أكَّدت أنَّه ينتظر وضوح الرُّؤية أولا وتوقُّعات بالدفع بمراد موافي

مصادر عسكريَّة تنفي اتِّخاذ السِّيسي قراره بالاستقالة من أجل التَّرشُّح للرِّئاسة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مصادر عسكريَّة تنفي اتِّخاذ السِّيسي قراره بالاستقالة من أجل التَّرشُّح للرِّئاسة

نفي اتِّخاذ السِّيسي قراره بالاستقالة من أجل التَّرشُّح للرِّئاسة
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي نفت مصادر عسكريَّة رفيعة المستوى "استقالة وزير الدِّفاع والنَّائب الأوَّل لرئيس الوزراء الفريق عبد الفتَّاح السِّيسي خلال أيَّام، والإعلان عن ترشُّحه للانتخابات الرئاسيَّة"، مؤكِّدة أن "الفريق السِّيسي مازال ينتظر التَّرتيبات ووضوح الرُّؤية بإقرار الانتخابات الرئاسيَّة أم البرلمانيَّة أولا حتى يتَّخذ هذا القرار". وأوضحت المصادر التي رفضت الكشف عن هويتها لحساسية منصبها في تصريحات لـ "مصر اليوم" أن "الفريق السيسي مازال يدرس الخطة جيدا من أبعادها كافة، ويحدد أهم الأزمات التي ستواجهه حال ترشحه للرئاسة، وأبرز المشكلات التي تخيم على المجتمع المصري حتى لا يلقى مصير الرئيس المعزول محمد مرسي نفسه بعدم تحقيق شيء للمصريين في ظل ما تواجه من انحدار اقتصادي شديد ومشاكل تتعلق بالبنية التحتية أيضا".
وكشفت المصادر عن أن "هناك ارتباك داخل دوائر صنع القرار في مصر الآن، وقد يتم طرح شخصية ذات خلفية عسكرية للترشح للانتخابات بدلا من الفريق أول عبد الفتاح السيسي، خصوصا أن هناك جهات إقليمية ودولية لا ترحب بفكرة ترشح الفريق السيسي للانتخابات حتى لا تتأثر علاقات مصر بها وترسخ للعالم الخارجي أن ثورة 30 يونيو قامت من أجل استحواذ الجيش عليها وتولي وزير الدفاع الفريق السيسي الحكم بدلا من الرئيس المعزول محمد مرسي".
وشددت المصادر أن "مرشح الرئاسة المقبل سيكون ذو خلفية عسكرية وستدعمه المؤسسة العسكرية إذا لم يتخذ الفريق السيسي القرار بالترشح، ومن أبرز الأسماء المطروحة اللواء مراد موافي رئيس جهاز المخابرات الأسبق والذي أحاله للتقاعد الرئيس المعزول محمد مرسي".
وأكدت المصادر أن "اللواء مراد موافي عليه إقبال من عدد كبير من الدول العربية والإقليمية أيضا، نظرا لاعتباره الرجل الثاني في المخابرات بعد رحيل اللواء عمر سليمان ويتمتع بحنكة عالية في المجال الأمني والمخابراتي، كما أن ترشحه مناسب في الوقت الراهن لاعتباره مدنيا وذو خلفية عسكرية فقط".
وتوقع أستاذ العلوم السياسية محمد سالمان لـ "مصر اليوم" أن "الفريق أول عبد الفتاح السيسي لن يترشح في الانتخابات الرئاسية، بعد دراسة الموقف جيدا وحسبان المكاسب والخسائر من تلك الخطوة، في ظل ما تواجه مصر من تحديات هائلة لا يستطيع أحد حلها إلا بعد عقد من الزمان".
وأكد سالمان أن "اتخاذ خطوة الترشح من قبل الفريق السيسي سيكون لها أبعاد سلبية، بعدم الالتزام أمام الشعب المصري بتحقيق ما يتمنوه وتوفير "لقمة العيش" لهم وتوفير حياة كريمة أيضا بعد عدم تحقيقها في عهد مبارك ومرسي، وفي حالة ترشيح اللواء موافي التزامه أو عدم التزامه بتحقيق برنامجه لن يؤثر كثيرا مثل حالة ترشح الفريق السيسي الذي يتمتع بشعبية واسعة بين الأطياف المصرية".
وشدد أستاذ العلوم السياسية على أن "مساعدات الخليج لن تستمر طويلا والتي تعتبر مسكنات لآلام المصريين من الفقر والبطالة، وأن حلول المشاكل التي تواجه مصر الآن تحتاج لأكثر من 10 أعوام وفي ظل مساعدات أيضا، لذلك لن ينجح السيسي في الوفاء بتعهداته".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مصادر عسكريَّة تنفي اتِّخاذ السِّيسي قراره بالاستقالة من أجل التَّرشُّح للرِّئاسة   مصر اليوم - مصادر عسكريَّة تنفي اتِّخاذ السِّيسي قراره بالاستقالة من أجل التَّرشُّح للرِّئاسة



  مصر اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تُبيِّن سبب بشرتها المشرقة والنقية

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني. وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى بها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مصادر عسكريَّة تنفي اتِّخاذ السِّيسي قراره بالاستقالة من أجل التَّرشُّح للرِّئاسة   مصر اليوم - مصادر عسكريَّة تنفي اتِّخاذ السِّيسي قراره بالاستقالة من أجل التَّرشُّح للرِّئاسة



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 06:50 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

"غوغل" و"فيسبوك" تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم - غوغل وفيسبوك تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 04:18 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

هبة عرفة تكشف عن قطع أزياء لصيف 2017 من تنفيذها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon