حثت الحكومة المعارضة على إنهاء القتال في سورية والتفاوض لإيجاد حلٍّ

آموس تدعو لضمان سلامة عمال الإغاثة حتى يستطيعوا دخول المناطق المحاصرة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - آموس تدعو لضمان سلامة عمال الإغاثة حتى يستطيعوا دخول المناطق المحاصرة

وكيلة الامين العام للامم المتحدة للشؤون الانسانية فاليري آموس
دمشق ـ رياض أحمد

دعت وكيلة الامين العام للامم المتحدة للشؤون الانسانية ومنسقة الإغاثة في حالات الطوارئ فاليري آموس اليوم الأحد في دمشق، كلاً من الحكومة والمعارضة في سوريا  لضمان سلامة عمال الإغاثة حتى يستطيعوا دخول المناطق المحاصرة.وقالت في تصريحات لها "هناك مناطق خاضعة لسيطرة الحكومة واخرى خاضعة لسيطرة المعارضة فبالطبع نظراً لعدد جماعات المعارضة على الارض فإننا نتحدث معها أيضاً. حصلنا على ضمانات من بعضها بأنها ستضمن سلامة عمال الإغاثة. نتطلع للحصول على نفس الضمانات من الحكومة التي قالت نفس الشيء. لكن حينذاك سيكون على الجانبين الموافقة على الدخول. لأن هناك مجتمعات تكون احيانا محاطة بعدد من جماعات المعارضة المختلفة وهو امر صعب وهناك عدد من المجتمعات حيث تنشط القوات الحكومية وهي لا تريدنا أن ندخل بينما يستمر القتال."
واشارت الى أن مؤتمراً للمانحين سيعقد في الكويت الاسبوع الحالي بهدف جمع 6.5 بليون دولار عام 2014، معربة عن أملها في "أن يدشن مؤتمر الاسبوع الحالي التعهدات لهذا العام، وأوضحت أننا  نتطلع الى جمع 6.5 بليون دولار هذا العام لدعم جهودنا داخل سورية والدول المجاورة لها."
كما أملت أن "يتعاملوا بجدية شديدة مع أثر هذا الصراع على المواطنين السوريين"، وقالت: لا أدري كيف لا يستطيع اي احد ان يرى الصدمة والدمار والوحشية التي لحقت بهذا البلد وعدد من اضطروا للفرار بسبب هذا العنف ولجأوا لدول مجاورة. لا ارى كيف يستطيع احد ان يواصل القتال والا يدرك الأثر البشع بحيث إن جيلا كاملا من الأطفال السوريين يضيع وأن يواصل على هذا المنوال. اوقفوا القتال وابدأوا الحديث وأعيدوا الاستقرار والأمن الى سوريا."
 
ويمثل المبلغ الذي تستهدف الأمم المتحدة جمعه نصف المطلوب لخطة تمويل قيمتها 12.9 بليون دولار لعام 2014 لمساعدة 52 مليون شخص في 17 دولة أطلقتها اموس في جنيف في 16 كانون الأول (ديسمبر).
والمبلغ المطلوب لسورية لتوفير الغذاء ومياه الشرب والمأوى والتعليم والخدمات الصحية والتطعيمات الواقية من شلل الأطفال هو اكبر مبلغ تطلبه الأمم المتحدة من اجل ازمة واحدة.
وحثت اموس الحكومة وجماعات المعارضة على إنهاء القتال في سوريا والتفاوض من اجل حل للصراع.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - آموس تدعو لضمان سلامة عمال الإغاثة حتى يستطيعوا دخول المناطق المحاصرة   مصر اليوم - آموس تدعو لضمان سلامة عمال الإغاثة حتى يستطيعوا دخول المناطق المحاصرة



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة ماكسيم هوت 100

بلاك شاينا تتألق في فستان أسود شفاف

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت بلاك شاينا في حفلة ماكسيم هوت 100 لعام 2017، بعد ساعات قليلة من تعرضها لحادث بالسيارة من قبل سائق سكران، بسبب تصادم سيارته مع ظهر سيارتها، ماركة رولز رويس. وبدت الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا، بمعنويات عالية كما رصدتها الكاميرات في إطلالة شفافة لم تبق سوى القليل للخيال في حفلة محتشدة بنجوم هوليوود. وأطلت النجمة في فستان من الدانتيل الشفاف، ليبرز ملامح جسدها على شكل الساعة الرملية. في حين أن أكمام الفستان قد امتدت لمعصميها، إلا أن الفستان يصل فقط عند ركبتيها مع لمسة من الشراشيب التي تدغدغ سيقانها. وارتدت شاينا بذلة داخلية سوداء تحت الفستان الذي أبرز أردافها و مؤخرتها الكبيرة الوافرة. وربطت على خصرها الصغير حزام جلدي أسود بسيط تطابق مع ملابسها تماماً. وكما ارتدت الكعب العالي من الدانتيل لإطلالة أنثوية حقيقية، في حين أكملت تلك الإطلالة بقلادة لامعة كنوع من الاكسسوار.  وصبغت بلاك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - آموس تدعو لضمان سلامة عمال الإغاثة حتى يستطيعوا دخول المناطق المحاصرة   مصر اليوم - آموس تدعو لضمان سلامة عمال الإغاثة حتى يستطيعوا دخول المناطق المحاصرة



F

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر
  مصر اليوم - أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم - أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان

GMT 03:33 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

ممارسة الرياضة تحمي الإصابة بمرض الزهايمر

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon