسلوم حداد ليشاركوا في هذا الوفد لنثر زهورهم على شهداء سورية وشهداء الجيش السوري.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ممدوح الأطرش يصدر بيانه الأوّل عن العلاقات الثّقافيّة التّونسيّة السّوريّة   مصر اليوم - ممدوح الأطرش يصدر بيانه الأوّل عن العلاقات الثّقافيّة التّونسيّة السّوريّة



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة ماكسيم هوت 100

بلاك شاينا تتألق في فستان أسود شفاف

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت بلاك شاينا في حفلة ماكسيم هوت 100 لعام 2017، بعد ساعات قليلة من تعرضها لحادث بالسيارة من قبل سائق سكران، بسبب تصادم سيارته مع ظهر سيارتها، ماركة رولز رويس. وبدت الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا، بمعنويات عالية كما رصدتها الكاميرات في إطلالة شفافة لم تبق سوى القليل للخيال في حفلة محتشدة بنجوم هوليوود. وأطلت النجمة في فستان من الدانتيل الشفاف، ليبرز ملامح جسدها على شكل الساعة الرملية. في حين أن أكمام الفستان قد امتدت لمعصميها، إلا أن الفستان يصل فقط عند ركبتيها مع لمسة من الشراشيب التي تدغدغ سيقانها. وارتدت شاينا بذلة داخلية سوداء تحت الفستان الذي أبرز أردافها و مؤخرتها الكبيرة الوافرة. وربطت على خصرها الصغير حزام جلدي أسود بسيط تطابق مع ملابسها تماماً. وكما ارتدت الكعب العالي من الدانتيل لإطلالة أنثوية حقيقية، في حين أكملت تلك الإطلالة بقلادة لامعة كنوع من الاكسسوار.  وصبغت بلاك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ممدوح الأطرش يصدر بيانه الأوّل عن العلاقات الثّقافيّة التّونسيّة السّوريّة   مصر اليوم - ممدوح الأطرش يصدر بيانه الأوّل عن العلاقات الثّقافيّة التّونسيّة السّوريّة



F

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر
  مصر اليوم - أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم - أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان

GMT 03:33 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

ممارسة الرياضة تحمي الإصابة بمرض الزهايمر

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon