أعرب الاتحاد الأوروبي عن قلقة من العقوابات الأميركية الجديدة الموقعة على روسيا الاتحاد الأوروبي يعبر عن "القلق" من العقوبات الأميركية الجديدة على روسيا أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن إزالة إسرائيل لبوابات التفتيش الإلكتروني المسيئة للمسلمين في محيط المسجد الأقصى خطوة صحيحة لكنها غير كافية أردوغان يؤكد أن إزالة إسرائيل لبوابات التفتيش الإلكتروني خطوة غير كافية طالب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إسرائيل أن تفتح أبواب المسجد الأقصى ، مؤكدًا أن هذا الأمر المخالف لعادات المسلمين لا يمكن تحمله لأن الأقصى ملك لكل المسلمين أردوغان يدعو إسرائيل أن تفتح أبواب المسجد الأقصى أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خلال كلمة ألقاها في المؤتمر الإسلامي المنعقد في العاصمة أنقرة، أن الحكومة الإسرائيلية تستمد قوتها من تشتت المسلمين، وتعمل على تغيير الهوية الإسلامية بالقدس أردوغان يؤكد أن الحكومة الإسرائيلية تستمد قوتها من تشتت المسلمين مقتل 4 مسلحين في اشتباكات مع القوات الأمنية بمدينة السادس من أكتوبر في القاهرة راموس وكروس يغيبان عن تدريبات ريال مدريد
أخبار عاجلة

مواجهات واعتقالات ومطالب بتنحية الرئيس بوتفليقة

الآلاف من أمازيغ الجزائر يتظاهرون لمناسبة الربيع البربري‎

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الآلاف من أمازيغ الجزائر يتظاهرون لمناسبة الربيع البربري‎

الآلاف من أمازيغ الجزائر في مسيرات كبيرة بمناسبة الربيع البربري
الجزائر – سفيان سي يوسف

الجزائر – سفيان سي يوسف خرج الآلاف من أمازيغ الجزائر في مسيرات كبيرة، السبت، شملت مختلف محافظات منطقة القبائل (البويرة، بجاية وتيزي وزو) وذلك تلبية للنداء الذي أطلقه كل من حزب التجمع من الثقافة والديمقراطية الأمازيغي والحركة من أجل الاستقلال الذاتي لمنطقة القبائل (ماك)، الذي يتزعمها فرحات مهني، لإحياء الذكرى الــ33 لمظاهرات الربيع الأمازيغي (أحداث 20 نيسان/أبريل 1980، والتي وقعت زمن الرئيس الراحل هواري بومدين وخلفت العشرات من القتلى والآلاف من الجرحى  في منطقة القبائل).وشارك أكثر من 3 آلاف مواطن معظمهم من الطلبة الجامعيين وأعضاء الحركة من أجل استقلال منطقة القبائل "الماك" في مسيرة سلمية جابوا بها مختلف شوارع مدينة البويرة (120 كلم شرق العاصمة)، لمناسبة ذكرى الربيع الأمازيغي، وهي المسيرة التي انطلقت من جامعة العقيد أكلي محند أولحاج وصولاً إلى غاية مقر الولاية، حيث تجمع المتظاهرين، وطالبوا بضرورة استقلال منطقة القبائل مع جعل اللغة الأمازيغية لغة رسمية ورفعوا شعارات مناوئة للنظام الجزائري، قبل أن تعرف المسيرة تصعيداً خطيراً بمجرد أن حاول العشرات من أتباع "الماك" تخريب تمثال الأمير عبد القادر الجزائري، الذي أقامته السلطات الولائية في العام الماضي في مفترق الطرق في وسط المدينة، إلا أن قوات مكافحة الشغب التي كانت بأعداد كبيرة جداً منعتهم من الاقتراب منه، واعتقلت نحو 15 شاباً، من بينهم الصحافي "علي شراراق" الذي يعمل صحافياً في يومية الوطن الناطقة بالفرنسية وذلك أثناء محاولته التقاط بعض الصور للمسيرة، واندلعت إثرها مواجهات عنيفة بين قوات مكافحة الشغب والمتظاهرون، ومن جهته، ندد العضو في المجلس الوطني للحركة من أجل استقلال منطقة القبائل، سليم باشوش في تصريح لـــ"العرب اليوم"، بقمع السلطات الأمنية لمسيرة حركته التي كانت سلمية، وطالب بضرورة الإفراج عن المعتقلين، مهدداً بشن مظاهرات أخرى في حال عدم إطلاق سراح هؤلاء، كما تظاهر أكثر من 10 آلاف مواطن في كل من ولاية بجاية وتيزي وزو تلبية لنداء كل من حزب التجمع من الثقافة والديمقراطية الأمازيغي والحركة من أجل الاستقلال الذاتي لمنطقة القبائل (ماك)، حيث طالب المتظاهرون بضرورة ترسيم اللغة الأمازيغية ورفعوا شعارات مناوئة للنظام، وألحوا على ضرورة تنحي الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة بسبب حالته الصحية.    ومسيرة السبت، جاءت عقب النداء الذي أطلقه رئيس حزب التجمع من الثقافة والديمقراطية الأمازيغي، محسن بلعباس، حيث دعا أنصاره إلى الاحتشاد الواسع والتظاهر من أجل "الاعتراف باللغة الأمازيغية كلغة رسمية"، ومن أجل "دولة ديمقراطية اجتماعية"، فيما دعت من جهتها الحركة من أجل الاستقلال الذاتي لمنطقة القبائل (ماك)، الذي يتزعمها فرحات مهني، إلى تظاهرات مماثلة ومتزامنة مع تظاهرات حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، لإحياء المناسبة نفسها.    وهناك نسبة من 10 إلى 15 في المائة من السكان في الجزائر ينتمون للسكان الأمازيغ الأصليين، أدخلت اللغة الأمازيغية في الدستور الجزائري كلغة وطنية، لأول مرة عام 2002، كما سمح بتعليم هذه اللغة في المدارس إلا أنها لم تنجح لعدم إقبال الجزائريين عليها.    ويعتبر الربيع الأمازيغي المصادف لـ20 نيسان (أبريل) 1980 أول انتفاضة شعبية تعرفها الجزائر ومنطقة القبائل منذ الاستقلال، وبدأ كل شيء عندما تقرر منع الكاتب مولود معمري من إلقاء محاضرة في مدينة تيزي وزو، من دون تقديم مبررات لهذا المنع، ما تسبب في مظاهرات وإضرابات انتهت بعملية قمع واسعة أسقطت العشرات من القتلى والآلاف من الجرحى.  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الآلاف من أمازيغ الجزائر يتظاهرون لمناسبة الربيع البربري‎   مصر اليوم - الآلاف من أمازيغ الجزائر يتظاهرون لمناسبة الربيع البربري‎



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة افتتاح فيلمها الجديد

تشارليز ثيرون تجذب الأنظار إلى إطلالتها الرائعة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الأميركية الشهيرة تشارليز ثيرون، أنظار الحضور وعدسات المصورين بإطلالتها الجذابة والمثيرة، أثناء افتتاح فيلمها الجديد "Atomic Blonde"، في مدينة لوس أنجلوس، الاثنين. وظهرت النجمة العالمية، مرتدية فستانًا يتألف من الجلد الأسود والخيوط المعقودة معا والشيفون الشفاف، وارتدت حمالة صدر من الجلد مرصعة بالفضة، تحت قطعة من القماش الشفاف ذو الأكمام الطويلة، مع خط الرقبة المفتوح إلى الخصر مع تنورة صغيرة، تظهر هامش من الجزء العلوي من الفخذ إلى فوق الركبة، كما انتعلت بووت اسود يصل إلى الكاحل. وصففت الفنانة الحاصلة على جائزة الأوسكار، شعرها بعيدا عن وجهها، خلف أذنيها مع بعض الاكسسوارات الفضية الرقيقة، مما أضفى إليها إطلالة مثيرة. وإلى ملامحها الهادئة أضافت ثيرون مكياجًا لامعًا مع القليل من الايلاينر والماسكارا، وأحمر الشفاه الوردي، وأكملت اطلالتها اللافتة بطلاء الأظافر الأحمر. ومن بين المشاهير الذين كانوا في قائمة ضيوف العرض الأول، الممثلة عايشة تايلر والتي ارتدت فستانا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الآلاف من أمازيغ الجزائر يتظاهرون لمناسبة الربيع البربري‎   مصر اليوم - الآلاف من أمازيغ الجزائر يتظاهرون لمناسبة الربيع البربري‎



F

GMT 05:20 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق
  مصر اليوم - أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق

GMT 07:38 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان "وات انرثد" بشكل مذهل
  مصر اليوم - ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان وات انرثد بشكل مذهل

GMT 04:48 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم - راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:05 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست

GMT 18:00 2017 الثلاثاء ,09 أيار / مايو

ماغي فرح توضح توقعاتها لمواليد برج الثور في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon