بيّن ضرورة استمرار المعونة لمكافحة "التطرف" و"الجهاديّين"

السيسي يحذّر أميركا من العواقب الكارثيّة لانتشار التطرّف الديني

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - السيسي يحذّر أميركا من العواقب الكارثيّة لانتشار التطرّف الديني

المرشح لرئاسة الجمهورية المشير عبد الفتاح السيسي
القاهرة – محمد الدوي

القاهرة – محمد الدوي أكّد المرشح لرئاسة الجمهورية المشير عبد الفتاح السيسي أنَّ مصر تحتاج بشدة للمعونة الأميركية، بغية محاربة التطرف في سيناء، ومخيّمات تدريب الجهاديّين في ليبيا، قرب الحدود المصريّة، معتبرًا أنَّ عدم رغبة أميركا في مساعدة مصر في معركتها، واحتواء الحرب الأهلية في العراق وليبيا وسورية، خلقت أرضية مواتية للتطرف الديني، ستؤدي إلى نتائج كارثية، سواء بالنسبة للولايات المتحدة أو العرب.
وأشار السيسي، خلال لقاء استمر لساعتين مع مجموعة صغيرة من المتخصصين في الأمن القومي الأميركي، والصحافيّين، في القاهرة، إلى أنَّ "كل ما يعرفه الجهاديون المسلحون في سورية، والدول العربية الأخرى، هو الدمار، وأنَّ زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن لم يكن سوى الأول"، على حدِّ تعبيره.
ولفت إلى أنّه "رفض نشر قوات غربية للمساعدة في استقرار ليبيا، بعد إطاحة قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) بالدكتاتور معمر القذافي، في 2011"، متهمًا الولايات المتحدة، والـ"ناتو" بـ"خلق فراغ سياسي، ترك ليبيا تحت رحمة المتطرفيين، والقتلة والدمويين"، معتبرًا أنَّ "التاريخ سوف يحكم عليكم بقسوة".
وشدّد المشير على "رغبة مصر في إقامة علاقات قوية مع واشنطن"، مبيّنًا أنَّ "أميركا وحلفاؤها لديهم مصلحة في تجنب مزيد من الفوضى في مصر، وفي المساعدة على استعادة الاستقرار السياسي والنمو الاقتصادي في أكبر دولة عربية".
وأضاف "مصر، التي يبلغ عدد سكانها 94 مليون نسمة، والذي يزداد بمليون شخص كل تسعة أشهر، تحتاج إلى دعم اقتصادي دائم، بغية التغلب على التحديات الراهنة".
وانتقد السيسي رد الفعل الأميركي على عزل مرسي، متّهمًا إدارة الرئيس باراك أوباما بتجاهل إرادة الشعب المصري، مؤكّدًا أنَّ "الإطاحة بمرسي لم تكن نتيجة انقلاب عسكري، لكن ثورة شعبية ضد الحكم المتطرف للإخوان المسلمين، وهو ما يعتبره المصريون (ثورة ثانية)، بعد مظاهرات الربيع العربي، التي أجبرت الرئيس الأسبق حسني مبارك على التنحي عن منصبه".
وتابع "أتفهم أسباب قيام واشنطن بتعليق المساعدات، إلا أنَّ العديد من المصريين لا يتفهمون ذلك"، موضحًا أنَّ "المصريين يشعرون بالإهانة، والأذى، بسبب وقف أوباما للمعونة، في ذورة العمليات الإرهابية، لاسيما أنَّ الرئيس أوباما نفسه تعهد بعدم تأثر أموال مكافحة التطرف والمعدات العسكرية، ونتيجة لذلك، تساءل المصريون العاديون لماذا يفعل أصدقاؤنا ذلك معنا؟".
واعتبر السيسي أنَّ "الدعم السياسي والاقتصادي الأميركي سيكون حاسمًا لتعافي مصر"، مؤكّدًا أنَّ "التطرف والعنف، الذي اشتعل بعد عزل مرسي، أغضب المصريين العاديين، وأنَّ رفض الشعب المصري لمرسي، الذي تمَّ انتخابه في أيار/مايو 2012 بنسبة 51،7%، لم يكن رفضًا فقط للإخوان، بل للإسلام السياسي أيضًا".
واستطرد "المصريون لا يريدون من يجبرهم على المسجد أو الكنيسة، والأقباط، الذين يشكلون 10% من تعداد السكان، عانوا تحت حكم مرسي، وفشلت الشرطة في حماية دور عبادتهم، فيما حاول الإخوان إنكار الحقوق القانونية والاجتماعية للمرأة".
وطالب السيسي الأميركيّين بالصبر، حيث تكافح مصر بغية تطوير المؤسسات والثقافة المطلوبة للديمقراطية، موضحًا أنَّ "الديمقراطية مازالت جديدة في مصر، وأنه ينبغى عدم الحكم بمعايير الديمقراطيات الناضجة في الولايات المتحدة، وغيرها من الدول".
وبيّن أنَّ "روابطًا خاصة تجمع بين المصريين والجيش، والمصريون غاضبون من هجمات الإسلاميين على الجنود، وقوات الأمن، الذين سقط منهم 500 جنديًا خلال العامين الماضيين".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السيسي يحذّر أميركا من العواقب الكارثيّة لانتشار التطرّف الديني السيسي يحذّر أميركا من العواقب الكارثيّة لانتشار التطرّف الديني



GMT 19:39 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

سامح شكري يؤكد رفض مصر القاطع لأي تدخل لزعزعة الاستقرار

GMT 18:43 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

إطلاق 332 صاروخًا باليستيًا منذ بدء النزاع مع الحوثيين

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السيسي يحذّر أميركا من العواقب الكارثيّة لانتشار التطرّف الديني السيسي يحذّر أميركا من العواقب الكارثيّة لانتشار التطرّف الديني



في إطار سعيها لمساعدة الفئات الفقيرة والمحتاجة

ليلي كولينز تظهر بإطلالة جذابة في حفلة خيرية

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
لطالما عُرف عن الممثلة الأميركية ليلي كولينز استخدامها لشهرتها في سبيل أهداف نبيلة، لم ترفض الدعوة لحضور حفلة "Go Campaign Gala" الخيري الخاص بجمع الأموال لصالح الأيتام والأطفال الضعفاء في جميع أنحاء العالم، وأطلت النجمة البالغة من العمر 28 عامًا على جمهورها بإطلالة جذابة وأنيقة خلال الحفلة التي عقدت في مدينة لوس أنجلوس، مساء السبت. ارتدت بطلة فيلم "To The Bone"، فستانًا قصيرًا مطبوعًا بالأزهار ذو كتف واحد جذب انظار الحضور، وانتعلت زوجًا من الأحذية الفضية اللامعة ذات كعبٍ عال أضاف إلى طولها مزيدا من السنتيمترات، وتركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها، واكملت إطلالتها بلمسات من المكياج الناعم والقليل من الاكسسوارات. ونشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، صورًا لكولينز برفقة الممثل الشهير روبرت باتينسون بطل سلسلة أفلام "Twilight"، الذي جذب الانظار لإطلالته المميزة. بدأت الممثلة الأميركية العمل على تصوير فيلم "Tolkein"، وهو فيلم دراما سيرة ذاتية، الفيلم من بطولة

GMT 09:30 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"سترة العمل" أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات
  مصر اليوم - سترة العمل أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات

GMT 08:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع
  مصر اليوم - شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع

GMT 07:47 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل "فورناسيتي" يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة
  مصر اليوم - منزل فورناسيتي يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة

GMT 05:51 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نشطاء "تويتر" يثورون على ترامب بعد انتقاده سيناتور ديمقراطي
  مصر اليوم - نشطاء تويتر يثورون على ترامب بعد انتقاده سيناتور ديمقراطي

GMT 02:42 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أسامة شرشر يكشف عن الخلافات الدائرة حول قانون الصحافة
  مصر اليوم - أسامة شرشر يكشف عن الخلافات الدائرة حول قانون الصحافة

GMT 07:55 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة خواتم متفردة من "بوميلاتو" بالأحجار النادرة
  مصر اليوم - مجموعة خواتم متفردة من بوميلاتو بالأحجار النادرة

GMT 08:13 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"تبليسي" الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة
  مصر اليوم - تبليسي الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة

GMT 08:39 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح من خبراء الديكور لتزيين منزل أحلامك بأقل التكاليف
  مصر اليوم - نصائح من خبراء الديكور لتزيين منزل أحلامك بأقل التكاليف

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 16:02 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة 200 طفل في حضانات ومدارس محافظة قنا بفايروس غامض

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon