مجزرة جديدة في مزيريب وغارات جويَّة على الشيخ مقصود واشتباكات في الباب

الدانا تحت سيطرة "الجبهة الإسلاميَّة" وفشل وصول المعونات الغذائيَّة إلى "اليرموك"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الدانا تحت سيطرة الجبهة الإسلاميَّة وفشل وصول المعونات الغذائيَّة إلى اليرموك

مجزرة جديدة في مزيريب وغارات جويَّة على الشيخ مقصود
دمشق - جورج الشامي

قصفت قوات الحكومة الخميس حي مخيم اليرموك بالصواريخ، وذلك لإفشال دخول المساعدات الإنسانية العاجلة إلى المحاصرين في مخيم اليرموك في دمشق، علمًا أن جهات أهلية تمكَّنت من إخراج 300 محاصر يعانون من وضع صحي خطير عن طريق يلدا، كما دارت اشتباكات عنيفة بين "الجيش السوري الحر" وقوات الحكومة في حي العسالي، حقق "الحر" خلالها إصابات مباشرة في صفوف النظام.
فيما استهدفت قوات الحكومة أحياء المدنين في القابون ما أسفر عن إصابة عدد من الأشخاص، في حين شن الطيران الحربي غارات جوية على عربين وداريا في الريف الدمشقي ما أدى لجرح عدد من المدنيين ووقوع أضرار مادية.
وفي إدلب أعلنت "الجبهة الإسلامية السورية" سيطرتها على مدينة الدانا بريف إدلب بعد اشتباكات عنيفة دارت مع تنظيم "دولة العراق والشام"، حيث تعتبر الدانا المعقل الرئيسي لتنظيم "دولة الشام والعراق"، واشتبك الطرفان حول مقر المحكمة للسيطرة عليه من قبل الجبهة، والتي استطاعت على إلحاق خسائر فادحة في صفوف التنظيم. فيما قصفت قوات الحكومة بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون مدينة معرة النعمان بريف إدلب ما أدى لاسشهاد سيدة وطفل وسقوط عدد من الجرحى ودمار عدد من المباني.
وفي الوقت الذي شن فيه الطيران الجوي لقوات النظام  غارات جوية على بلدة سرجة بريف إدلب ولا أنباء عن سقوط ضحايا.
وفي حلب قصف الطيران الحربي لقوات الحكومة حي الشيخ مقصود ودوار الإنذارات وحلب ما أدى لمقتل 4 مدنيين كحصيلة أولية وجرح العشرات، كما ألقى الطيران الحربي البراميل المتفجرة على محيط تلة الشيخ يوسف في محيط النقارين شرقي مدينة حلب ما أدى لجرح عدد من المدنيين ودمار عدد من المباني.
فيما استهدف "الجيش السوري الحر" مواقع تمركز قوات الحكومة في حي الخالدية بحلب ما أدى لسقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوفهم، فيما تستمر الاشتباكات العنيفة بين جيش المجاهدين ومقاتلي النظيم داخل أحياء حلب المحررة. هذا وقد دارت اشتباكات أخرى بين "الجيش السوري الحر" بالاشتراك مع جيش المجاهدين ضد تنظيم دولة العراق والشام في مدينة الباب في ريف حلب على عدة محاور وسط قصف عنيف يستهدف المدينة من قبل تنظيم الدولة.
وفي درعا ارتكبت قوات الحكومة مجزرة جديدة في بلدة مزيريب بريف درعا راح ضحيتها 6  شهداء وعشرات الجرحى إثر استهداف البلدة بالمدفعية الثقيلة، بالتزامن مع قصف مماثل على مدينة الشيخ مسكين بالأسلحة الثقيلة وسط اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري الحر وقوات الحكومة وفي محيط البلدة، في غضون ذلك قصفت قوات الحكومة بالمدفعية الثقيلة والرشاشات أحياء درعا البلد ما أسفر عن وقوع عدد من الجرحى أسعفوا إلى المشافي الميدانية القريبة.

egypttoday
egypttoday
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الدانا تحت سيطرة الجبهة الإسلاميَّة وفشل وصول المعونات الغذائيَّة إلى اليرموك   مصر اليوم - الدانا تحت سيطرة الجبهة الإسلاميَّة وفشل وصول المعونات الغذائيَّة إلى اليرموك



  مصر اليوم -

تركت شعرها الطويل منسدلاً على جسدها الممشوق

ناعومي كامبل تتألّق في فستان مع ريش النعام الأسود

لندن ـ كاتيا حداد
تألّقت عارضة الأزياء البريطانية ناعومي كامبل، في حفلة توزيع جوائز "NBA"، في مدينة نيويورك، بعد أن كانت تتبختر على منصات عروض الأزياء في أوروبا في الأسبوع الماضي، وبدت العارضة البالغة من العمر 47 عامًا مذهلة في فستان قصير منقوش مع ريش النعام الأسود في حاشية الفستان والياقة. وظهر كامبل في فستان منقوش باللونين الوردي والفضي على نسيجه الأسود، بينما صدر الفستان شفاف بياقة منفوخة من ريش النعام الأسود، وكان الثوب أيضا بأكمام طويلة شفافة مع حاشية الفستان من الريش الأسود، والذي بالكاد يكشف عن فخذيها كما يطوق الجزء السفلي من جسمها، وتركت كامبل شعرها الطويل منسدلاً  حراً مع عقدة أعلي الجبهة ونسقته مع صندل جلدي أسود بكعب. ورصدت الكاميرات، قبل أيام، كامبل وهي تتجوّل في شوارع ميلان بإطلالة كجوال رائعة، وكانت الجميلة ترتدي فستانًا طويلًا أبيض اللون، وصندل أنيق أثناء تجولها في شوارع عاصمة الموضة، كما شوهدت الليلة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الدانا تحت سيطرة الجبهة الإسلاميَّة وفشل وصول المعونات الغذائيَّة إلى اليرموك   مصر اليوم - الدانا تحت سيطرة الجبهة الإسلاميَّة وفشل وصول المعونات الغذائيَّة إلى اليرموك



F

GMT 02:59 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017
  مصر اليوم - Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017

GMT 03:16 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا
  مصر اليوم - تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا

GMT 04:50 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

مخبأ يحول إلى منزل وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني
  مصر اليوم - مخبأ يحول إلى منزل  وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني

GMT 04:04 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق
  مصر اليوم - إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق

GMT 05:45 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

ترامب يشنُّ هجومًا على "سي أن أن" ووسائل إعلام أخرى
  مصر اليوم - ترامب يشنُّ هجومًا على سي أن أن ووسائل إعلام أخرى
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon