رغم تحذيرات رئيس الحكومة بتطبيق قانون التظاهر على الجميع

قوى ثوريّة تنظّم مسيرة من دون إخطار لإحياء ذكرى أحداث مجلس الوزراء

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - قوى ثوريّة تنظّم مسيرة من دون إخطار لإحياء ذكرى أحداث مجلس الوزراء

رئيس الحكومة د.حازم الببلاوي
القاهرة ـ محمد الدوي

يُنظّم عددٌ من القوى الثوريّة والمُنظّمات الحقوقيّة وبعض أهالي الشهداء، في الخامسة من مساء الإثنين، مسيرة تنطلق من أمام دار الأوبرا إلى مجلس الوزراء، لإحياء الذكرى الثانية لأحداث مجلس الوزراء، والتي تأتي في ظل عدم إحالة أي متهم بقتل أو إصابة المتظاهرين إلى القضاء، وذلك على الرغم من إعلان رئيس الحكومة د.حازم الببلاوي تطبيق قانون التظاهر على الجميع، مهما كان مُنظّم التظاهرة أو المسيرة.
وأفادت القوى الداعية، في بيان لها، أن الأنظمة الثلاثة التي حكمت مصر منذ ارتكاب الجريمة تتعنت في تلك القضية، وأن محاولات أسر الشهداء فشلت في تحريك التحقيقات، مُطالبين بالقصاص والمحاسبة لأنهما الضمانة لوقف مسلسل القتل، ولأن فقدان تلك المحاسبة سيبقي الأنظمة فاقدة للشرعية، فضلاً عن ضرورة اعتراف أجهزة الدولة الأمنيّة بالجرائم التي ارتكبتها بحق المواطنين، والاعتذار عنها بدلاً من التستّر على المُجرمين ومحاولة طمس أدلة إدانتهم، مؤكدة ضرورة إصدار مشروع جدي للعدالة الانتقاليّة، وتوحيد جهة التحقيق في قضايا قتل وإصابة المتظاهرين، سواء كان المتهم فيها مدنيًا أو عسكريًا.
ونفى الداعون ما تردّد بشأن وجود تنسيق مع جماعة "الإخوان" والتحالف الداعم لهم، وأكدوا أنهم لم يسعوا إلى الحصول على أي تصريح من وزارة الداخلية بموجب قانون التظاهر، لافتين إلى حرصهم على أن تتصدر أسر وأمهات الشهداء المشهد في تلك الفعاليات، وأن لافتاتهم وشعاراتهم ستُركز على صور وأعلام شهداء تلك الأحداث، بالإضافة إلى مطالب القصاص والعدالة الانتقاليّة.
ويُشارك في المسيرة كلٌ من (جبهة طريق الثورة (ثوار) – حركة عسكر كاذبون - حركة الشهيد جابر جيكا - مجموعة وراكم بالتقرير- حركة 6 إبريل - حركة 6 إبريل (الجبهة الديمقراطية) - الاشتراكيين الثوريين- حملة وطن بلا تعذيب - حملة حاكموهم - شباب من أجل العدالة والحرية- حركة المصري الحر - كلنا علاء عبدالهادي - مجموعة الشهيد رامي حمدي - أسرة الشهيد محمد مصطفي كاريكا- أسرة الشهيد عماد عفت- أسرة الشهيد أحمد منصور- أهالي شهداء مجلس الوزراء).
وقد أعلنت حركة "تمرّد"، المشاركة في إحياء ذكرى شهداء مجلس الوزراء في المحافظات كافة على مستوى الجمهورية بسلاسل بشرية، وأن الهدف الرئيس هو التذكير بحقوق شهداء الثورة ومصابيها في تلك الأحداث، وأن قيادات المجلس العسكريّ السابق وعلى رأسهم المشير حسين طنطاوي، والفريق سامى عنان، قد ارتكبوا جرائم في حق الثورة، وأداروا فترة انتقالية فاشلة بصفقة دنيئة مع فصيل "خائن للوطن" اسمه جماعة "الإخوان المسلمين"، مما تسبب في سقوط دماء أطهر وأنقى شباب الوطن.
وأكدت رابطة "أولتراس ثورجي" مشاركتها في إحياء ذكرى أحداث مجلس الوزراء، الإثنين، وأن نقطة وموعد التجمّع لأعضائها ستكون في الثالثة عصرًا، أمام حديقة "الحرية"، في نهاية كوبري قصر النيل.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - قوى ثوريّة تنظّم مسيرة من دون إخطار لإحياء ذكرى أحداث مجلس الوزراء   مصر اليوم - قوى ثوريّة تنظّم مسيرة من دون إخطار لإحياء ذكرى أحداث مجلس الوزراء



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة ماكسيم هوت 100

بلاك شاينا تتألق في فستان أسود شفاف

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت بلاك شاينا في حفلة ماكسيم هوت 100 لعام 2017، بعد ساعات قليلة من تعرضها لحادث بالسيارة من قبل سائق سكران، بسبب تصادم سيارته مع ظهر سيارتها، ماركة رولز رويس. وبدت الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا، بمعنويات عالية كما رصدتها الكاميرات في إطلالة شفافة لم تبق سوى القليل للخيال في حفلة محتشدة بنجوم هوليوود. وأطلت النجمة في فستان من الدانتيل الشفاف، ليبرز ملامح جسدها على شكل الساعة الرملية. في حين أن أكمام الفستان قد امتدت لمعصميها، إلا أن الفستان يصل فقط عند ركبتيها مع لمسة من الشراشيب التي تدغدغ سيقانها. وارتدت شاينا بذلة داخلية سوداء تحت الفستان الذي أبرز أردافها و مؤخرتها الكبيرة الوافرة. وربطت على خصرها الصغير حزام جلدي أسود بسيط تطابق مع ملابسها تماماً. وكما ارتدت الكعب العالي من الدانتيل لإطلالة أنثوية حقيقية، في حين أكملت تلك الإطلالة بقلادة لامعة كنوع من الاكسسوار.  وصبغت بلاك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - قوى ثوريّة تنظّم مسيرة من دون إخطار لإحياء ذكرى أحداث مجلس الوزراء   مصر اليوم - قوى ثوريّة تنظّم مسيرة من دون إخطار لإحياء ذكرى أحداث مجلس الوزراء



F

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر
  مصر اليوم - أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم - أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم - حامد العقيلي يكشف شروط الملاحة النهرية لمراكب العيد
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان

GMT 03:33 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

ممارسة الرياضة تحمي الإصابة بمرض الزهايمر
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon