اعتبر القرضاوي أنَّ الجيش حطّم الإرادة الشعبيّة وانقلب على الرئيس

دبلوماسيون يدعون إلى مقاطعة قطر ما لم تمنع القرضاوي من مهاجمة مصر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دبلوماسيون يدعون إلى مقاطعة قطر ما لم تمنع القرضاوي من مهاجمة مصر

الشيخ القرضاوي أبدى خلال خطبة الجمعة في الدوحة استعداده للمحاكمة
القاهرة ـ أكرم علي

طالب دبلوماسيّون مصريون وزارة الخارجية باستدعاء القائم بأعمال السفارة المصرية لدى قطر، لاعتبار السفير خارج البلاد، بغية الرد الحاسم على تصريحات القرضاوي، داعين إلى منع الأخير من الحديث عن مصر في خطبه من الدوحة، أو مقاطعة قطر رسميًا ونهائيًا. يأتي هذا بعدما أبدى الشيخ القرضاوي، خلال خطبة الجمعة من مسجد عمر بن الخطاب، في العاصمة القطرية الدوحة، استعداده للمحاكمة، مؤكّدًا أنَّ مصر الوحيدة المتبقية من الدول الخمس، التي شهدت ما يسمى بـ"ثورات الربيع العربي"، مشيرًا إلى أنّها "تمكّنت من تحقيق إنجازات، منها الرئيس الشرعي المنتخب (الرئيس المعزول محمد مرسي)، لكن ذلك لم يدم سوى عام واحد، حيث تمَّ اختطافه واحتجازه، بغية تحطيم إرادة الشعب المصري"، حسب تعبيره .
وأضاف القرضاوي، في الخطبة الأولى له، بعد تغيبه أسبوعين، إثر الخلاف بين الدوحة والإمارات، واستدعاء الأخيرة السفير القطري لديها، أنّ "القوة المسلحة انتصرت على الشعب المصري وإرادته، وعادوا بالأمة الإسلامية حيث كانت، وكأن الشعب لم يقدم المئات والآلف من أجل حريته، بعد أن ظل طيلة 60 عامًا صابرًا على الذل والهوان، خلال حكم ناصر، والسادات، ومبارك، حتى قامت الثورة العظيمة، في 25 كانون الثاني/يناير 2011، وانتصر الشعب".
وأشار إلى أنّ "الرئيس محمد مرسي، ظن خيرًا في وزيري الدفاع والداخلية إبان حكمه، لاسيما أنه من أتى بهما إلى منصبهما، ولكنهما عملا ضده، وانقلبوا عليه، ومازالوا حتى الآن يعملون ضده"، وأضاف "لكننا ننتظر من هؤلاء الذين غدورا وافتروا وانقلبوا على مرسي كذبًا، ولازالوا يكذبون، بأن يخيبوا بإذن الله"، على حد قوله.
ومن جانبه، أكّد مساعد وزير الخارجية الأسبق نبيل العرابي، في تصريح إلى "العرب اليوم"، أنه "ينبغي على مصر ألا تصبر أكثر من ذلك على الدوحة، التي تسمح لمثل القرضاوي وغيره بالحديث عن مصر من أعلى منابرها، وهو أمر غير مقبول".
كما طالب عضو المجلس المصري للشؤون الخارجية محمود زين، في تصريح إلى "العرب اليوم"، بـ"تحذير قطر، مرة أخيرة، وإلا يتم طرد السفير القطري من البلاد، ردًا على تجاوزاتها تجاه مصر، والسماح للقرضاوي ببث الشتائم ضد مصر من على أراضيها".
يذكر أنَّ مصر استدعت القائم بأعمال السفير القطري، قبل أسابيع، ردًا على إساءة القرضاوي، والمطالبة بتسليم المطلوبين لدى مصر، والمتواجدين على أراضيها، حيث عاد السفير المصري لدى الدوحة إلى القاهرة لقضاء أجازة، فيما غادر السفير القطري لدى مصر، للسبب ذاته، دون أن يعود أي منهما إلى محل عمله، حتى الوقت الراهن.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دبلوماسيون يدعون إلى مقاطعة قطر ما لم تمنع القرضاوي من مهاجمة مصر   مصر اليوم - دبلوماسيون يدعون إلى مقاطعة قطر ما لم تمنع القرضاوي من مهاجمة مصر



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دبلوماسيون يدعون إلى مقاطعة قطر ما لم تمنع القرضاوي من مهاجمة مصر   مصر اليوم - دبلوماسيون يدعون إلى مقاطعة قطر ما لم تمنع القرضاوي من مهاجمة مصر



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon