شدَّد على أنَّ العالم عرف بمخططات "الإخوان" وأميركا واليهود والقطريين

مبارك يُؤكِّد أنَّه رفض ضغوطًا أميركية لمشاركة "الإخوان" سياسيًّا والشَّعب يُؤيِّد السِّيسي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مبارك يُؤكِّد أنَّه رفض ضغوطًا أميركية لمشاركة الإخوان سياسيًّا والشَّعب يُؤيِّد السِّيسي

المقر العام لجماعة الاخوان المسلمين
القاهرة ـ محمد الدوي/ أكرم علي

أكَّد الرئيس المصري الأسبق، محمد حسني مبارك، أن "الشعب قال كلمته، واختار المشير السيسي بالفعل، لأن الشعب ليس أمامه على الساحة السياسية حاليًا إلا هو"، مضيفًا أن "الولايات المتحدة تضغط من أجل مشاركة "الإخوان" في العملية السياسية، ولم يكن احتجاز الطائرات العسكرية المصرية إلا الحلقة الأخيرة في تلك الضغوط، وذلك كله بهدف تركيع مصر، وإحراق قيادتها في الوقت الراهن، وهو ما سبق أن حاولوه معي، وكانت لهم المطالب ذاتها، وهى مشاركة "الإخوان" في العملية السياسية، مقابل المنح الأميركية، ودعم الجيش المصري، لكنى كنت أرفض ذلك تمامًا".
وأوضح مبارك، أنه "ليس لديه ثقة في الأميركان أو القطريين أبدًا، والدليل أن قطر حاكمها انقلب على والده، ووالده انقلب على جده، وأن حُكام قطر في منتهى السوء، ومادام عندهم قاعدة أميركية على أراضيهم، فهذا دليل على أن الأمريكان يسيطرون عليهم، ومثال ذلك، والد تميم حاكم قطر يذهب إلى أميركا ويقيم 3 أسابيع، ولا يلتقي بالرئيس الأميركي، وكان جورج بوش دائمًا يرفض لقاءه، وطالما الأمريكان يسيطرون عليك فلا يمكن التعامل معهم بندية".
وأضاف، أن "دولتي الإمارات والسعودية، في الحقيقة دول محترمة، وتدعم مصر دعمًا قويًا، لكن لابد من العمل والاجتهاد؛ لأنهم لن يستمروا في تقديم دعمهم لنا، ولا يمكن لاقتصاد أن يقوم على المعونات الأميركية أو الخليجية".
وأشار في تصريحات صحافية، إلى "مشروع تنمية قناة السويس، ودعم الإمارات له، رغم أنه ليس عنده معلومات كافية، وليست لدى قناعة به، وفى السابق سعى "الإخوان" للاستحواذ على الضفة الشرقية لقناة السويس، حتى يستقدموا شركات أجنبية لها، بجوازات سفر غريبة، لكنهم في الحقيقة يهود، ويسعوا إلى التوسع في بناء منشآت وأماكن حتى يصلوا إلى العريش، وفى الحالة حدوث ذلك فسيناء ستضيع، وعلينا نمنع حدوث ذلك ولاسيما من خلال الشركات الأميركي التي يمكن للإسرائيليين أن يدخلوا إلى سيناء من خلالها على أنهم مواطنون أميركيين، وإذا أردوا فعلا الاستثمار في البحر فعليهم أن يذهبوا إلى العين السخنة مثلًا، وينعشوا الميناء، ولكن هناك سبب في وجود استثمارات على الضفة الأخرى الخاصة بقناة السويس، لأنهم يريدون سيناء"، مشيرًا إلى أن "العالم كله على علم بمخططات "الإخوان"، واليهود، والأميركان والقطريين".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مبارك يُؤكِّد أنَّه رفض ضغوطًا أميركية لمشاركة الإخوان سياسيًّا والشَّعب يُؤيِّد السِّيسي   مصر اليوم - مبارك يُؤكِّد أنَّه رفض ضغوطًا أميركية لمشاركة الإخوان سياسيًّا والشَّعب يُؤيِّد السِّيسي



  مصر اليوم -

تركت شعرها الطويل منسدلاً على جسدها الممشوق

ناعومي كامبل تتألّق في فستان مع ريش النعام الأسود

لندن ـ كاتيا حداد
تألّقت عارضة الأزياء البريطانية ناعومي كامبل، في حفلة توزيع جوائز "NBA"، في مدينة نيويورك، بعد أن كانت تتبختر على منصات عروض الأزياء في أوروبا في الأسبوع الماضي، وبدت العارضة البالغة من العمر 47 عامًا مذهلة في فستان قصير منقوش مع ريش النعام الأسود في حاشية الفستان والياقة. وظهر كامبل في فستان منقوش باللونين الوردي والفضي على نسيجه الأسود، بينما صدر الفستان شفاف بياقة منفوخة من ريش النعام الأسود، وكان الثوب أيضا بأكمام طويلة شفافة مع حاشية الفستان من الريش الأسود، والذي بالكاد يكشف عن فخذيها كما يطوق الجزء السفلي من جسمها، وتركت كامبل شعرها الطويل منسدلاً  حراً مع عقدة أعلي الجبهة ونسقته مع صندل جلدي أسود بكعب. ورصدت الكاميرات، قبل أيام، كامبل وهي تتجوّل في شوارع ميلان بإطلالة كجوال رائعة، وكانت الجميلة ترتدي فستانًا طويلًا أبيض اللون، وصندل أنيق أثناء تجولها في شوارع عاصمة الموضة، كما شوهدت الليلة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مبارك يُؤكِّد أنَّه رفض ضغوطًا أميركية لمشاركة الإخوان سياسيًّا والشَّعب يُؤيِّد السِّيسي   مصر اليوم - مبارك يُؤكِّد أنَّه رفض ضغوطًا أميركية لمشاركة الإخوان سياسيًّا والشَّعب يُؤيِّد السِّيسي



F

GMT 02:59 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017
  مصر اليوم - Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017

GMT 03:16 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا
  مصر اليوم - تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا

GMT 04:50 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

مخبأ يحول إلى منزل وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني
  مصر اليوم - مخبأ يحول إلى منزل  وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني

GMT 04:04 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق
  مصر اليوم - إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق

GMT 05:45 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

ترامب يشنُّ هجومًا على "سي أن أن" ووسائل إعلام أخرى
  مصر اليوم - ترامب يشنُّ هجومًا على سي أن أن ووسائل إعلام أخرى
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:14 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

شرين رضا توضح أن شخصية رشا لا تشبهها في الواقع

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 05:15 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

سكان أستراليا يطالبون بإعدام حيوانات الكنغر

GMT 04:40 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

ممارسة الجنس بشكل منتظم تقي من أمراض القلب

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon