تدشين كنيسة القديس أغسطين في عنابة الجزائرية بـ6 مليون دولار

الأسقف ديفارج يؤكد وجود حوار وانفتاح المسلمين على الديانة المسيحية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الأسقف ديفارج يؤكد وجود حوار وانفتاح المسلمين على الديانة المسيحية

كنيسة القديس أغسطين
الجزائر ـ سميرة عوام

أكد أسقف عنابة وقسنطينة في الجزائر المونسينيور بول ديفارج، خلال حفل تدشين كنيسة القديس أغسطين، وجود حوار مفتوح بين الحضارة الإسلامية والمسيحية، إلى جانب تعزيز الاحترام بين الديانات، والحدّ من مختلف الصراعات التطرفية بين الطوائف في العالم العربي والإسلامي.وأشار الأسقف بول، إلى الأهمية الكبرى التي يوليها الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة للكنائس وكل الآثار الرومانية الموجودة على مستوى التراب الجزائري، مضيفًا أن "وزارتي السياحة والثقافة في الجزائر، قد ساهمتا بقوة في ترميم وحماية مختلف التحف والقطع التي تدل على تاريخ القديس أغسطين، وآخرها حضور وإشراف رئيس مجلس الأمة عبدالقادر بن صالح، ممثلاً من قِبل بوتفليقة لتدشين كنيسة القديس أغسطين في مدينة عنابة، بعد أعمال ترميم دامت 32 شهرًا، وقد رصد لها  500 مليون دينار جزائري (ما يعادل 6 مليون و117 ألف و330 دولارًا)، إلى جانب إسهامات عدد من المؤسسات الاقتصادية،علمًا أن الكنيسة كانت قد بنيت في الجزائر في العام 1830، ومنذ ذلك الوقت تحولت إلى محجٍ للباحثين والطلبة، وكذلك أساقفة الدول الأوروبية والأميركية، أي ما يعادل زيارة 18ألف سائح سنويًا.وقد ولد القديس أوغسطين في مدينة عنابة، وهي رابع كبريات المدن الجزائرية، ومن أبرز الموانئ على البحر المتوسط، وتقع في أقصى الشمال الشرقي من البلاد، وهي مدينة تاريخية أسسها الفينيقيون وحكمها الرومان، وأطلقوا عليها اسم "هيبوريغيوس" واستولى عليها الفندل عام 431، ومن أبرز معالم عنابة كاتدرائية القديس أوغسطين وقد وضعت وزارة السياحة الجزائرية برنامجًا سياحيًا للتعريف بها، ويشار إلى أن هذا القديس له 18مليون من الأتباع، لا سيما في الولايات المتحدة، حيث بنوا هناك أكثر من 500 كنيسة.وعاش أغسطين حياة العربدة في شبابه، ثم درس الفلسفة، ثم تحول إلى الديانة المانوية، وألّف الكثير من المواعظ والتأملات الدينية التي منها 500 موعظة و200 رسالة، وأهم مؤلفاته على الإطلاق كتابي "مدينة الله" و"الاعترافات"، وهما من أهم كتب السيرة الذاتية في التاريخ، وقد تأثّر بفلسفة القديس أوغسطين عدد من كبار الفلاسفة مثل القديس توما الإكويني وجون كالفن ومارتن لوثر وغيرهم، ومن آرائه أن "الخطيئة الأولى وراثية، ولابد من رعاية الله حتى يتحقق الخلاص للإنسان"، كما دعا إلى تحريم الجنس، وذكر أن المدينة الوحيدة التي لها قيمة هي المدينة المبنية على قيم المسيحية أو "مدينة الله"، وطلب من الملوك آنذاك اللجوء إلى سلطة البابا، لأن "الخلاص لن يتم إلا عن طريق الكنيسة"، وتأثر توما الإكويني في بعد بآراء أغسطين في الفلسفة السياسية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأسقف ديفارج يؤكد وجود حوار وانفتاح المسلمين على الديانة المسيحية الأسقف ديفارج يؤكد وجود حوار وانفتاح المسلمين على الديانة المسيحية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأسقف ديفارج يؤكد وجود حوار وانفتاح المسلمين على الديانة المسيحية الأسقف ديفارج يؤكد وجود حوار وانفتاح المسلمين على الديانة المسيحية



شاركت معجبيها بإطلالة أنيقة ومثيرة على "إنستغرام"

بيونسيه تتألق في تنورة ضيقة تبرز منحنيات جسدها

واشنطن ـ رولا عيسى
تعد المطربة الأميركية بيونسيه واحدة من أشهر المغنيين في العالم، وتحظى بعدد كبير من المعجبين في مختلف البلاد، ولكن ربما لم يكن ذلك كافيًا، يبدو أن تسعى إلى أن تكون ملكة في مجال الأزياء. نشرت الفنانة البالغة من العمر 36 عام ، على موقعها على الإنترنت و"إنستغرام"، السبت، صورًا جديدة لمشاركتها مع معجبيها بإطلالة أنيقة ومثيرة ما لاقت الكثير من الاستحسان. ربما ستجعل بيونسيه رئيس تحرير مجلة فوغ، آنا وينتور، فخورة بعد ارتدائها بلوزة قصيرة مكتوب عليها إسم مجلة الأزياء الشهيرة ، كما أبرزت بيونسيه منحنيات جسدها المثيرة من خلال تنورة ضيقة متوسطة الطول باللون الأحمر، مع زوج من الأحذية الشفافة ذات كعب، واكملت المغنية الأميركية الشهيرة إطلالتها بمجموعة من السلاسل الذهبية والقلائد والأقراط بالإضافة إلى حقيبة جلد باللون الأحمر المشرق مع مكياجًا هادئًا جعلها تبدو طبيعية. والتقطت بيونسيه مجموعة الصور الجديدة في منزلها الخاص ، على ما

GMT 07:54 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

الأقمشة الحريرية للشعور بالأسلوب البوهيمي المفضل
  مصر اليوم - الأقمشة الحريرية للشعور بالأسلوب البوهيمي المفضل

GMT 09:21 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

مدينة ليون الفرنسية تحصد جائزة المسافر العالمي
  مصر اليوم - مدينة ليون الفرنسية تحصد جائزة المسافر العالمي

GMT 09:27 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

أحدث الأفكار لديكور غير تقليدي لمنزلك في موسم الأعياد
  مصر اليوم - أحدث الأفكار لديكور غير تقليدي لمنزلك في موسم الأعياد

GMT 05:34 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

أردوغان يأمر بفتح السفارة التركية في القدس الشرقية
  مصر اليوم - أردوغان يأمر بفتح السفارة التركية في القدس الشرقية

GMT 08:02 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

دار "شانيل" يكشف عن مجموعته "Metiers d'Art" في ألمانيا
  مصر اليوم - دار شانيل يكشف عن مجموعته Metiers d'Art في ألمانيا

GMT 09:06 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

"بينانغ" من أفضل وجهات العالم التي تتميز بالمطاعم
  مصر اليوم - بينانغ من أفضل وجهات العالم التي تتميز بالمطاعم

GMT 08:11 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

ستيفنز يشتري منزلًا مميّزًا مقابل قصر في سيدني
  مصر اليوم - ستيفنز يشتري منزلًا مميّزًا مقابل قصر في سيدني

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 23:28 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

الأرصاد يحذر من تقلبات جوية وأمطار اعتبارًا من الجمعة

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon