المركز الإعلامي في القلمون أكَّد أنَّ معارك الكر والفر لا تزال مستمرة

القوات الحكوميَّة تُعلن سيطرتها على يبرود والجربا يدعو العالم إلى تسليح المعارضة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - القوات الحكوميَّة تُعلن سيطرتها على يبرود والجربا يدعو العالم إلى تسليح المعارضة

القوات الحكوميَّة تُعلن سيطرتها على يبرود
دمشق - ريم الجمال

بث التلفزيون السوري الرسمي، منذ قليل، بيانًا من القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة، بشأن سقوط مدينة يبرود الإستراتيجية، جاء فيه، "بعد سلسلة من العمليات النوعية لوحدات من الجيش العربي السوري، بالتعاون مع الدفاع الوطني، أعيد صباح الأحد، الأمن والاستقرار إلى مدينة يبرود ومحيطها في الريف الشمالي لمدينة دمشق، بعد القضاء على أعداد كبيرة من الإرهابيين المرتزقة، الذين تحصنوا في المدينة، واتخذوا منها معبرًا لإدخال السلاح والإرهابيين إلى الداخل السوري".
ويأتي سقوط يبرود في يد القوات الحكومية، و"حزب الله" بعد حصار دام أكثر من 5 أسابيع، واشتباكات عنيفة، خسارة لتلك المدينة الإستراتيجية وضربة عملية ورمزية للمعارضة.
ومن جهتهم، أكَّد ناشطون من داخل يبرود، أنهم "شاهدوا حشودًا هائلة من عناصر القوات الحكومية المدعومة بعناصر "حزب الله" تدخل إلى قلب المدينة، ما أدى إلى انسحاب مسلحي المعارضة إلى أطرافها"، مشيرين إلى "أنهم لم يتلقوا أية مساندة للدفاع عن المدينة, وأنهم يتوجهون إلى قرى مجاورة، من بينها؛ حوش عرب، ورنكوس، وفليطة".
وأضاف "المركز الإعلامي في القلمون"، على صفحته الرسمية على موقع الـ"فيسبوك"، أنه "لا صحة لما ذُكر في وسائل الإعلام بشأن مدينة يبرود، ولا تزال معارك الكر والفر في المدينة مع قصف عنيف من قِبل القوات المهاجمة حتى اللحظة".
وكان التلفزيون السوري أكد على "سيطرة الجيش السوري بشكل كامل على مدينة يبرود"، مضيفًا، نقلًا عن مصدر عسكري، قوله، "أنجزت وحدات من جيشنا الباسل سيطرتها الكاملة على مدينة يبرود في ريف دمشق، وتقوم حاليًا بتمشيط المدينة وإزالة المتفجرات والعبوات الناسفة التي زرعها الإرهابيون".
وأعلنت وسائل الإعلام السورية الرسمية، "السيطرة على تلك المدينة، التي تُشكِّل آخر معاقل المعارضة في منطقة القلمون الإستراتيجية التي تبعد 75 كلم شمال دمشق، والتي تجاور الحدود اللبنانية، ما سيتيح منع أي تسلل لمقاتلي المعارضة إلى لبنان، وخصوصًا إلى بلدة عرسال (شرق)، ذات الغالبية السنية التي تدعم المعارضة السورية".
وأوضح مصدر عسكري، في وقت سابق لوكالة "رويترز"، أن "القوات السورية في يبرود باتت اليوم في المراحل النهائية من طرد مقاتلي المعارضة، الذين صمدوا هناك على مدى أشهر"، مضيفًا أن "القوات الحكومية أبطلت مفعول قنابل زرعها المُسلَّحون على الطرق".
وأضافت وكالة "يونايتد برس أنترناشيونال"، أن "الجيش السوري سيطر على المدينة كاملة، ويعمل على تمشيطها بعد انهيار دفاعات المسلّحين، ومقتل وإصابة عدد كبير منهم".
وأشار المصدر إلى الوكالة، أن "معظم مقاتلي المعارضة انسحبوا من يبرود، عند الفجر، بعد يوم من دخول القوات الحكومية المناطق الشرقية من البلدة، وسيطرتها على الكثير من التلال الإستراتيجية".
وتمثّل يبرود المعقل الرئيس والأخير لمقاتلي المعارضة، قرب الحدود اللبنانية، شمال دمشق، وسيساعد الاستيلاء عليها الرئيس بشار الأسد في تأمين الطريق البري بين معقله الساحلي المُطلّ على البحر المتوسط، والعاصمة دمشق، والتضييق على خط إمداد للمقاتلين عبر الحدود من لبنان.
وتُحقِّق الحكومة السورية مكاسب على طول الطريق البرّي، وكذلك في المناطق المحيطة بدمشق وحلب، خلال الأشهر المنصرمة، لتستعيد زمام المبادرة في الصراع الذي دخل عامه الرابع.
وجرت السبت، معارك طاحنة في يبرود، حيث أكَّد "المرصد السوري لحقوق الإنسان" أن "معارك طاحنة تدور بين القوات الحكومية و"حزب الله" اللبناني وقوات الدفاع الوطني على أطراف مدينة يبرود، ترافقت مع قصف القوات الحكومية لمناطق في المدينة".
وأضافت مصادر المعارضة، أن "مدنيين وناشطين في المدينة فروا عبر الحدود اللبنانية ليلًا قبل سقوط يبرود".
ومع دخول النزاع السوري عامه الرابع، السبت، طالب رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، أحمد الجربا، "العالم الحر بتزويد السوريين بوسائل لازمة لمحاربة حكومة بشار الأسد والجهاديين من أجل تحقيق الانتصار".
وأضاف الجربا، في رسالة نشرتها صحيفة "لوموند" الفرنسية؛ "لا شيء ولا أحد تمكن أو أراد إنقاذ الشعب السوري من صواريخ وقنابل بشار الأسد، ولا من التعذيب، حتى الموت في سجونه، ولا من الاختناق والموت بالغاز، وأسلحته الكيماوية".
وأوضح الجربا، "آن الأوان للعالم الحر مساعدة السوريين في الخروج من عزلتهم, وعليه أن يُؤمِّن لهم الوسائل لمحاربة بشار الأسد والجهاديين، ويجب أن يؤمن لهم الوسائل للانتصار نهائيًّا على الأسد وعلى الجهاديين".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات الحكوميَّة تُعلن سيطرتها على يبرود والجربا يدعو العالم إلى تسليح المعارضة القوات الحكوميَّة تُعلن سيطرتها على يبرود والجربا يدعو العالم إلى تسليح المعارضة



GMT 10:39 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

رفض دولي للعمليات العسكرية لتركيا في مدينة عفرين السورية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات الحكوميَّة تُعلن سيطرتها على يبرود والجربا يدعو العالم إلى تسليح المعارضة القوات الحكوميَّة تُعلن سيطرتها على يبرود والجربا يدعو العالم إلى تسليح المعارضة



كشفت عن تعرضها لاعتداء جنسي 4 مرات

كيرا نايتلي بإطلالة مذهلة في مهرجان "سندانس"

واشنطن ـ رولا عيسى
خطفت الممثلة كيرا نايتلي، أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالة جذابة على السجادة الحمراء في مهرجان سندانس السينمائي بعد أن كشفت عن تعرضها لاعتداء جنسي أربع مرات خلال المساء. ظهرت الممثلة البالغة من العمر 32 عاما، مرتدية بدلة  سهرة باللون الأسود خلال العرض الأول لفيلمها الأخير "Colette"، يوم السبت، حيث أبدت أول ظهور علني لها منذ الادعاءات. وقالت الممثلة لـ"فاريتي" الأسبوع الماضي: "في حياتي الشخصية، عندما كنت في الحانات، يمكنني أن اتذكر انه تم الاعتداء عليّ أربع مرات بطرق مختلفة. وارتدت كيرا سترة عشاء تقليدية، قميص أبيض بياقة وربطة عنق زادته أناقة، مع بنطلون أسود واسع الساق وكعب أسود لطيف، وكان شعرها الأسود ملموم مع أحمر شفاه زادها جاذبية. نجمة Caribbean the of Pirates The شنت هجوما حادا على صناعة السينما في هوليوود فيما يتعلق بالسلوكيات السيئة تجاه النساء من قبل البعض. وظهرت كيرا مع مخرج الفيلم جون كوبر

GMT 14:46 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

"ديور هوم" تجلب نمط خياطة الرجال إلى عالم الموضة النسائية
  مصر اليوم - ديور هوم تجلب نمط خياطة الرجال إلى عالم الموضة النسائية

GMT 08:00 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

أجمل الفنادق الشاطئية في إسبانيا في عام 2018
  مصر اليوم - أجمل الفنادق الشاطئية في إسبانيا في عام 2018

GMT 14:25 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

منزل باريسي قديم يشهد على تاريخ تطور المباني الفرنسية
  مصر اليوم - منزل باريسي قديم يشهد على تاريخ تطور المباني الفرنسية

GMT 07:11 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

أردوغان يتحدى الجميع بموقفه ضد أكراد سورية
  مصر اليوم - أردوغان يتحدى الجميع بموقفه ضد أكراد سورية

GMT 07:17 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

رشا نبيل تكشف أنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو
  مصر اليوم - رشا نبيل تكشف أنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو

GMT 09:19 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

ميلانيا ترامب تضفي على شخصيتها نظرة كلاسيكية بأزياءها
  مصر اليوم - ميلانيا ترامب تضفي على شخصيتها نظرة كلاسيكية بأزياءها

GMT 07:52 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بالي تتمتع بكل مقومات السياحة والجذب لكل مرتاديها
  مصر اليوم - بالي تتمتع بكل مقومات السياحة والجذب لكل مرتاديها

GMT 07:36 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لعرض منزله للبيع
  مصر اليوم - جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لعرض منزله للبيع

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon